.جبيلجبيليات وكسروانيات

جبيل تحيي ذكرى عاشوراء بحضور نائب بلاد جبيل الأستاذ رائد برو

جبيل تحيي ذكرى عاشوراء بحضور نائب بلاد جبيل الأستاذ رائد برو

في كل عام تحيي جبيل وبلداتها ذكرى عاشوراء، بجو من الألفة الشديد والحزن الذي يعبر عن التضحيات العظيمة التي قدمها الإمام الحسين بن الإمام علي عليهما السلام، دفاعا عن الحق الإنساني بالعيش الكريم، ولا يخفي تاريخ جبيل المشترك عشق أبناء المنطقة للإمام علي بن أبي طالب عليه السلام، الذي كتب أبناء المنطقة من مسيحيين ومسلمي علماء ورهبان ومفكري عشرات الكتب والأشعار عنه، تناولت عظمة الإمام علي وتأثيره التاريخي والمستقبلي عن دور الإنسان والعدالة والمساواة في حق العيش، وطالما كانت عبارة الإمام علي ‘الناس صنفان: إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق’ هي الأمل والمساحة المشتركة للعيش الكريم التي طالما رددها إخواننا المسيحيون والاقليات والتي كانت حجتهم بالمطالبة بحقوقهم في ظل التاريخ الإسلامي الذي كان يحكم المنطقة.

بالأمس قام محبي آل البيت باحياء شعائر عاشوراء في مركز المؤسسة الخيرية كفرسالا “عمشيت”، بحضور نائب بلاد جبيل الأستاذ رائد برو، الذي تحدث عن ثورة الإمام الحسين ببعدها الإنساني، بمقاربة تناولت الوضع الاجتماعي وتأثيره على الخيارات والقرارات التي يتخذها أبناء الوطن بظل ظروف معينة.

وقارب النائب برو المشهد الحسيني بان الإمام الحسين عليه السلام، ضحى بنفسه وعائلته من أجل إنقاذ الأمة من ظلام وظلم طال جميع الناس الذين كانوا يرزحون تحت حكم يزيد، الذي عرف بظلمه وجوره، بل ما فعله يزيد بابن بنت رسول الله يشير إلى مقدار البطش الذي كان يمارسه يزيد على جميع الناس ومن كافة الأديان، لذلك لم يكن أمام الإمام الحسين لإنقاذ كل هؤلاء المعذبين إلا التضحية بنفسه لاستنهاض الأمة، ووقف الظلم.

وفي القسم السياسي من حديث النائب برو، أكد أن أبناء الإمام الحسين لن يكونوا إلا كما أرادهم الإمام الحسين مضحين، معطائين، نبذل كل ما في وسعنا من أجل أن تكون الحياة كريمة وعزيزة ووطننا سيد ومستقل، ونحن نعمل للجميع ومن أجل الجميع دون تمييز أو تفرقة، وهذا ما تعلمناه من الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام بان جميع الناس إخوتنا.

أما فضيلة الشيخ ترمس فإنه بعد تلاوة المجلس تحدث عن دور المسلم في البيئة، وان من أهم مظاهر الإيمان، هو الاهتمام بالبيئة، وأنه يجب أن نعلم أن الاهتمام بالبيئة والمحافظة على النظافة هي شروط لا تقل أهمية عن شروط الإسلام الأساسية، وعدد الأحاديث الشريفة التي تنهي عن الإساءة إلى البيئة وخطورة هذا الفعل على العامة، وأكد سماحة الشيخ ترمس أن العبادات لا تكتمل إلا إذا اكتملت شروط الاهتمام بالبيئة والإنسان، وحث الجميع على الزراعة وزيادة مساحة الاخضرار، لما له من انعكاس إيجابي نفسي وطبي وغذائي.

طبيب اسنان، #طبيب_اسنان، الدكتور علي حسن، #الدكتور_علي_حسن، @علي @حسن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock