.

اطلاق “مهرجانات ريف ” في القبيات وكلمات اكدت ان الثقافة سد في وجه التدمير الممنهج لمجتمعاتنا

وطنية – اطلق مجلس البيئة – القبيات وquot;أفلامناquot; (بيروت دي سي سابقا) quot;مهرجانات ريف ايام بيئية وسينمائيةquot; في دورتها الخامسة ، بعنوان quot;تحولاتquot;، nbsp;في معمل الحرير السياحي، في حضور فاعليات فنية ومحلية وبيئية، وقد تم اختيار السلحفاة الحيوان الرمز لهذه الدورة.

استهلت فعاليات المهرجانات بيومها الاول، بتجوال موسيقي عند السابعة مساءnbsp; مع Lami Conservatoire انطلاقاً من أمام مقهى Cuppanbsp; وسيرا حتى معمل الحرير، ثم تحدثnbsp; رئيس بلدية القبيات رئيس اتحاد بلديات عكار الشمال عبده مخول عبده واكد ان quot;مواسم الفرح في القبيات مستمرة بمهرجانات الامل، الذي يشد العزم ويوطد الثقة على اننا شعب ما زال حيا يحب بلدته ووطنه وارضه، حتى ولو كان في آخر اقطار الدنياquot;، واشار الى ان quot;هذه المهرجانات تفتح آفاق الامل بالمستقبل الذي يشكل بقاءنا وهويتنا، وتؤمن نوعا من الانتعاش الفكري والثقافي و الاقتصادي السياحي والبيئيquot;.

وختم شاكرا quot;المساهمين في انجاح هذه التظاهرة الثقافية الفنية البيئية الابداعية من القبيات الى لبنان والعالمquot;.

ثم كانت كلمة مشتركة لمدير المهرجان الدكتور انطوان ضاهر والمديرة الفنية المخرجة اليان راهب، توقفا خلالها عند quot;المحطات الاولى لانطلاقة مهرجاناتnbsp; ريف والمراحل التي قطعتها، والحضور الكثيفnbsp; المواكب والمتطور سنة اثر سنة وصولا الى النسخة الخامسة اليومquot;.

وقالا:quot;باتnbsp; موعدا سنويا مع الفن والثقافة والبيئة و الافلام الطويلة والقصيرة ، ومسابقات الافلام وورشات للتدريب والانشطة الموسيقية والبيئية والتدريبية على مختلف الصعد ، ما خلق مشهدا ثقافيا حضاريا مختلفا ونسق لاليات اقتصادية للمجتمعات المحلية، واعاد الحياة لريف القبيات وعكار وحرك العجلة الاقتصادية على اكثر من صعيد، وقدم صورة رائعة عن عكار الجميلة بطبيعتها وناسها. وريف هو المهرجان الاول من وعه في العالم العربيquot;.

nbsp;

واعلنا ان quot;التحدي الاكبر الذي تصدت له مهرجاناتnbsp; ريف،nbsp; كان كيف لنا الاستمرار بهذا المهر جان في ظل هذه الاوضاع الاقتصادية الصعبة، وقد اثبت المهرجان انه على مستوى التحدي وان الثقافة اولوية وهي سد في وجه التدمير الممنهج لمجتمعاتناquot;.

وختما:quot;ريف اليوم، بات موجودا في كل المناطق سنة اثر سنة، وهذه السنة في القبيات و الهرمل ببرنامج متكاملquot;.

من جهتها، اشارت nbsp;منسقة انشطة المهرجان ساندرا سليمان الى أن quot;الحرائق في غابات القبيات وعكار ولبنان،nbsp; تسببت بدمار كبير ليس فقط على صعيد الغطاء النباتي والاشجار الحرجية، بل خربت موائل الطيور والحيوانات وتسببت بنفوق العديد منها.ولهذا السبب كان اختيار السلحفاة الحيوان الرمز لموسمنا الخامس ، وهيnbsp; كما كل لبناني يحمل بيته على ظهره، وهي رمزا للصمود والتحدي والمواجهة للبقاء والاستمرارquot;.

وقالت:quot;جديد موسمنا الخامس، همnbsp; سفراء ريف الشباب من عمر 13 وحتى 18 سنة، ودورهم الكبير ومسؤولياتهم الاستثنائية في هذه المهرجانات في اقامة حوارات وادارة نقاشات حول الافلام وجلسات حوارية بيئية وثقافية، ورأيهمnbsp; مهمnbsp; جدا ومشاركتهم فعالةquot;.

اما المديرة التنفيذية للمهرجان جانا وهبة فقالت :quot;في ظل المتغيرات اخترنا (تحولات) الموضوعnbsp; الاكثر حيوية لهذه السنة،nbsp; تحولاتnbsp; المناخ والماء والهواء، التحولات البيئية الثقافية والاجتماعيةnbsp; وضرورة مناقشتها بعمقnbsp;، والاهم التفتيش عن حلول لهذه المشاكل التي رتبتها هذه التحولاتquot;، ولفتت الى انquot; ورش عمل وجلسات وكذلك رحلات بيئية وانشطة ميدانية على دروب المي والجيولوجيا nbsp;ودرب فني خاص بلقاء مع 7فنانين، اضافة الى ندوات يوميةnbsp; وعروض مسرحية وعرض ازياء لاقمشة معاد تدويرها، وانشطة زراعية مختلفةquot;.

وقالت:quot;اخترنا 11فيلما من اصل 126 فيلما وصلوا للجنة التحكيم الخاصة بالمهرجان، وستكون هناك حوارات ونقاشات حول هذه الافلام ومواضيعها معالجاتهاquot;.

ثم قدمت فرقة quot;لامي كونسرفاتوارquot; امسة فنية، واختتم اليوم الاول بافتتاح سوق المنتجات المحلية والقروية والاطباق التقليدية نتاج الارض العكارية.

===========ج.ع

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى