.

انقلاب الغابون: بريس نغيما قائدًا للمرحلة الانتقالية

أعلن قادة الانقلاب العسكري في الغابون، اليوم الأربعاء (30/8/2023)، عن اختيار قائد الحرس الجمهوري، الجنرال بريس أوليغي نغيما، قائدًا للمرحلة الانتقالية التي ستشهدها البلاد بعد إطاحة الرئيس، علي بونغو أونديمبا، واستيلاء العسكر على السلطة.

وأعلنوا أيضًا أنّ “قرار حظر التجوّل الليلي سيظلّ ساريًا حتى إشعار آخر بهدف الحفاظ على الهدوء”، بحسب “وكالة الصحافة الفرنسية”.

وبرز اسم قائد الحرس الجمهوري عندما ظهر محمولًا على أكتاف الجنود، بعد ساعاتٍ من إعلان الضباط عزل بونغو.

وكان ضباط كبار في الجيش الغابوني، أعلنوا “إنهاء النظام القائم”، وإلغاء الانتخابات والاستيلاء على السلطة، ووضع الرئيس علي بونغو أونديمبا “قيد الإقامة الجبرية” محاطًا بعائلته وأطبائه، وتم توقيف أحد أبنائه بتهمة “الخيانة العظمى”.

يُشار إلى أنّ بونغو ظهر بعد إعلان الانقلاب في تسجيلٍ مصور من مقر إقامته الجبرية، موجهًا رسالةً خاطب فيها  “كل العالم والأصدقاء”، ومُطالبًا بالتحرك ضد من قاموا باعتقاله.

هذا، وخرجت حشود جماهيرية كبيرة إلى الشوارع في الغابون، معلنين تأييدهم لتولي الجيش السلطة.

وتداولت مشاهد خروج الآلاف في المظاهرات الداعمة والمؤيدة للجيش الذي تولى السلطة في الغابون بعد الانقلاب على بونغو، وسط احتفالات مصحوبة بأداء النشيد الوطني.

واستمر حكم بونغو للغابون طوال 14 عامًا، خلفًا لوالده عمر بونغو، والذي تولّى السلطة قرابة 42 عامًا.

كما يُشار إلى أنّه في 2016، تصاعدت حركة احتجاجٍ عنيفة في الغابون، وأضرم متظاهرون النيران في مبنى البرلمان، رفضًا لفوز بونغو بولايةٍ ثانية.

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى