.

حلول قد تساهم بتخفيض استهلاك الكهرباء وتوفر الاموال.

مع الازمة الروسية الاوكرانيا التي تعصف بالعالم قامت بعض الشركات بوضع دراسات للحد من استهلاك الطاقة

على الرغم من أن استخدام بعض الاجهزة مثل شاحن الموبايل قد لا يستهلك الكثير لكن بظل الارتفاع الهائل لمصاريف الاشتراكات في لبنان، نقدم لكم دراسة اعدتها كبريات الشركات والتي قدرت ان مثل هذه الاجهزة قد تضاعف المصروف مائة دولار سنويا، بينما بالنسبة الى لبنان قد يكون المبلغ اكبر،  مما يرفع في بعض الأحيان ، معدل الاستهلاك الأساسي للقياس إلى المتوسط ​​، مما يؤدي إلى ارتفاع أعلى.

باختصار ، يقودنا هذا إلى التساؤل عما إذا كان ما ندفعه هو ما نستهلكه حقًا وربما الإجابة هي لا. ينتهي بنا المطاف بالدفع مقابل الكهرباء التي لا نستخدمها لأن هناك أجهزة متصلة بشكل دائم أو لفترة أطول مما نستخدمها.

في هذا الصدد ، حذرت الوكالات والمنظمات من مختلف أنحاء العالم من أن الأجهزة التي تظل متصلة لفترة أطول من استخدامها تستمر في استخدام كمية صغيرة من الطاقة التي يمكن أن تضيف مبالغ كبيرة من المال إلى فواتير  الكهرباء  الخاصة بك ؛ في الواقع ، تتراوح الحسابات من 23 في المائة  وفقًا لشركة لبعض الشركات المتخصصة في الكهرباء

في الواقع ، يمكن أن يؤدي هذا الاستهلاك الوهمي إلى زيادة فاتورة الكهرباء بنحو 7 دولار إلى فاتورتك الشهرية  أو ما يصل إلى 100 دولار سنويًا ، وفقًا لتحليل أجرته شركة Viakon.

وفقًا للعديد من المتخصصين ، هناك العديد من المصادر التي يمكن أن تساهم في استهلاك الكهرباء الوهمية وزيادة فاتورتك الشهرية  ، ولكن باختصار ،  هذه هي الأجهزة التي تظل متصلة بمنفذ دون أن يتم استخدامها وتستهلك الكهرباء :

– أجهزة الكمبيوتر المكتبية

– شاشات

– طابعات

– أجهزة الريسرفر

– معدات الصوت

– تلفزيونات ذكية

– ميكروويف وأفران كهربائية

– أجهزة ألعاب الفيديو

– شواحن الهواتف والأجهزة اللوحية

التوصيات لتجنب هذا الاستهلاك الوهمي للكهرباء  هو فصل الأجهزة غير المستخدمة ، واستخدام موصلات متعددة مع مفتاح طاقة ، وحتى تحسين عادات الاستهلاك الخاصة بك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock