.

مياه بيروت وجبل لبنان: نظام تقنين قاس لعدم القدرة على شراء المازوت بالعملة الصعبة

وطنية – أعلنت مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان، في بيان، انه quot;تعقيبًا على البيان الصادر عن مؤسسة كهرباء لبنان بتاريخ 14/8/2023 في شأن تسديد فواتير استهلاك الكهرباء نقدًا أو بواسطة حساب جديد (fresh) بطلب من البنك المركزي وليس بموجب حوالات مصرفية كما جرت العادة، وذلك تحت طائلة قطع التيار عن المتخلفين، يهم المؤسسة ان توضح أنه تطبيقًا لقرار مؤسسة الكهرباء وبموجب تشدد المنشآت النفطية في تسديد ثمن مادة المازوت نقدًا او بواسطة حساب جديد (fresh) وعدم قبول فواتير بإحالات بالعملة الوطنية كالسابق، لم تعد قادرة على تأمين مادة المازوت لتشغيل محطات ضخ المياه العاملة على المولدات، وذلك لسبب معلوم وهو عدم امتلاك المؤسسة عملة صعبة.

nbsp;

أضف إلى ذلك التحدي الناشئ عن تبلغ المؤسسة من الجهات المانحة تعذر تأمين تمويل إضافي لصيانة محطات الضخ والآبار وضمان استمرارية عملها. فبموجب ذلك سيتعذر إجراء التصليحات اللازمة على مضخات الضخ لأن ذلك يحتاج غالبًا إلى تأمين مواد وقطع غيار من الخارج بالعملة الصعبة التي يستحيل تأمينها عبر المتعهدين العاملين لدى المؤسسة حاليًا بالعملة الوطنية.

بناء عليه، ستضطر المؤسسة آسفة إلى اعتماد نظام تقنين قاس يخشى أن يبلغ إلى مرحلة الانقطاع التام للمياه في المناطق التي تتغذى من محطات الضخ الرئيسية العاملة على المولداتquot;.

nbsp;وختم البيان: quot;إن مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان، وإذ تذكّر بأنها وتحسسًا منها مع المواطنين لم تفرض أي زيادة على الإشتراكات للعام الحالي وأبقت على إمكانية الدفع عبر POS لدى مراكز الخدمة المعتمدة لديها، تشدد في المقابل على ضرورة الإسراع في إيجاد حلول عامة وسريعة تضع من جهة حدًا لمعاناة المشتركين وتساعد من جهة ثانية المؤسسات العامة التي تصارع للصمود على الإستمراريةquot;.

nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; ============= ن.م

nbsp;

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى