السياسية

الشيخ دعموش : اميركا تدعم الطبقة السياسية الفاسدة وتحمي حيتان المال الفاسدين والنظام المصرفي

شدد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش خلال رعايته الحفل السنوي الذي اقامته الهيئات النسائية  لحزب الله في منطقة جبل لبنان والشمال للفتيات اللاتي ارتدين العباءة الزينبية في مجمع الامام علي (ع) الثقافي في  بلدة المعيصرة الكسروانية : على ان اميركا شريكة في كل الويلات والمآسي التي تعرض لها لبنان منذ تاسيسه الى الان، وهي شريكة في كل الحروب الاسرائيلية على لبنان وفي سفك دماء الشهداء اللبنانيين، وهي اليوم احد اهم اسباب الانهيار الاقتصادي والمالي في لبنان، لان السياسة الأميركية تجاه لبنان كانت دائماً ولا تزال حماية الفاسدين وتقديم مصلحة إسرائيل على مصلحة لبنان وحقوق اللبنانيين .
وراى: ان اميركا هي من اوصل ودعم الطبقة السياسية الفاسدة في لبنان، وهي التي تحمي حيتان المال الفاسدين والنظام المصرفي الفاشل، وهي التي تمنع تسليح الجيش، وتتآمر على المقاومة لاضعاف لبنان في مواجهة إسرائيل.
واعتبر : ان الإدارة الأميركية تتدخل بشكل سافر في لبنان، وتحرض اللبنانيين على بعضهم، وتدخل كطرف اساسي في الانتخابات النيابية المقبلة من خلال فرض الترشيحات والتحالفات وتمويل الحملات الاعلامية ودعم الجمعيات وبعض الأحزاب التي ترعاها في لبنان . مؤكدا: ان السفارة الامريكية تدير  بشكل مباشر  المعركة الانتخابية المقبلة، ومن تدعمهم هم من   كبار الفاسدين في البلد، والعديد منهم أسوأ من الطبقة السياسية الفاسدة .
ولفت الشيخ دعموش: الى ان عنوان المعركة الانتخابية التي يفرضها الامريكي على جماعاته وادواته ليس معالجة الوضع الاقتصادي والمالي وانما استهداف المقاومة وسلاحها وحلفائها.
وقال اميركا تعمل على استمرار  الضغط على لبنان اقتصاديا وماليا لتوظيف ذلك في الانتخابات النيابية وليدفعوا الناس نحو الاحباط واليأس وعدم المشاركة في التصويت، وهدفهم هو الحصول على الأكثرية النيابية لتحقيق الاهداف الامريكية في لبنان، وفي مقدمها اضعاف تأثير المقاومة وحلفائها، وجر لبنان نحو التطبيع مع اسرائيل
واعتبر ان الواجب الوطني يفرض علينا أن نكون جنبا إلى جنب مع حلفائنا في المعركة الانتخابية النيابية لأجل إسقاط وإفشال الأهداف الأميركية في هذه الانتخابات، مشددا على ان حزب الله سيدخل في الانتخابات بكل جدية ليكون لنا حضور قوي ومؤثر وفاعل في المجلس النيابي القادم لنحمي المقاومة ولنخدم  الناس وننفذ برنامجنا الذي فيه مصلحة لبنان والشعب اللبناني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock