السياسية

بيان لدائرة أوقاف جبل لبنان بسبب حادثة مسجد السلطان إبراهيم بن أدهم في جبيل

وطنية – أصدرت دائرة أوقاف جبل لبنان البيان الاتي: “عطفا على البيان السابق المتعلق بحادثة الاعتداء على المؤذن داخل حرم مسجد السلطان إبراهيم بن أدهم في جبيل، وبتوجيهات من مفتي جبل لبنان الشيخ الدكتور محمد علي الجوزو وبالتنسيق مع صاحب السماحة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان حفظهما الله، توجه وفد من الدائرة صبيحة يوم السبت الواقع في 14/11/2020 إلى مدينة جبيل لمتابعة حادثة الاعتداء، وقد قام بالإجراءات التالية:

أولا: زيارة المسجد حيث وقع الاعتداء، وفيه تم الاستماع إلى مؤذن المسجد والوقوف على تفاصيل الحادثة.

ثانيا: التوجه بعد ذلك إلى سرايا جبيل حيث اتخذت الدائرة بواسطة ممثلها القانوني صفة الادعاء الشخصي بحق المعتدين وكل من يظهره التحقيق.

وحرصا منا على وحدة صف أبناء مدينة جبيل الذين كانوا دائما مثالا للوحدة الوطنية، وتلافيا لأي محاولة استغلال لهذا الحدث لإثارة الفتنة، فإن دائرة أوقاف جبل لبنان بصفتها المتولي الشرعي والقانوني على أوقاف جبل لبنان دون استثناء، طلبت إنزال العقوبة المناسبة بحق المعتدين لضمان عدم تكرار هكذا حوادث والحفاظ على حرمة دور العبادة مساجد كانت أم كنائس.

هذا وتتوجه دائرة أوقاف جبل لبنان بالشكر لكل من السلطة القضائية والأجهزة الأمنية على متابعة هذا الموضوع بجدية وحزم، والشكر موصول لكل من تفاعل مع هذا الحدث إحقاقا للحق. وتتمنى من الجميع إيلاء الثقة للقضاء ورفض أي نوع من أنواع الاستغلال المذهبي أو الطائفي للحادثة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق