.

حزب الله حول مجزرة إهدن : لمعاقبة الجناة المعروفين الذين لن يطالهم عفو في السياسة أو تهاون في القانون

اعتبر حزب الله في بيان له أنه”تمر علينا الذكرى الأليمة لمجزرة إهدن المروعة التي ذهب ضحيتها النائب والوزير طوني سليمان ‏فرنجية وزوجته وطفلتهما وعدد كبير من أنصاره في عملية إجرامية تمثل أبشع تمثيل الحرب الأهلية ‏التي عصفت بلبنان خلال الحقبة الماضية والتي لم تتم حتى الآن دراسة وتوثيق أسبابها ونتائجها والعبر ‏التي يتوجب على اللبنانيين التعلم منها، وللأسف لا يزال البعض يعيش داخل أسوارها المظلمة ويعمل ‏على خلق الذرائع والفتن وضرب الأمن والاستقرار  الداخلي”. ‏

واضاف البيان “لقد أراد المجرمون ضرب بيت وطني عريق ارتبط مصيره بوحدة لبنان وعروبته الحقيقية الأصيلة، ‏وتهيئة الساحة اللبنانية بما يخدم العدو الاسرائيلي ومشاريعه العدوانية”.‏

وختم “إن حزب الله إذ يجدّد عزاءه لمعالي الوزير سليمان فرنجية المؤتمن على الخط السياسي الوطني والعروبي ‏لهذه العائلة الكريمة ولهذا التيار والمؤمن بالمقاومة في وجه العدو الصهيونى وأطماعه في بلدنا، يؤكد أن ‏هذه الجريمة البشعة لن يطالها النسيان وستبقى حية في ضمير المظلومين واللبنانيين عامة، ويشدد على ‏معاقبة الجناة المعروفين الذين لن يطالهم عفو في السياسة أو تهاون في القانون”.‏

المصدر: العلاقات الإعلامية

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock