السياسية

ريسيتال ميلادي في جبيل في حضور الحواط

وطنية – جبيل – أحيت جوقتا “الصوت العتيق” و”كرا أكوالينا ” ريسيتالا ميلاديا في كاتدرائية مار بطرس في جبيل، بعنوان “الشعب السائر في الظلمة أبصر نورا عظيما”، بقيادة ايلي حردان والاداء المنفرد للينا فرح غاوي وسلام جحا، حضره عضو تكتل الجمهورية القوية النائب زياد الحواط، راعي ابرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون، رئيس بلدية بلاط عبدو العتيق، وكيل الرهبانية اللبنانية المارونية وطالب دعاوى القديسين في روما مؤسس الجوقة الاب ميلاد طربيه، كاهن الرعية الاب جوزف زيادة، ورؤساء الاديرة وفاعليات ومؤمنين.

زيادة
بداية، ألقى الاب زيادة كلمة رحب فيها بالحضور، مشيرا الى “ان هذا الريسيتال هو امتداد لنشيد الملائكة، والهدف منه تمجيد الله والحفاظ على تراث الكنيسة”.

ولفت الى “الاصرار من قبل الجوقة وتصميمها على احياء هذه الامسية بالرغم من الظروف التي نعيشها”، داعيا للصلاة “على نية وطننا لبنان وكل المسؤولين فيه للعمل على اخراجه من ازماته”.

عون
وفي ختام الريستال هنأ المطران عون بإسم الكنيسة الاب طربيه على تأسيسه هذه الجوقة، “التي تعطي ثمارها بين المؤمنين”، متمنيا لها النجاح والاستمرارية. وشدد على “أهمية التعلق بتعاليم الكنيسة وتنمية القيم الروحية والاجتماعية والوطنية”.

وتحدث عن معاني الميلاد وولادة المخلص “الذي جاء ليخلصنا من خطايانا”، داعيا المؤمنين الى “عدم الخوف واليأس بالرغم مما نعيشه في هذه الايام من صعوبات على المستويات كافة”، وقال: “علينا ان نكون أقوياء بالمسيح وتعاليمه، فملك السلام ولد بيننا لينتزع عنا كل خوف”.

واذ هنأ الحاضرين بالعيد، أمل “ان يحمل السلام والطمأنينة والامان لوطننا الذي ما زال يعيش ازماته”، متمنيا “ان تنجلي الغيمة السوداء بتضامن جميع المخلصين في هذا البلد”.
وشدد على “أهمية عيش التضامن والمحبة والاخوة بين جميع المؤمنين ومساعدة الفقراء والمحتاجين كل حسب امكانياته، خصوصا في هذه الايام، كي يشعر الجميع بفرح العيد”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق