السياسية

ابي رميا : ” الموازنة اقرت قوانين حمائية للبنانيين في ظل الوضع الاقتصادي السيء”

وصف النائب سيمون ابي رميا “صفقة القرن ب”صفعة القرن” مؤكداً أن “لبنان سيبقى الى جانب الشعب الفلسطيني الذي عبّر على لسان رئيسه رفضه لها”. وأشار ابي رميا أن “صفقة القرن” هدفها تطويع وترغيب الشعوب العربية اقتصاديا بعد ان تم تطويع بعض الانظمة العربية، وهي قد ولدت ميتة بسبب رفض الجانب الفلسطيني لها، لذلك لبنان بمنأى عن تداعياتها السلبية لغاية اليوم”.

أبي رميا وفي حديث له عبر الOTV، لفت “أننا صوتنا على الموازنة التزاما منا بالمهل الدستورية، ولكي نضبط الانفاق العام ونمنع الصرف على “القاعدة الاثني عشرية”، مشدداً أنه “استطعنا من خلالها تخفيض الانفاق العام بنسبة ١٠٠٠ مليار ليرة، بالإضافة الى تمرير سلّة قوانين حمائية للبنانيين في ظل الوضع الاقتصادي السيء، وأهمها منع الملاحقة القانونية على المتعثرين عن سداد القروض المدعومة ومنع تراكم الغرامات والفوائد عليهم في حال تعثرها”. وأضاف أبي رميا قائلاً: “أقرّ مجلس النواب في جلسة الموازنة قانونًا لرفع سقف ضمان الودائع من 5 ملايين ليرة الى 75 مليون ليرة من خلال المؤسسة الوطنية لضمان من الودائع مما يغطي ٨٦ ٪؜ من المودعين”.

كما ورأى أبي رميا أن “محاسبة الفاسدين ومحاكمتهم مهمة القضاة الاساسية، وعليهم ان يلعبوا هذا الدور المحوري لإنتظام الحياة العامة وتحقيق العدالة”، قائلاً: “الحراك الموجود في الشارع ونحن موجودون لدعمهم ومساندتهم”.

وختم أبي رميا حديثه آملاً أن تكون أولوية الحكومة الحالية على المدى القصير اخراج البلد من ازمته الاقتصادية، وعلى المدى المتوسط بناء اقتصاد وطني منتج”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق