.

لقاء حواري  للمهن الحرة ورؤساء البلديات ومخاتير جبيل وكسروان مع المرشح برو 

لقاء حواري  للمهن الحرة ورؤساء البلديات ومخاتير جبيل وكسروان مع المرشح برو 

عقد في قاعة ابناء جبيل وكسروان في عمشيت لقاء حواريا مع حشد من رؤساء البلديات والمخاتير واصحاب المهن الحرة، بحضور قيادتي حركة امل وحزب الله.

وقد اكدت كلمتي قيادات حزب الله وامل، على التضامن ووحدة الصف والعمل على تكريس مفهوم التعايش وضرورته، وهذا ما نادى به الامام موسى الصدر، انطلقا من التاريخ والتقارب الجغرافي ووحدة بناء الوطن، وان بعض الاصوات التي تصدر من بعض دعاة الانعزال هم لا يمثلون التوجه الحقيقي لابناء جبيل وكسروان، فلبنان لا يكتمل الا باكتمال تعدديته التي هي علة وجوده، واوضح مسؤول حزب الله لجبل لبنان والشمال الشيخ محمد عمرو، ان لبنان بصيغته الوطنية الجامعة لكافة طوائفه هو سبب وجوده وتسميته، وبحال فقد لبنان هذه الشراكة الحقيقية لن يعود اسمه لبنان، ونحن في جبيل وكسروان والشمال متمسكين ونعمل ليلا نهارا على تعميق مفهوم الوحدة بعيدا عن مقاييس الربح والخسارة بالسياسة، ماذا يفيد ان يربح اي فريق سياسيا وبالمقابل نخسر صيغة لبنان، ان ترشيح الاستاذ رائد برو هو انطلاقا من تاريخه الناجح بالعمل الاجتماعي والبلدي مع بقية الطوائف وقربه وتواصله ومحبة بقية الطوائف له، نحن لا نفرض على احد شيئا ولا ننازع اي مكون على حقوقه انما نمارس حقنا لاننا نعرف ان اخواننا وشركائنا في الوطن هم لا يقبلون الا ان نمارس هذا الحق وان ارتفعت بعض الاصوات الرافضة التي تريد ان تبني شعبيتها على ركام الوطن الذي يعاني بسبب عدم وحدته وجرا اصرار البعض على تقديم مصالحه على مصالح الوطن.

وقد تحدث الحضور من رؤساء بلديات ومخاتير واصحاب المهن الحرة حول بعض المتطلبات الانمائية التي تعاني منها بعض البلدات شاكرين الحزب على الكثير من التقديمات التي ساهمت بتخفيف الاعباء بظل الظروف الصعبة التي تعاني منها بعض المناطق، وان هناك جداول سترفع من اجل العمل على تحقيق الكثير من هذه المتطلبات بظل عجز الدولة بسبب الانهيار الاقتصادي الذي اصاب الدولة والشعب معا.

وكان هناك مداخلات لاصحاب المهن الحرة، تحدثوا فيها عن احتياجاتهم وانه يجب البدء بانشاء الية ووضع استراتجية تفعل وتطور العمل اقتصاديا مما يساهم بتنشيط وازدهار المنطقة، وانهم سيقدمون تصورا حول بعض المشاريع الصغيرة التي قد تساهم بايجاد فرص العمل، وتصريف المنتوجات الزراعية، باسعار تنافسية مما يساهم بدر الارباح على المزارعين مما يشجعهم على الاستمرار في الزراعة ويثبتهم في ارضهم.  

وفي الختام تحدث المرشح الاستاذ رائد برو، الذي كان اعد مسبقا ملفا مكتملا فيه تصور واضح عن الية العمل ان كان مع البلديات والمخاتير، ودعم اصحاب المهن الحرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock