جبيلجبيليات وكسروانيات

مسيرات عاشورائية في قرى جبيلية برو: حقوقنا النفطية خط أحمر

وطنية – جبيل – شارك عدد من أهالي جبيل وكسروان في مسيرات عاشوراء في بلدات جبيلية عدة، حيث نظم “حزب” الله مسيرة عاشورائية في لاسا، علمات الصوانة، كفرسالا والمعيصرة. 

وألقى مسؤول منطقة جبل لبنان والشمال في الحزب الشيخ محمد عمرو كلمة قال فيها: “نحن حددنا التوقيت الزمني لترسيم حدودنا واستخراج ثرواتنا التي هي ملك لشعبنا، وفي حال قرر الأميركي والعدو الإسرائيلي الالتفاف على مطالبنا من أجل سرقة حقوقنا، فإن لدينا من الوسائل ما يبهرهما، نحن أخذنا خيارنا وأعلنا أمام العالم كله عن قرارنا، بأنه لن يسمح باستخراج الغاز والنفط على طول الحدود البحرية للمياه الإقليمية لفلسطين المحتلة، ما لم نستخرج غازنا ونفطنا”.

أضاف: “هناك في الداخل من يظن بأننا ضعافا، بسبب توهم أو غرور أصابه، نقول لهؤلاء، أننا نحن الأعلون ويدنا هي العليا، وعلى هذه الفئة التي طالما عبثت بمصير لبنان حتى أنهكته وافلستة وكادت ان تقسمه، أن تفهم، وتعرف، بأن المقاومة لن تغير سياستها، وأيضا لن تغير وجهتها، وهي دعم الشعب اللبناني والدفاع عن الوطن بكل قوتها، ومن يظن من هؤلاء الذين يمجدون بالغرب ليلا نهارا، أنهم قادرون على بيع الحدود البحرية وثروات الشعب اللبناني مقابل حصولهم على رضا أميركا وأوروبا، فإنهم مخطئون، فالشعب اليوم أصبح مدركا وواعيا ومستيقظا، وقد أثبت الشعب اللبناني رغم التحريض الطائفي والشحن المذهبي أنه مع المقاومة وخياراتها”.

وختم: “إن القوي هو من يبسط يده بالخير لما فيه مصلحة المجتمع والوطن، ونحن طالما بسطنا يدنا، حتى لمن أساء إلينا، لأننا ندرك قيمة ومكانة كل حبة تراب من بلادنا، فقد قدمنا الكثير من الدماء والتضحيات في سبيل لبنان العزيز، لبنان التعايش، لبنان الواحد، لبنان الرسالة، ولن نقبل بغير لبنان الغني بكل طوائفه، والمتجرد من طائفتيه، فالطوائف نعمة والطائفية نقمة. وما نقوله هو من دروس كربلاء، ومن تعاليم ديننا، ونحن ملتزمون بالحفاظ على النهج الحسيني الذي فيه كل الخير للإنسانية جمعاء”.

برو
وفي بلدة لاسا، تحدث عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب رائد برو الذي أكد بأنه “لا مجال للاستسلام في وجه التهديدات الاسرائيلية، وأن مسألة حقوقنا النفطية هي خط أحمر لا يمكن التنازل عنه”.

وأشار إلى أن “المقاومة التي تتماهى مع الدولة أثبتت أن التمسك بالحق وعدم التنازل عن أي شبر من مياهنا وحدودنا، جعل من لبنان بلدا عزيزا حرا ومستقلا، مؤكدا أن “حزب الله سيبقى دائما الى جانب أهله وشعبه في كل الظروف”. 

أما في بلدة علمات الصوانة، فتحدث نائب مسؤول منطقة جبل لبنان والشمال في “حزب الله” الشيخ جمال كنعان، وفي كفرسالا مسؤول حزب الله في قطاع جبيل وكسروان الشيخ حسين شمص مؤكدين المعاني السامية لعاشوراء وأهمية التمسك بمبادئ الإمام الحسين .

طبيب اسنان، #طبيب_اسنان، الدكتور علي حسن، #الدكتور_علي_حسن، @علي @حسن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock