.

نقابة تكنولوجيا التربية منحت حسان قبيسي وسام التميز ممثل بدران: لرعاية التعليم الرسمي وتأمين حاجاته وتطويره

وطنية – أقامت نقابة تكنولوجيا التربية احتفالا تكريميا للدكتور حسان قبيسي في مركز باسل الأسد الثقافي في صور، برعاية عميد كلية العلوم البروفسور علي كنج ممثلا رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور بسام بدران،nbsp;وحضورnbsp;رئيس الحركة الثقافية في لبنان nbsp;باسم عباس، نقيب تكنولوجيا التربية ربيع بعلبكي، منسق الاحتفال الدكتور ماجد جابر، البروفسور وسيم جابر، مدير الجامعة الإسلامية ndash; فرع صور الدكتور غسان جابر، مدير جامعة المدينة- فرع صور الدكتور مصطفى الكردي، مديرة ثانوية السراج صديقين سمر عماشا،nbsp;الدكتورة جورية فواز وفاعليات.

فواز
بداية، تحدثت فواز ولفتتnbsp;الىnbsp;أن quot;الدكتور قبيسي هو تاريخ وعنوان كبير من عناوين التربية في لبنان وله مآثر علمية وتعليمية، وأن الأبحاث التربوية التي غاص بتفاصيلها الدقيقة، غدت من المراجع التي يعود اليها الباحثون في دراساتهم، وتدرس في الجامعاتquot;، معتبرة انnbsp;quot;تكريم المحتفى به يأتي لزاما ليفرض نفسه عند أهل الثقافة والعلم، وواجبا أمام صورة الدكتور قبيسي اللامعة والبراقة في عطائه وتاريخه الذي يستحق من خلاله وسام الابتكار والإبداعquot;.
جابر

ثم اشار ماجد جابرnbsp;الى ان quot;اللقاء التكريمي الذي اجتمع فيه الحاضرون كبوتقة واحدة، انما يجمعهم حب شخصية تربوية وطنية استثنائية رائدة، معطاءة، مؤثرة، ملهمة يحتذى بها، تشهد لها بصماتها واسهاماتها التربوية، ولها رمزيتها بكل ما للرمزية من قوة ومعنى ودلالاتquot;،ولفتnbsp;الى أن quot;قبيسي فتح لطلابه نوافذ مطلة على حقول واسعة من سنابل المعرفة التربوية الرصينة والوازنة في موضوعات متعددة، واضاء لهم بمهارة الباحث المتمكن على النظام التعليمي في لبنان من الفه الى يائهquot;.
عيسى
بدورها ،ألقت الطالبةnbsp;آلاء عيسى كلمة باسم طلاب قبيسيnbsp;nbsp;وقالت:quot; حين جاءك اليراع منتشيا هرعت إلى أوراق عمرنا تخط تاريخا وثقافة، وتنسكب علما ومعرفة. غذيت عقولنا بقطرات المجد مواقفا وتعبا وتضحيات، ألبستنا حقول القيم ثوبا وعلمتنا بأن الأرض لا تخضر إذا ما آلمها محراث الشقاء. كأنك اخترت أن تسمو في السماء نجما فسمت بك واساقط المطر، ناولتنا الصباح والفجر المسجى، فكنت الأول والآخر الذي رتق أشرعتنا في مواجهة سفن الصعاب
واسمح لي أن أتقدم باسمي وباسم زملائي بالشكر والعرفان لما قدمت طيلة مسيرتك العلمية والمهنيةrdquo;.
بعلبكي
اما بعلبكي، فاكد quot;أهمية تصويب النظام التربوي والاستفادة من القامات التربوية الكبيرة كالمحتفى بهnbsp; الدكتور حسان قبيسي، وأنه مهما سمعنا من مصطلحات جذابة، يبقى أنسنة الرقمنة هو الأساس وهذا ما تسعى له النقابة لناحية تحقيق رؤيتها الاستراتيجية في جعل التربية على الابتكار حقا للجميع في سبيل تحقيق العدالة الرقمية الرشيدة، و كذلك السعي منذ البدايات إلى إقامة ندوات ومنتديات ترشيدية و تصويبية وتصحيحية لجميع ركائز الثورة الصناعية الرابعة واستثمارها تربويا في تعزيز اقتصاد المعرفة وخاصة الاقتصاد الرقمي المنتج الذي يحتاج الى إعادة النظر بتطوير المحتوى التعليمي واساليبه ومنهجياته المتقدمة باستخدام تكنولوجيا التربيةquot;.
وأثنىnbsp;على quot;جهود الدكتور ماجد جابر والفريق المنظم لأول احتفال تكريمي تمنح به النقابة وسام التميز والابتكار التربوي إلى قامة تربوية عريقةquot;.
nbsp;عباس
بعد الاشادة بالمحتفى به، طرح عباس بعض الاسئلة الخاصة بالواقع التربوي اللبناني: ما هي الاسباب التي أدت الى اقفال دور المعلمين والمعلمات وبات دورها محصورا بالدورات التدريبية لا غير؟ لماذا لم تحظ قضية المتعاقدين بالعناية لإيجاد حل تربوي منطقي؟ ولما لا توجد خطة لإجراء اصلاحات جذرية بموضوعية وحزم وحكمة؟ وتساءل عباس أيضا، لماذا لا تكون المقاومة أهم فصل من فصول التاريخ ويتم تدريس تجربتهاquot;؟، مشيرا الى quot;شعوره بالمرارة حيث يرى ان التاريخ يدرس لنغدو امة بلا تاريخquot;.
ودعا الى quot;وقف التنازع على السلطة وتأمين فرص عمل واعطاء الكفاءات دورها وخلق مناخات ملائمة للحرية والديمقراطيةquot;، لافتا إلى انquot;nbsp;الدكتور قبيسي هو أحد أركان التربية التي يمكن أن تؤسس لنهضة لبنانquot;.
كنج
بدوره تطرق كنج الى quot;واقع التعليم في لبنان الذي يواجه تحديات كبيرة بسبب الازمات الاقتصادية والسياسية الحاليةquot;، واشارnbsp;الىquot; وجود نقص كبير في التمويل والموارد، الأمر الذي يؤثر بشكل كبير على جودة التعليمquot;، داعيا quot;الدولة الى تغيير سياستها التربوية، والنظر الى التعليم كأولوية من خلال رعاية التعليم الرسمي وتأمينnbsp;حاجاته وتطويرهquot;.

ولفتnbsp; الى أن quot; الجامعة اللبنانية تسعى جاهدة الى تسريع التحول الرقمي في التعليم بالتعاون مع الوكالة الفرنكوفونية من خلال تنظيم ورش عمل حول الصف المعكوس، والتوجه في المدى القريب للبدء بتطبيق القيد المزدوج لتحسين العمل الاداري وتعزيز الشفافيةquot;.
قبيسي
وختاما ، شكر قبيسي النقابةnbsp;ورئاسة الجامعة وطلابه، واعرب عن quot;شعوره بالفخر والسعادة لنجاحه في ترسيخ مهمة التربية الهادفة الى انشاء المواطن اللبناني صاحب السلوك الاجتماعي والوطنيquot;، مشيرا الى أن quot; الاعداد التربوي لا يقتصر على امتلاك طرائق ووسائل تعليم فحسب، بل يسعى الى انشاء اداريين ومعلمين يدركون أهمية التربية على الصعيدين الاجتماعي والوطني، ويبرعون بممارستهاquot;.

وتحدث عن نشأة اهتمامه بالتربية كميدان لتخصصه وعمله خلال ٥٨ عاما من الاشتغال التربوي.
بعد ذلك تم تسليم قبيسي وسام التميز والابتكار التربوي من قبل بعلبكي وكنج وعباس وجابر، وهو أول وسام تمنحه نقابة تكنولوجيا التربية.

========ج.ع

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى