.

بعد تذمّره من طلبات أوكرانيا.. استقالة وزير الحرب البريطاني

أكّد وزير الحرب البريطاني بن والاس استقالته رسميًا، بعدما أعلن الشهر الماضي أنه سيتنحى في التعديل الوزاري المقبل للحكومة، فيما عيّن رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك غرانت شابس خلفًا له.

وفي خطاب استقالته الرسمية، قال والاس “انتُخبت نائبًا في 2005، وبعد سنوات، حان الوقت لكي أستثمر في جوانب من الحياة أهملتها وعليّ اكتشاف فرص أخرى”.

وكان وزير الحرب البريطاني أشار سابقًا إلى اعتزامه اعتزال الحياة السياسية بعد 9 سنوات قضاها في الحكومة، 4 منها وزيرًا للحرب.

يٌشار إلى أن والاس أبدى تذمّره من الطلبات العسكرية الكثيرة من الجانب الأوكراني، وخاطب الأوكرانيين بلهجة فيها الكثير من العتاب، مؤكدًا أن الغرب وبلاده خصوصًا “ليست متجر أمازون”، مطالبًا الأوكرانيين بإظهار المزيد من الامتنان.

وفي رسالة إلى والاس (53 عامًا)، أشاد سوناك “بالتفاني والمهارة” اللذين أظهرهما خلال اضطلاعه بدور قيادي في دعم الحلفاء الغربيين لأوكرانيا في وجه روسيا، على حدّ وصفه.

وفي السياق نفسه، أعلن مكتب داونينغ ستريت أن رئيس الوزراء البريطاني عيّن غرانت شابس في منصب وزير الدفاع.

ويعتبر شابس (55 عامًا) شخصية محافظة وكان يشغل منصب وزير أمن الطاقة وحياد الكربون منذ شباط/فبراير الماضي.
 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى