ورد الان

بعد زلّة لسانه الأخيرة… ترامب يهاجم بايدن ويسخر!

لطالما كانت سن جو بايدن المتقدمة نقطة ضعفه الكبرى، وتعود الآن إلى واجهة حملة الانتخابات الرئاسية بعد هفوات الرئيس الأميركي المتكررة، وخصوصا على ضوء تعليقات مدمرة سياسياً صدرت عن مدعٍ خاص، وهو الأمر الذي لم يفوته غريمه اللدود الرئيس السابق دونالد ترامب.

وكان يفترض أن يتلقى الرئيس الديمقراطي البالغ 81 عاما نبأ سارا الخميس، مع إعلان المدعي الخاص المكلف بالتحقيق في قضية سوء تعامله مع وثائق سرية بأنه لن يلاحق بايدن المرشح لولاية ثانية. لكن القاضي روبرت هور أرفق تقريره بتعليقات مدمرة سياسيا لجو بايدن، الذي يخوض حملة انتخابية في مواجهة الرئيس السابق دونالد ترامب، الذي يهاجمه منذ فترة طويلة تحديدا بشأن قدراته الذهنية والجسدية. وقال المدعي الخاص روبرت هور إن هيئة المحلفين ستواجه صعوبة في إدانة جو بايدن، واصفا إياه بأنه “رجل مسن ودود، بنوايا حسنة مع ذاكرة ضعيفة”.

ورد بايدن غاضبا في خطاب أعلن عنه في اللحظة الأخيرة، مساء الخميس، في البيت الأبيض قائلا “حسناً، أنا رجل صاحب نوايا حسنة وأنا رجل مسن لكني أعرف ما أقوم به بحق الله! ذاكرتي بخير”، مندداً بشدّة بما أورده المحقّق في تقريره حول نسيانه تاريخ وفاة ابنه بو بايدن.

وما زاد الطين بلّة، هو ارتكاب بايدن ليل الخميس أحد أخطائه المعتادة. وردًّا على سؤال حول الوضع في قطاع غزّة، أشار بايدن إلى “الرئيس المكسيكيّ السيسي”. وهو كان يريد الإشارة إلى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

وقد شكّل ذلك فرصة لترامب (77 عاما) الذي يُرجَّح أن يُواجه بايدن مرّة أخرى في تشرين الثاني. ولطالما وجّه ترامب انتقادات إلى بايدن تتعلّق بقدراته العقليّة والجسديّة.

وفي حديثه مساء الجمعة إلى تجمّع لأعضاء لوبي السلاح (الجمعيّة الوطنيّة للأسلحة “إن آر إيه” NRA) في ولاية بنسلفانيا، قال الرئيس الجمهوري السابق عن خليفته الديمقراطي “لا أعتقد أنّه يعلم أنّه على قيد الحياة”.

كما نشر ترامب على شبكته الاجتماعيّة “تروث سوشيال” خريطة زائفة للشرق الأوسط، يحلّ فيها اسم المكسيك محلّ اسم مصر. وفي أسفل الخريطة، كُتبت عبارة “المصدر: جو بايدن”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى