السياسيةجبيلجبيليات وكسروانيات

النائب سليم الصايغ من الغابات: نحن هنا اليوم للتمسك بكرامة الانسان والأرض.

النائب سليم الصايغ من الغابات: نحن هنا اليوم للتمسك بكرامة الانسان والأرض، ولن يستطيع أحد التعرض لها لأن في ذلك إهانة لكل لبناني!

زار نائب رئيس الكتائب النائب الدكتور سليم الصايغ بلدة الغابات في قضاء جبيل حيث شارك في الذبيحة الالهية في كنيسة مار يوحنا في البلدة بحضور رئيس اقليم جبيل رستم صعيبي، ونائب رئيس الاقليم طوني كرم ورئيس قسم الغابات فادي كرم، ورئيس بلدية المزاريب بشير افرام، وأبناء البلدة.

المحطة الأولى كانت في دارة نائب رئيس الاقليم طوني كرم، لينتقل بعدها الحاضرون الى كنيسة مار يوحنا حيث ترأس الأب جبرايل حاتم الذبيحة الالهية، حيث قدّر في عظته زيارة النائب الصايغ مشيداً بالأخلاقية والمناقبية العليا التي يتمتع بها، مشيراً الى ان صاحب الغبطة البطريرك الراعي يقدر عالياً  هذه الصفات متمنياً ان يتحلى بها نواب الأمة لا سيّما المسيحيين منهم.

وذكر الأب حاتم ان قداسة البابا بولس السادس طلب ان يكون اليوم الأول من السنة هو يوم السلام سائلاً : “اين السلام في بلدنا؟” مع الانقسامات التي تدمي القلوب لا سيما تشرذم النواب المسيحيين المعنيين اكثر من غيرهم في الكرسي الرئاسي الأول. ودعا الرب الى ان يحفظ النواب ” الأوادم” وان يمنحهم الوعي وان يجتمعوا ليردوا الأمانة للشعب الذي انتخبهم وفوضهم ان يتحدثوا باسمه.

وفي كلمة له بعد القداس أشار النائب الدكتور سليم الصايغ الى القلق الموجود حول مصير الأراضي اعتبر ان تواجده في الغابات يمثل التمسّك بالأرض التي لا معنى لها دون البشر مؤكداً ان رسالتنا هي المحافظة على كرامة الأنسان وكرامة الأرض فلا يستطيع احد في لبنان الى اي حزب او طائفة او منطقة انتمى ان يتعرض لكرامة الانسان او الأرض لأن في ذلك اهانة لكل لبناني.

وأكّد الصايغ ان الشعب اللبناني يحب ان يعيش في سلام مع جاره وان الحق الذي وراءه مطالب وشعب موحد لا يموت وان السياسة والانتخابات والأصوات الانتخابية تقف عند حدود الأرض حيث لا احزاب ولا عائلات بل تحكمها الكرامة التي ليس لها طائفة او مذهب.

وشكر نائب رئيس الكتائب أبناء المنطقة على الاستقبال الذي حظي به يوم رأس السنة الذي هو يوم السلام وغداة غياب البابا بينديكتوس احد كبار الكنيسة الذي عرف بتواضعه. كما أكّد لهم ان الوحدة لا تكون من دون عدالة او مساواة بين الناس معتبراً ان السلام الحقيقي هو السلام بالحق والسلام العادل وسلام المسيح الذي هو الحكمة السماوية المفعمة بالقيم والمبادىء والتجذر ورفض التجارة بالقيم والسمسرات ونصب الكمائن لبعضنا  البعض وهو ما يدمر السلام والوحدة.

طبيب اسنان، #طبيب_اسنان، الدكتور علي حسن، #الدكتور_علي_حسن، @علي @حسن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock