السياسية

أبي رميا ليس لدينا ترف اضاعة الوقت لاجراء مناورات سياسية بهدف تحسين الشروط وتسجيل النقاط

أشار النائب سيمون ابي رميا، الى أنّ “الطبقة السياسية التي حكمت لبنان منذ سنة ال ١٩٩٠ ولغاية اليوم متهمة من قبل الرأي العام إما بالفساد أو بسوء الادارة أو بالتواطؤ أو بالتقاعس، لذا يتوجب على المسؤولين السياسيين التحلي بالمسؤولية ووقف التعاطي التقليدي المعتمد سابقًا في ادارة شؤون البلاد”.

ابي رميا وفي حديث الى “NBN”، اعتبر أنّ “الناس خرجت الى الساحات لتعبِّر عن وجعها وخيبة املها وليس كل ما نراه من تحركات شعبية، هو نتيجة مؤامرات واجندات خارجية أو مصالح داخلية ضيقة”. ودعا ابي رميا الجميع الى التخلي عن كل المصالح الشخصية والتفكير فقط في المصلحة العامة من اجل لبنان.

ومن جهة تشكيل الحكومة، شدد ابي رميا ان الشعب اللبناني يريد تشكيل حكومة من وجوه نظيفة تخطى بثقته وثقة مجلس النواب بعيدًا من لغة المماحكات، وقال ابي رميا: “تشكيل هذه الحكومة هو الخطوة الاولى في المسار الانقاذي، والمطلوب وقف المناورات والترف في التعاطي والتسريع بتشكيل الحكومة”. ولفت ابي رميا ان “تيار المستقبل شريك اساسي في الحكم منذ ٣٠ عاما، لذا لا يمكنه التنصل في هذا الوقت الدقيق من المسؤولية الوطنية، وعليه المشاركة في الحكومة المقبلة شكلا ومضمونا”، مكرراً أنه “ليس لدينا ترف اضاعة الوقت لاجراء مناورات سياسية بهدف تحسين الشروط وتسجيل النقاط”.

وختم ابي رميا حديثه مناشداً رئيس مجلس النواب نبيه بري بالموافقة على نقل جلسات مجلس النواب التشريعية بشكل مباشر عبر وسائل الاعلام، ليتمكن المواطن من متابعتها ومعرفة من يحمل الشعارات فقط ومن يعمل على تحقيقها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق