السياسية

سامي الجميل : نضع انفسنا بتصرف الدولة لان الوقت ليس للمناكفات الجانبية

سامي الجميل عارضا سلسلة تدابير للحد من تداعيات الأزمة: نضع انفسنا بتصرف الدولة لان الوقت ليس للمناكفات الجانبية

عرض رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميّل سلسلة تدابير للحد من تداعيات أزمة فيروس كورونا، مشدداً على ان الوقت ليس مناسباً للمناكفات الجانبية بل للتضامن والخروج من هذه الأزمة. ودعا اللبنانيين الى البقاء في منازلهم لكي تمرّ هذه المرحلة بشكل أسرع.

رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل إستهلّ المؤتمر الصحافي بتوجيه التحية لكل الجسم الطبي في البلد من الاطباء الى الممرضين والممرضات والصليب الاحمر وكل من يهتم بالمرضى والناس بهذا الظرف الدقيق والصعب الذي نمرّ به جميعاً، وقال “اتوجه لهم بالشكر والتحية من القلب”.

كما توجّه لكل المناضلين في حزب الكتائب والاحزاب الأخرى وكل المتطوعين في الجمعيات التي تعمل وتقف الى جانب الناس، بالقول “مهمتكم صعبة لكن المجتمع بحاجة لأن نكون متضامنين ووضع كل ما يفرّقنا جانباً وأن نكون متّحدين لتمرير المرحلة التي تطالنا كلنا والتي لا تميّز بين لبناني وآخر”.

وإذ أكد ان البعض يشعر بأن البقاء في المنزل أمر صعب مع الشعور بالضجر والكآبة، إلا انه اشار الى ان هذا الأمر لديه ايضاً جانب ايجابي فهذه فرصة للقاء واكتشاف من نحبّ فالوقت يمر وننسى الحديث مع بعض والاستماع لبعض وهذه فرصة للجلوس مع عائلتنا، واصفاً هذا الامر بالثمين لاننا لا نعرف الوقت الذي نفترق فيه عمن نحبّهم وعندها نترحّم على كل دقيقة لم نقضيها مع من نحبّ والعائلة بشكل خاص، ودعا الى الاستفادة من خلال المطالعة وممارسة الرياضة والتفكير لأن هذا الوقت ثمين ويجب الاستفادة منه للخروج اقوى من الازمة.

وشدد الجميّل على ان فيروس كورونا لا ينتشر لوحده بل نحن من نحمله وننقله لذلك فإن البقاء في المنزل امر اساسي للقضاء عليه وربح هذه المعركة، وكلما التزمنا بهذا الامر نربح المعركة بشكل أسرع.

وطالب رئيس الكتائب الدولة بإعلان منع التجول بشكل كامل الا لمن هو مضطر للخروج للتوجّه الى عمله وللجسم الطبي وللتبضّع بالمواد الغذائية الاساسية. وقال: “صحيح ان منع التجول قاس علينا، لكن كلما كان منع التجول والبقاء في المنزل جذري كلما كانت مدة الازمة اقصر، أما الاستهتار فسيؤدي الى تمديد هذه الفترة”.

وشدد على ان التوازن دقيق جداً بين حياة الناس المعيشية وعلى الصعيد الصحي، فالأمران متضاربان ويجب الموازنة بينهما. وتابع “نحن نميل أكثر الى الحجر الصحيّ لانه كلما كانت الفترة أصغر كلما كانت الأزمة الاقتصادية أقلّ، أما اذا لم نلتزم بالحجر الصحي فالازمة ستطول وسنسبّب بوفاة عدد اكبر من الناس.”

وأكد الجميّل ان الوقت ليس للمناكفات السياسية التي لا فائدة منها، مشيراً الى ان حزب الكتائب مجنّد بشكل كامل وهناك مبادرات للاقسام على صعيد محليّ للتعقيم وتوصيل البضائع خصوصا للمسنين بالشروط الصحية التي يضعها المجلس الصحي في الحزب، كما ان ندوة المعلمين ومصلحة الطلاب في الحزب قاما بمبادرة تسمح للطلاب بإكمال دراستهم، كما نعمل مع النواب على اقتراحات قوانين لمعالجة رواسب الازمة على المدى الطويل، والمكتب السياسي انقسم الى 4 لجان واصدر توصياته التالية :

يطالب حزب الكتائب اللبنانية:

الحكومة

   اعلان منع تجوّل كل من هم غير مضطرين لذلك.

وزارة الداخلية

     التشدّد في تطبيق قرارات مجلس الوزراء وخاصة فيما يتعلّق بمنع التجمعات واجراءات الوقاية على كافة الأراضي اللبنانية بما فيها مخيمات اللاجئين الفلسطينيين والسوريين.

وزارة الصحة

     تخصيص مستشفيات ميدانية في كافة الأقضية، أو على الأقلّ مستشفى واحد في كلّ محافظة، لقيام المواطنين بالفحوصات مجاناً في حال ظهور العوارض عليهم وعدم حصرها في بيروت.

     الاسراع في تجهيز مستشفىً في كل محافظة لمعالجة المصابين بفيروس الكورونا.

وزارة المالية

     اعفاءات ضريبية على كل ادوات التعقيم المستوردة وعلى المواد المستعملة لانتاج هذه المواد محلياً.

     اعفاء سائقي السيارات والباصات العمومية من رسم السير لعام 2020.

     السماح للبنانيين بتقسيط كافة الفواتير والرسوم المستحقة عليهم (من كهرباء وماء وغيره) عند انتهاء الأزمة.

     اعفاء المكلفين من سداد الضريبة على الدخل والضريبة على أساس الربح عن 2019 و 2020.

     اعفاء المكلفين من سداد الضريبة  على القيمة المضافة TVA  عن الفصل الأول من سنة 2020

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق