.

وحيد العائلة مصطفى حسين أمهز تبرع بإحدى كليتيه لوالده حسين ديب أمهز البالغ من العمر ٥٥ عاماً

هذا هو البر العظيم… ضرب شاب لبناني من آل أمهز مثالاً رَائِعًا في بر الوالدين بعدما تبرع بإحدى كليتيه لوالده الخمسيني لينهي معاناته.

تبرع الشاب مصطفى حسين أمهز بإحدى كليته لوالده حسين ديب أمهز البالغ من العمر ٥٥ عاماً والمصاب بفشل كلوي وأنهى بذلك الشاب البار مصطفى أمهز معاناة والده ليرد بعضاً من فضائله عليه، وتكللت العملية بالنجاح وسط سعادة وفرح العائلة.

هذا الشاب وأمثاله يستحقون أن يكرموا على مستوى لبنان، وهل يوجد إحسان أعظم من تضحية ابن بجزء من جسده بَرًّا لوالديه…

فِعْلاً أنت إنسان لك كل الاحترام والتقدير، ودمت فخرا وسندا لوالدك الكريم.

طبيب اسنان، #طبيب_اسنان، الدكتور علي حسن، #الدكتور_علي_حسن، @علي @حسن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock