السياسية

المستشار الثقافي للجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان الدكتور عباس خامه يار يزور البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي ويوجه له دعوة لزيارة طهران

المستشار الثقافي خامه يار يزور غبطة البطريرك الماروني ويوجه له دعوة لزيارة طهران

المستشار الثقافي للجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان الدكتور عباس خامه يار يزور البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي ويوجه له دعوة لزيارة طهران.

زار المستشار الثقافي للجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان الدكتور عباس خامه يار البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، في مقر البطريركية في بكركي.
المستشار الثقافي للجمهورية الاسلامية الايرانية عباس خامه يار اكد خلال اللقاء لصاحب الغبطة على عمق الروابط بين الشعبين اللبناني والايراني والتي ترجمت في الاشهر القليلة الماضية بحملة تضامن شعبي ورسمي في ايران اجلالا لدماء شهداء انفجار المرفأ.
المستشار الثقافي بارك للبطريرك الراعي اقتراب حلول عيدي ميلاد السيد المسيح عليه السلام وحلول وراس السنة الميلادية، متمنيا للبطريرك دوام الصحة والتوفيق ولعموم اللبنانيين الازدهار والتقدم والارتقاء.
كما امل المستشار الثقافي للجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان ان تشكل زيارة البطريرك الراعي في المستقبل الى ايران فرصة سانحة للتواصل بين اتباع المذاهب والطوائف الاسلامية والمسيحية في كل البلدين والاطلاع على اوضاع المواطنين المسحيين في ايران و الكنائس في ارجاء البلاد .
المستشار عبر للبطريرك الراعي عن سروره بعقد اللقاء وانه يتطلع الى دعوة عدد من المطارنة الى ايران للاطلاع عن كثب على التنوع الثقافي والعرقي والديني والفكري واللغوي الذي تتمتع به ايران مهد الحضارات والثقافات وموئل الحوار والالتقاء ،معربا عن اعجابه بلبنان البلد الارقى بالتعايش بين الاديان.
من جهته البطريرك الراعي ابدى اعجابه لجهود ايران في مجال إغاثة لبنان بشتى المجالات، خصوصا بعد حادثة تفجير المرفأ، مثمنا لايران وقوفها الى جانب الشعب اللبناني .
البطريرك الراعي وبعد شرح واف من المستشار الثقافي الدكتور عباس خامه يار عن اوضاع المسيحيين في ايران وما يعانونه شأنهم شأن اهليهم من المسلمين واتباع الديانات الأخرى، من جراء العقوبات الأميركية الظالمة التي لم تنقطع منذ ما يزيد عن أربعين عاما، شدد البطريرك على حق شعوب الارض قاطبة للعيش بامان وسلام ومن دون اي تقييدات خارجية.
البطريرك الراعي رحب بالدعوة الموجهة اليه من المسؤولين عن ملف الحوار بين الاديان ،كما شكر للمستشار كل جهد بذله في سبيل ارساء اسس التعايش بين الاديان، والعمل على ربط مثقفي ونخب البلدين بعضهم ببعض، لفتح آفاق جديدة للتعاون بين لبنان وايران.
وفي ختام اللقاء كان تبادل للهدايا بين المستشار الثقافي الدكتور عباس خامه يار والبطريرك الراعي حيث قدم المستشار للراعي هدية قيمة كناية عن مجموعة كتب قيمة عن تاريخ الفنون والآداب في ايران والمعالم الدينية والسياحية ومجموعة صور عن اشهر كنائس ايران، فضلاعن المقطوعة الموسيقية الايرانية_ اللبنانية بعنوان “بيروت ألمك هو ألمي” والتي انشدتها الفرقة السمفونية الايرانية بالتعاون مع المايسترو اللبناني الدكتور اندريه الحاج.
من جهته البطريرك الراعي قدم للمستشار الثقافي كتابين عن اشهر معالم وداي القدسين في قاديشا.
بعد ذلك كان تصريح للمستشار الثقافي للجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان الدكتور عباس خامه يار للاعلام وهذا نصه:
“زيارتي لصاحب الغبطة ليست الأولى، وتأتي مع اقتراب عيد ميلاد سيدنا المسيح ورأس السنة الميلادية بحيث تقدمنا بالتهاني لصاحب الغبطة، وتأتي هذه الزيارة ضمن الزيارات التي نقوم بها لمختلف مكونات المجتمع اللبناني الذي نعتبره جامعا ويستطيع أن يكون النموذج الأجمل للتعايش السلمي. وقدمت التعازي بحادثة تفجير مرفأ بيروت. وشرحت لغبطته كيف هب الشعب الايراني لمساعدة اللبنانيين وكيف تضامن معه من خلال رفع الأعلام اللبنانية وإضاءة الشموع في عدد من المراكز الدينية والثقافية والأثرية”.
وختم الدكتور عباس خامه يار : “أطلعت غبطته على الظروف الاجتماعية الناجمة عن جائحة كورونا في المجتمع الايراني وخصوصا في ظل العقوبات الأميركية الظالمة في حق المرضى والتي لا تفرق بين عرق أو دين. وجددت الدعوة الى صاحب الغبطة لزيارة إيران والاطلاع على وضع المسيحيين فيها وزيارة الكنائس، إنما في ظروف صحية أفضل بعد انحسار جائحة كورونا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق