السياسية

التيار المستقل : اما الثقة والا من دونها فالانهيار والافلاس حتميين.

التيار المستقل

بعبدا بيان التيار في 6 كانون الثاني 2020

عقد المكتب السياسي في التيار المستقل اجتماعه الاسبوعي في مقره في بعبدا برئاسة دولة الرئيس اللواء عصام أبو جمرة وأصدر البيان التالي:

مرة جديدة ورغم كل التحذيرات التي سبق وأطلقها التيار المستقل ببياناته بوجوب تحييد لبنان عن صراعات المحاور الاقليمية والدولية لتعددية تكوين شعبه ، نذكرالقوى التي تتخذ من الشرق الاوسط حلبة لصراعاتهاالاثنية والسياسية والعسكرية بالطلب اليها : ان لا تتخذ من لبنان منصة لثارها لاستشهاد القائد العسكري الايراني سليماني على ارض العراق…. فيتحول لبنان من جديد الى هدف مباشر لحرب عالمية ثالثة… حرب يعرف من أين تبدأ ولا يعرف أين وكيف تنتهي، ونحذرمن اخطار نشوبها، في ظرف شعب لبنان يقاتل فيه حيتان الفساد والتجويع والافقار ويئن من نتائجها .

وناشد المجتمعون المعنيين في السلطة بتأليف الحكومة بموجب الدستور: الاسراع في تشكيلها من الاخصاصيين الحيادين ” وما اكثرهم” تتجاوب مع مطالب الثورة الشعبية لتنتشل لبنان من ويلات أزماته القائمة ،

كما طالبوا الاحزاب المستكبرة بوقف تحرشاتهم وتدخلاتهم بعد استشارهم في عملية تشكيل الحكومة: للتسلط ،والمحاصصة،وفرض النفوذ على النحو الذي كانت تشكل فيه الحكومات السابقة . كما توجهوا وكرروا النصح أن يعمد اي رئيس مكلف الى تطبيق مبدأ فصل السلطات بابعاد النواب عن دخولهم الحكومة… ليتمكن مجلس النواب من مراقبتها ومحاسبتها على أدائها بعيدا عن الحساسيات الحزبية والشخصية.

واخيرا طالب المجتمعون بانشاء وزارة النفط لادارته بتجرد ورفع يد السماسرة عن انتاجه والتصرف به فهو ملك لكل اللبنانيين. كما دعوا السلطات المعنية بهذه الدولة ، ( بدون تسمية) لالزام المصارف بفك احتجاز ودائع اللبنانيين واطلاق العجلة الاقتصادية والمالية من جديد، قبل فوات الاوان ، فالثقة وحدها كفيلة باعادة هذه العجلة الى سيرها الطبيعي ومن دونها فالانهيار والافلاس حتميين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق