.Featuredالسياسية

النائب الحاج حسن: الامريكي لديه مطالب بترسيم الحدود والتطبيع والتوطين

ابرز مواقف رئيس تكتل نواب بعلبك الهرمل النائب حسين الحاج حسن خلال احتفال في اختتام جولة لوزير التربية في محافظة بعلبك الهرمل

  • “يجب أن نضع يدنا على ثرواتنا النفطية والغازية فنستخرجها من البحر دون منّة ولا جميل من أحد، ودون أي شروط سياسية من أحد على شاكلة آخر بدع البنك الدولي حول دراسة الجدوى السياسية لكي يمنحنا قرضا نستخدمه لاستجرار الكهرباء من الأردن وآلغاز من مصر”.
  • “لدى الأميركي مطالب سياسية لها علاقة بالحدود البحرية للبنان مع فلسطين المحتلة، ومطالب لها علاقة بالتطبيع وما يليه من توطين، ولها علاقة ببقاء الأخوة النازحين السوريين في لبنان، وبرسم مشهد المنطقة”
  • “الأميركي يمنع لبنان من أن يصبح دولة نفطية وغازية، ويصور لنا الحل بالاتفاق مع صندوق النقد الدولي، وهذا كلام غير صحيح، سقف القرض الذي سيمنحنا إياه الصندوق 4 مليار دولار على مدى 4 سنوات أي مليار دولار سنويا، ونحن لدينا نفط وغاز في البحر بمئات مليارات الدولارات. كل الدول من حولنا استخرجت النفط والغاز وتصدره وتجني الأموال إلا لبنان، لأن الأميركي اتخذ قرارا ظالما بالانحياز إلى جانب العدو الصهيوني انحيازا كاملا، ولأن اللبنانيين لم يتصدوا بشكل كاف للانحياز الأميركي”.
  • “لدى لبنان 10 بلوكات غاز ونفط في البحر، من بينها البلوكين 4 و9 تم تلزيمهما منذ عدة سنوات، وبدأ التحالف الذي تترأسه شركة توتال الحفر قبل 4 سنوات، وتوقف قبل 3 سنوات دون أي تبرير ودون أي تقرير أو شرح. وحقيقة الأمر توقف الحفر بضغط من الأميركيين، واستجابة من الشركات، وبصمت لبناني غير مبرر أمام العتو والاستكبار والظلم الأميركي للشعب اللبناني”.
  • “نشهد هجرة من تلاميذ المدارس الخاصة إلى المدارس الرسمية، مما يستدعي فتح شعب جديدة وعدد المعلمين غير كافٍ، لذا تقدمنا في كتلة الوفاء للمقاومة وتكتل بعلبك الهرمل النيابي باقتراح لتعديل الماده 80 التي تمنع التعاقد الجديد”.
  • نطالب باعتماد مركز تصحيح للإمتحانات الرسمية في بعلبك الهرمل، ومعالجه موضوع المجالس التحكيمية التي لها علاقة بالمدارس الخاصة، مع تمنياتنا بالاستجابة لمطالب المعلمين والمدراء المحقة، التي لها علاقه بواقع المدرسة الرسمية وتدني الرواتب وبدل النقل، والمساعدة الاجتماعية، ومعالجة معاناة الأساتذة المتعاقدين والمستعان بهم”.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock