السياسية

أبي رميا: “كتكتل لبنان القوي لم نسم سمير الخطيب حتى هذه اللحظة”

أشار عضو تكتل لبنان القوي النائب سيمون ابي رميا ان وضعنا الاقتصادي سيء والجميع يعلم أن الخطوة الاولى للخروج من المأزق هو بتشكيل حكومة نظيفة ومنتجة، مؤكداً “ورغم ذلك، لا تزال بعض القوى  تتعاطى بالمنطق السياسي التقليدي لحد الذهاب الى مقاطعة الاستشارات النيابية”، وقال: “نقول كفى للتعاطي غير المسؤول في الشأن العام”.
أبي رميا وفي حديث له عبر ال
LBCI شدد ان تكتل لبنان القوي لم يسمِ سمير الخطيب حتى هذه اللحظة ولا يزال هناك ضبابية في الغطاء السني السياسي له، قائلاً: “موقف تكتل لبنان القوي من تسمية رئيس الحكومة المقبلة مفتوح على كل الخيارات، وسنحدد موقفنا تماهيا مع قناعاتنا وبما تقتضيه المصلحة الوطنية”.

ورأى أبي رميا أن الحكومة  المقبلة ستواجه أخطر المراحل في حياتنا السياسية والاقتصادية، بالتالي الوضع لم يعد يسمح للمناورات السياسية، لافتاً أن التيار اطلق صفارة إلانذار ولم يعد مقبولا التعاطي التقليدي في معالجة التحديات والازمات.

وفي النهاية، اعتبر ابي رميا ان “هناك قوى داخلية ركبت موجة الحراك الشعبي المحق لتصفية حساباتها في الداخل، فيما تحاول قوى خارجية استعماله لتحقيق أهداف سياسية اقليمية، بينما اكثرية الناس نزلت الى الشارع للمطالبة بحقوق معيشية واقتصادية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق