السياسية

الحاج عفيف، انتخاب رئيس الجمهورية لا يمكن أن يتأتى الا داخل المجلس النيابي والامر بيد اللبنانيين للوصول الى توافق

كلام الحاج محمد عفيف، جاء خلال اللقاء مع وفد من إدارة موقع “صدى فور برس”:

بقلم الإعلامية ريم عبيّد

انتخاب رئيس الجمهورية لا يمكن أن يتأتى الا داخل المجلس النيابي والامر بيد اللبنانيين للوصول الى توافق

لتهنئته بالأعياد المجيدة، زار وفد من إدارة موقع “صدى فور برس” مسؤول العلاقات الإعلامية في حزب الله الحاج محمد عفيف، ودار النقاش حول آخر المستجدات الطارئة على الساحة السياسية اللبنانية، وبالأخص بعد كلمة أمين عام الحزب السيد حسن نصرالله.

ضم الوفد المدير العام للموقع عضو لجنة المواقع الإلكترونية علي أحمد، مدير التحرير المسؤول في جريدة البناء رمزي عبد الخالق، الخبير المالي والاقتصادي أحمد بهجة، الكاتب منجد شريف، د. بادية سرور، الاعلامية ريم عبيد، والإعلامي باتريك رومانوس.

خلال اللقاء، أكد الحاج محمد عفيف أن الارتباط مع سورية هو ارتباط وثيق ولصيق من كل النواحي وبنوع خاص على الصعيد الاقتصادي، وأن حل الأزمة الاقتصادية في لبنان يساعد على حل الأزمة الاقتصادية في سوريا، وحل الأزمة الاقتصادية في سوريا يساعد على حل الأزمة في لبنان، مشيراً الى أنّ الحصار الأميركي المفروض على سوريا بفعل قانون قيصر يعيق أيّ محاولة لتحسين الأوضاع الاقتصادية في البلدين.

وفي قضية العاقبية، جزم الحاج عفيف أنها حادثة غير مقصودة، ولم يكن مخططاً لها على الإطلاق بشكل مسبق، وان العلاقة مع القوات الدولية في الوقت الحاضر هي علاقة جيدة، وأن  الجيش اللبناني قد أجرى التحقيقات اللازمة واستمع إلى افادات جميع المعنيين والشهود الذين كانوا في وقت الحادثة، وقد ساعد حزب الله في تسليم بعض المشتبه بهم الى الجيش  لاخضاعهم للتحقيق. وهذا التصرف من قبل حزب الله هو بمثابة حسن نية تجاه هذه الحادثة غير المقصودة. “واعتقد ان صفحتها قد طويت الآن وهي في عهدة الجيش”.

اما في ما يتعلق بقيام وفد من الحزب بزيارة البطريرك بشارة الراعي في بكركي، فاعتبر عفيف انً وجود خلاف في الرأي حول بعض المسائل لا يمنع اللقاءات، بل بالعكس ربما تؤدي اللقاءات إلى تقريب وجهات النظر، خاصة أنّ الزيارة أتت في مناسبة الأعياد المجيدية، والحديث تناول مختلف الشؤون لا سيما موضوع انتخابات رئاسة الجمهورية، حيث جرى نقاش مفصل حول أهمية الحوار بين جميع الأطراف اللبنانيين وخاصة المسيحييين للوصول الى حل لقضية انتخابات رئاسة الجمهورية ، وحزب الله والبطريركية المارونية متفقان على اهمية الاسراع بانتخاب رئيس جمهورية لانها مدخل الحل في لبنان على المستوى السياسي وعلى المستوى الاقتصاديي “.

وفي ذات السياق، لفت الحاج عفيف الى أن حل انتخاب رئيس الجمهورية لا يمكن أن يتأتى الا داخل المجلس النيابي في غياب أي مبادرة خارجية وان الامر بيد اللبنانيين انفسهم للوصول الى توافق حول انتخاب رئيس الجمهورية 

أما بالنسبة للحديث عن المبادرة القطرية، أكد أنها لا تعدو كونها أقوال صحف حتى الآن، قائلاً: “لم يتكلم معنا أحد بهذا الخصوص كما تحدث سماحة الأمين العام بالأمس”.

طبيب اسنان، #طبيب_اسنان، الدكتور علي حسن، #الدكتور_علي_حسن، @علي @حسن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock