تكنولوجيا

صور جديدة لناسا تظهر وجود قمامة بشرية ملقاة على المريخ!

رصدت مركبة البحث التابعة لوكالة ناسا ( The Perseverance rover) أثناء مهمتها البحثية على سطح كوكب المريخ وجود قمامة بشرية، وهي عبارة عن بطانية حرارية أو ما يشبه الغلاف الحراري الذي يستخدم عادةً كعامل حماية للمركبات من تأثير ارتفاع درجة الحرارة خلال عمليات الهبوط، وذلك بحسب ما أعلنه الفريق المسؤول عن المركبة عبر تطبيق تويتر.

وفي تفاصيل أكثر فقد كتب الفريق تصريحًا يقول فيه: ” إنه أمرٌ مفاجئٌ لنا بالنسبة لهذا الاكتشاف، فعملية هبوط المركبة الجوالة حدثت في مكانٍ مختلف يبعد عن مكان القمامة حوالي كيلومترين أي على بعد ميلٍ واحدٍ فقط، فهل وصلت هذه القطعة حينها أم حملتها الرياح فيما بعد لمكانها الحالي؟”.

وتعقيبًا على الموضوع، قال المهندس السابق المشرف على أنظمة المركبة الجوالة أيان كلارك : “كانت المركبة الجوالة الخيار الأفضل لتوثيق مجريات وأحداث الهبوط على سطح المريخ، نتيجة امتلاكها لكاميرات من شأنها إظهار كافة التفاصيل بوضوح ابتداءً من تضخم المظلة وحتى عملية الهبوط”.

وتابع قائلًا: ” بحسب اعتقادنا إن تم تعزيز عمل الأنظمة كما هو مخطط لها، أو تقديم مجموعة بيانات بشكل معلومات هندسية تستخدم من أجل خطط عودة العينات الموجودة في المريخ، فسيكون ذلك مذهلًا، وإلا ستبقى الصور الملتقطة هي مصدر الإلهام في أي اكتشاف هناك”. وقد صرح كلارك ذلك بصفته الجديدة وهي قيادة المجموعة التي تعمل على إعادة العينات الموجودة على سطح المريخ إلى كوكب الأرض ضمن مختبر كاليفورنيا الخاص بالدفع النفاث.

ومن الجدير بالذكر أن اكتشاف هذه القطعة ليس الأول من نوعه على سطح كوكب المريخ، ففي شهر أبريل الفائت، رصدت المروحية التي تحمل اسم (Ingenuity) صورًا تظهر مخلفاتٍ من صنع الإنسان، التي تتمثل أيضًا بقطعٍ مساعدة في عمليات هبوط المركبات.

أما بالنسبة للمهمة الرئيسة للمركبة الجوالة ( The Perseverance rover) المرسلة إلى سطح المريخ منذ العام الماضي فتتمثل في عملية البحث عن أي علامات للحياة في المنطقة القريبة من موقع حفرة جينيرو. ولكنها أصبحت ترصد كل ما هو جديد مثل رصدها لقطع القمامة البشرية الموجودة بفعل البشر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock