السياسية

النائب ابي رميا: ينعي صديقه شادي كريدي بالم

‏شادي، غادرتنا،انت الذي عرفتك في باريس بعد تأسيس التجمع من اجل لبنان (RPL) حيث حلمنا بوطن حر وسيّد وعدنا الى لبنان لإكمال مسيرتنا الوطنية وكنت الاخ والصديق.
‏شاركتك في سكب الدموع عندما غادرنا اخوك صخر.
‏واليوم دموعي تبكيك يا اوفى الاوفياء.
‏ابكيك مع ساريتا والعائلة والعاقورة والتيار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock