.

النظافة والوقاية هي افضل علاج للكوليرا.

نظرة عامة

الكوليرا هي مرض بكتيري يحدث انتشاره عن طريق الماء الملوَّث، واي مكان يصل اليه الماء الملوث بالكوليرا يؤدي للاصابة بالبكتريا، . تتسبَّب الكوليرا في الإصابة بإسهال وجفاف شديد. وإذا لم يتم علاجها، فإنها يمكن أن تكون قاتلة خلال ساعات، حتى لدى الأشخاص الذين كانوا أصِحَّاء سابقًا.

يمكن علاج الكوليرا بسهولة. ويمكن الوقاية من الوفاة بسبب الجفاف الشديد عن طريق استخدام محلول إمهاء بسيط وغير مكلِّف.

من خلال استعمال أملاح الإمهاء الفوري (ORS).

وفي حال عدم توفره، بإمكان تحضير أملاح الإمهاء الفموي في المنزل بالطريقة التالية:

شرط أن يتمّ إستعمال مياه نظيفة وآمنة:- نصف ملعقة صغيرة من ملح الطعام- 6 ملاعق صغيرة كاملة من السكر-1 ليتر ماء نظيف.

في اي حالة يجب زيارة الطبيب

إذا أُصبت بإسهال شديد بعد زيارة منطقة عرف عن انتشار الكوليرا فيها، فاستشر طبيبك.

إذا كان لديك إسهال، وخاصة الإسهال الشديد، وتعتقد أنك ربما تكون قد تعرضت للكوليرا، فاطلب العلاج على الفور. الجفاف الشديد هي حالة طبية طارئة تستلزم رعاية فورية.

فصيلة الدم O. ولأسباب غير واضحة تمامًا فانها معرضة للاصابة بالكوليرا اكثر من غيرها، مما يفرض على اصحاب هذه الفصيلة التيقظ والانتباه.

الحماية من الكوليرا واللقاح

اغسل يديك بالصابون والماء بشكل متكرِّر، خاصة بعد استخدام المرحاض وقبل تناوُل الطعام. افرك الصابونة، بلل اليدين معًا لمدة 15 ثانية على الأقل قبل الشَّطف. إذا لم يتوفَّر الماء والصابون، استخدم معقِّم اليدين الذي يحتوي على الكحول.

اشرب الماء الآمن فقط، بما في ذلك المياه المعبَّأة في زجاجات أو الماء الذي قمت بغليه أو تعقيمه بنفسك. استخدم المياه المعبأة حتى لتنظيف أسنانك.

تعتبر المشروبات الساخنة آمنة بشكل عام، مثل المشروبات المعلبة أو المعبأة في زجاجات، ولكن امسح الزجاجة من الخارج قبل فتحها. لا تضف الثلج إلى مشروباتك إلا إذا صنعته بنفسك باستخدام مياه آمنة.

ويتوفر أيضًا في العديد من البلدان الأخرى لقاحات عن طريق الفم. اتصل بالطبيب أو راجع وتابع ما تصدره وزارة الصحة، ولكن حتى مع تناول اللقاح، من المهم اتخاذ الاحتياطات المذكورة أعلاه للوقاية من الإصابة بالكوليرا.

وقد اجرت كلية بلومبرج للصحة العامة بجامعة جون هوبكنز الأمريكية، أجالت خلالها النظر في سبع تجارب سريرية وست دراسات رصدية سابقة.

وتبين أن جرعتين من اللقاح تقيان البالغين من الكوليرا بنسبة 58% في المتوسط، في حين لم تزد نسبة الحصانة التي أكسبتاها الأطفال دون سن الخامسة على 30%، وفق نتائج المراجعة المنشورة في يوليو الماضي بدورية ’لانست- الأمراض المعدية‘.

يشار إلى أن هذا اللقاح متوافر تجاريًّا منذ ثمانينيات القرن العشرين، وهو يحتوي على خلايا ميتة كاملة من بكتيريا الكوليرا.

 

طبيب اسنان، #طبيب_اسنان، الدكتور علي حسن، #الدكتور_علي_حسن، @علي @حسن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock