السياسية

الكتلة الوطنية: موقف خلف من المصارف إستعادة لدور النقابات

وطنية – نوهت “الكتلة الوطنية” بموقف نقيب المحامين في بيروت ملحم خلف تجاه القيود على حركة السحوبات والتحاويل المصرفية التي فرضتها جمعية المصارف، لافتة إلى “أهمية تنبيه خلف من أن هذه الجمعية غير مختصة لاتخاذ هذه الإجراءات غير القانونية والاستنسابية والتعسفية”.

ورأت في بيان، أن “هذا الموقف هو استعادة لدور النقابات الحقيقي خصوصا لجهة تعهد النقيب خلف بمواظبة نقابة المحامين في بيروت السهر على هذا الملف منعا للتمادي في هذه الإجراءات وسعيا وراء إحقاق الحقوق”.

وإذ أكدت أن الوضع الطبيعي للعمل المصرفي يجب أن تحكمه قوانين تصدر عن مجلس النواب أو قرارات من السلطات ذي الاختصاص، دعت الكتلة السلطتين التشريعية والتنفيذية، إلى “تحمل المسؤولية ولعب دورهما على هذا الصعيد”.

واعتبرت الكتلة أن “النقيب خلف هو أكثر المؤهلين للتعبير عن آلام المواطنين في ظل تغييب دور النقابات والهيئات الاقتصادية التي عطلت السلطة دورها”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق