Uncategorizedالسياسية

النائبان ابي رميا والحواط حول حادثة العاقورة وبيان صادر عن بلدية افقا، الاحتكام الى القانون

مجدل العاقورة

النائبان ابي رميا والحواط حول حادثة العاقورة وبيان صادر عن بلدية افقا، للاحتكام الى القانون

غرد النائب سيمون ابي رميا حول حادثة مجدل العاقورة : كل الثقة في الجيش اللبناني

 غرد ابي رميا عبر حسابه على تويتر قائلا: 
‏اتصلت بقائد الجيش العماد جوزف عون، ورئيس مخابرات جبيل وآمر فصيلة قرطبا بعد الحادثة التي حصلت في مجدل العاقورة مع اشخاص من افقا.
– لا تهاون مع المعتدين على الاملاك، والنزاع، اذا وُجد، يحل في القضاء.
– استعمال السلاح ممنوع والقانون هو الحكم.
ازالة التشنج اولوية وكل الثقة في الجيش.
النائب زياد الحواط معلّقاً على حادثة العاقورة:‏لا صيفاً وشتاءً تحت سقف واحد
كما غرد النائب زياد الحواط معلّقاً على حادثة العاقورة: “‏إنه دائماً الشعور بفائض القوة. ‏تخطٍ للقوانين ولاحكام القضاء والتعدي على حقوق الغير. ‏بعد أعوام من الاستباحة، ‏على القضاء أن يصدر الاحكام ويضع يده على التعديات التي تحصل في لاسا وأفقا والجوار وعلى القوى الأمنية تنفيذ الاحكام بكل صرامة.
‏لا صيفاً وشتاءً تحت سقف واحد”.
وقد اصدرت بلدية افقا بيانا جاء فيه:
بيان صادر عن بلدية أفقا .
تعليقا على ما تداولته وسائل الاعلام لجهة حصول اشكال في محلة عريض القطارة التابع مشاع بلدة افقا .
تفيد بلدية أفقا بأنها تفاجأت كما الاهالي من ابناء البلدة بوجود آليات وجرافات ثقيلة تابعة لاحد المستثمرين تقوم باعمال حفروجرف في المحلة المذكورة الامر الذي استدعى تدخل البلدية والاهالي للاستيضاح عن طبيعة الاعمال ومن يقوم بها كون المحلة المذكورة تابعة في ملكيتها في دفتر القرية الشمسي لعموم ابناء البلدة تحت اسم ” مشاع عموم المحلة ” في غريب افقا .
وقد حصل على اثر ذلك نقاش عقاري كأي نقاش او خلاف على حدود تطور الى اشكال بدأنا نشهد من يريد زجه في آتون الانقسامات المناطقية والطائفية لذا يهم البلدية ان توضح التالي :
ان المحلة المذكورة التي تقوم عليها الحفريات غير القانونية والتي وقع عليها هذا الاعتداء هي محلة عقارية تسمى ” مشاع عموم المحلة ” وتعرف باسم عريض القطارة وهي تابعة عقاريا لبلدة افقا بموجب حكم صادر عن محكمة التمييز في العام 1963 ومرفق بخريطة رسمية موقعة من الخبيرين ” ملحا وصليبا ” وموقعة من القاضي المنفرد في حينه وتقوم البلدية بممارسة سلطتها الادارية على هذه المحلة وتديرها كما اي محلة اخرى ضمن نطاق البلدية .
وقد تفاجأت البلدية بوجود اوراق صادرة عن بلدية مجدل العاقورة تسمح للمستثمر بالحفر واستصلاح الارض دون اي مسوغ قانوني .
لذا تناشد البلدية السلطات المختصة من قائمقام ومحافظ وقاضي عقاري بالعمل على وقف هذه التعديات والاحتكام الى لغة القانون كون الحكم الصادر عن محكمة التمييز يشير الى ملكية هذه المحلة لبلدية افقا وان تعمل هذه السلطات على تحقيق القانون ومنع التعديات بواسطة بعض اصحاب النفوذ .
كما يهم بلدية افقا ان توضح بأنها وبالقدر الذي لن تفرط فيه بشبر واحد من حدود وملكية البلدة لخراجها ومشاعاتها مهما كانت قوة ونفوذ البعض فانها لن تسمح بالمقابل للمصطادين في الماء العكر من استعمال هذا الخلاف العقاري المحض لاغراض ودوافع طائفية او سياسية لان ما يجمعنا مع ابناء القرى المجاورة وتحديدا ابناء بلدة مجدل العاقورة هو اكبر بكثير من حدود هذا الخلاف واننا نؤكد على ان قيم العيش الواحد والتسامي فوق اي خلاف سيبقى عنوان ممارستنا لاي حق واننا سنبقى نتقاسم حلو الحياة ومرها مع اهلنا في الجوار .
بلدية افقا في 13_1_2021
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock