السياسية

السيد هاشم صفي الدين يعلن عن خطة حزب الله لمكافحة وباء كورونا.

أعلن رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله السيد هاشم صفي الدين عن خطة حزب الله لمكافحة وباء كورونا.

وقال السيد صفي الدين في مقابلة له على شاشة قناة المنار مساء الاربعاء إن “هذه الخطة تعمل وفقا للاجراءات والاجهزة الحكومية”، ولفت الى ان “الهدف منها هو الحد من انتشار كورونا”.

ولفت السيد صفي الدين الى ان “اجراءات هذه الخطة بدأت وهي تعمل وفقا للحاجة وللخطر”، وتابع ان “العديد الصحي فقط لهذه الخطة هو 4500 شخص بالاضافة الى عمل اتحاد البلديات وناهيك عن العمل الصحي للاخوة في حركة امل”، واكد ان “هذا العمل هو لوجه الله”.

وأكد السيد صفي الدين انه “ليس بإمكان احد ان ينتصر على كورونا إلا بالتكافل الاجتماعي”، وتابع “نحن الآن نختبر المقاومة المجتمعية والمجتمع اللبناني كله معني بأن يقاوم وباء كورونا”، واضاف “وضعنا في خطتنا أسوأ السيناريوهات وجهزنا لمواجهتها كل الامكانات والقدرات المتاحة”، وشدد على ان “اكبر تحد في وجه وباء كورونا ان تكون زمام المبادرة بيدنا لا العكس ويجب ان نعمل على ذلك”.

وقال السيد صفي الدي “استحدثنا لجنة مهمتها متابعة وضع الجاليات اللبنانية في مناطق الاغتراب حتى تلبي احتياجاتهم وفق قدراتنا”، ولفت الى ان “كل اجراءات خطتنا تنسجم مع سياسات واجراءات وزارة الصحة وتدابير الحكومة والدولة اللبنانية”، واوضح انه “خلال ايام ستصبح مستشفى السان جورج جاهزة ان شاءالله لاستقبال مصابي كورونا اذا اقتضت الحاجة”.

وأشار السيد صفي الدين الى انه “قمنا باستئجار مستشفيات خاصة وتجهيزها للاحتياط واستخدامها وقت الحاجة”، واضاف “قمنا بإنشاء مراكز تشخيص طبي لتقييم وفحص الحالات وتحديد الاجراءات المطلوبة”، وتابع “جهزنا 32 مركزا طبيا احتياطيا لمواجهة كورونا في كل المناطق اللبنانية”.

وشدد السيد صفي الدين على ان “خطتنا لمواجهة فيروس كورونا تتكامل مع الاجهزة الحكومية ولا تتعارض معها على الاطلاق”، وتابع “علينا ان نعمل لوقف تمدد كورونا على ان نقوم بعدها بمواجهة تبعاته”، ولفت الى ان “مسعفي المقاومة الاسلامية يشاركون في خطتنا لمواجهة فيروس كورونا”، وتابع “هناك جهد مشترك يقوم به حزب الله مع حركة امل لمواجهة كورونا”، واشار الى انه “يعمل على تنفيذ خطة حزب الله لمواجهة كورونا، كادر عدده 24500 شخص بين طبيب ومسعفوغيرهم من مقدمي الخدمات الطبية والصحية”، اضاف “اننا نستفيد من مواجهة كورونا من امكانات طبية وصحية كانت مخصصة لمواجهة الحرب وصد العدوان”.

وقال السيد صفي الدين “جهزنا 32 مركزا طبيا احتياطيا لمواجهة كورونا في كل المناطق اللبنانية”، واضاف “قمنا بتدريب 15 الف شخص على مكافحة كورونا”، وتابع “أقمنا ورش تدريب لبعض المسعفين في المخيمات الفلسطينية وهذا شيء مهم جدا وجهزنا 25 سيارة بادوات وآلات تنفس اصطناعي”، واوضح “أنفقنا 3.5 مليار ليرة لمواجهة الازمة وجمعية الامداد لوحدها تساعد 16000 عائلة قبل كورونا وحاليا”، ولفت الى انه “تم تجهيز جيش من المتطوعين في كل المناطق لمواجهة كورونا”.

• خطة ⁧‫حزب الله‬⁩ فيها 1500 طبيب / 3000 ممرض ومسعف / 5000 كادر خدماتي صحي / 15000 كادر خدماتي ميداني.

• عديد كامل الكادر العامل في الخطة 24500 شخص بين طبيب ومسعف وغيرهم من مقدمي الخدمات اللوجستية والطبية والصحية.

• حزب الله وضع تصورات لأسوأ السيناريوهات التي قد نصل اليها جراء فيروس ⁧‫#كورونا‬⁩.

• الخطة فيها غرفة عمليات ادارة ازمة فيها:
‏- لجنة فنية متخصصة لمكافحة الاوبئة
‏- لجنة الادارة الصحية
‏- لجنة الادارة الشعبية والتنظمية
‏- لجان التعاون والتكافل الاجتماعي
‏- اللجنة الاعلامية
‏- لجنة ثقافية تربوية
‏- لجنة لمتابعة الاغتراب والجاليات

• خلال ايام ستصبح مستشفى السان جورج جاهزة لمؤازرة المستشفيات الحكومية في استقبال المصابين بفيروس ⁧‫#كورونا‬⁩ بعد ان نقلنا كل المرضى الذين كانوا فيها الى مستشفى الرسول الأعظم.

• حزب الله يقوم بتجهيز اماكن لعزل مصابي بفيروس كورونا واماكن لحجر من يحتاج الى الحجر من فنادق ومنتجعات وسيضعها في تصرف وزارة الصحة.

• حزب الله استأجر مستشفيات خاصة كانت مقفلة ويقوم بترميمها وتجهيزها لاستعمالها كغرف عزل او للعلاج في حال توفرت التجهيزات الطبية.

• حزب الله استحدث مراكز للتشخيص الطبي واجراء الفحوص وفرز الاصابات لمعرفة من يحتاج عزل ومن يحتاج حجر، لتخفيف الضغط على المستشفيات المعتمدة على ان تجرى الفحصوات ريثما تقوم هذه المستشفيات بتحليل الفحوصات على ان يجرى الفرز على هذا الاساس.

• حزب الله جهز 32 مركزاً طبياً احتياطياً لمواجهة فيروس ⁧‫#كورونا‬⁩ في مختلف الاراضي اللبنانية.

• حزب الله أخضع 15000 شخص لورش تخصصية وتثقيفية وتوعوية، والهيئة الصحية انشأت بروشورات تفصيلية، وانشأنا موقع الكتروني متخصص.

• حزب الله جهز 100 سيارة اسعاف مختصة وقد نقلت هذه السيارات مئات الحالات بين مصابين ومشكوك بإصاباتهم، كما جهز له 25 سيارة مجهزة بأجهزة انعاش وتنفس اصطناعي.

• حزب الله شكل لجان في كل القرى والاحياء لتنفيذ مختلف الامور التي يمكن المساعدة بها وهناك جيش من المتطوعين في كل المناطق (تكافل اجتماعي، مساعدات لوجستية ..).

• هناك قدرات كنا جهزناها للحرب المقبلة مع العدو ولكن قمنا بتسخيرها الآن لخطة مواجهة الأزمة الصحية وكورونا .

• ‏مهندسو ⁧‫المقاومة‬⁩ بدأوا بجهود لصناعة أجهزة تنفس اصطناعي بحسب المواصفات العالمية ونتمنى أن تُأتي نتائجها.

• ‏للتبرع لصندوق التكافل الاجتماعي لمكافح الكورونا وتلقي المساهمات عبر الحساب الخاص في جمعية القرض الحسن على الرقم 30-814.

• حزب الله أنفق 3 مليار ونصف ليرة لبنانية خلال الشهر الجاري كمساعدات واجراءات لوجستية وجزء كبير من هذا المبلغ تقدمة من الناس في اطار التكافل الاجتماعي الذي دعا اليه الامين العام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق