ورد الان

التقرير الاقتصادي الاسبوعي

التقرير الاسبوعي (09 شباط 2024):
بقلم الدكتور عماد عكوش
تداولت معظم الصحف والاعلام الاقتصادي هذا الاسبوع الاخبار عن عودة مشكلة الدين العام العالمي وتأثيره على على النمو الاقتصادي العالمي وعودة التضخم والركود الى الواجهة ، خاصة بعد ما حصل لشركة ايفرغرين الصينية وعدم قدرتها على النهوض بالرغم من حجم المساعدة الكبير الذي قدمته الحكومة الصينية لها للوقوف مجددا” وعدم السقوط .
كما عاد حديث المرشحين في الانتخابات الرئاسية الاميركية عن المعركة الاقتصادية مع الصين خاصة لناحية الحماية الجمركية للسلع الاميركية ، هذا الحديث يؤكد بأن النظام الحاكم في الولايات المتحدة الاميركية بعيد كل البعد عن المفاهيم الديمقراطية ، مفاهيم التجارة الحرة ، مفاهيم احترام القوانين الدولية وشرعة حقوق الانسان ، وأن رأس المال هو كل ما يهم هذا النظام أنطلاقا” من مصلحة شركاته التي تشكل الدولة العميقة .
على المستوى العربي لا زالت الازمة الاقتصادية الكبرى تضرب الاقتصاد المصري وتشله وتمنع انطلاقه ويزيد من الازمة المعالجة المشلولة التي يقوم بها النظام المصري والذي يحقق اهداف الشركات وينظر الى اهداف الشركات والتجار دون النظر بعين المصلحة العامة ، فهو رفع الحد الادنى للأجور لكن في المقابل لم يقم بأي أصلاح حقيقي يؤدي الى تراجع الازمة .
أما أهم الاحداث الاقتصادية التي حصلت الاسبوع الماضي فجاءت على الشكل التالي :
على المستوى العالمي :
– كشفت أحدث البيانات الصادرة في الصين، السبت 3 شباط ، عن نمو صناعة الإنترنت في البلاد بشكل مطرد. ووفق وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصينية، فإن إيرادات الأعمال وأرباح صناعة الإنترنت في الصين سجلت نموا مطردا في العام الماضي. تشير البيانات إلى أنه في العام 2023، ارتفع إجمالي إيرادات شركات الإنترنت الكبرى وشركات الخدمات الكبرى ذات الصلة بنسبة 6.8% على أساس سنوي، إلى 1.75 تريليون يوان ( حوالي 246.46 مليار دولار).
– تم الكشف في مجلس النواب الأميركي، السبت 3 شباط ، عن تشريع يقضي بتقديم مساعدات عسكرية جديدة لإسرائيل بقيمة 17.6 مليار دولار في إطار حربها على حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس). وقال رئيس مجلس النواب مايك جونسون في رسالة إلى الأعضاء إن المجلس بكامل هيئته قد يصوت هذا الأسبوع على مشروع قانون التمويل الذي طرحته لجنة المخصصات بالمجلس . وكان المجلس الذي يسيطر عليه الجمهوريون قد وافق في السابق على تقديم مساعدات عسكرية جديدة لإسرائيل بقيمة 14.3 مليار دولار، ولكن بشرط أن يتم دفعها عن طريق استقطاع جزء كبير من الأموال التي كانت مخصصة بالفعل لدائرة الإيرادات الداخلية الأميركية. ورفض مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الديمقراطيون هذا الشرط ووفقا للجنة المخصصات بمجلس النواب، فإن التمويل بقيمة 17.6 مليار دولار سيستخدم للمساعدة في تحديث أنظمة الدفاع الصاروخي الإسرائيلية وشراء أنظمة أسلحة متقدمة إضافية وإنتاج المدفعية والذخائر الأخرى. كما سيتم استخدام بعض الأموال لتجديد الأسلحة الأميركية المقدمة لإسرائيل بعد الحرب في السابع من تشرين الأول من العام الماضي.
– أعلن مجلس الذهب العالمي تسجيل مستويات قياسية لشراء الذهب في العام 2023 وصلت إلى 4899 طناً، بسبب عدة عوامل أبرزها ضعف الاقتصاد في الصين، تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية والتوترات في الشرق الأوسط. في حين كان حجم المشتريات عام 2022 بلغ 4741 طن ، من جهة أخرى، توقع رئيس البنوك المركزية في مجلس الذهب العالمي أن التضخم المعتدل يمكن أن يحرّك أسعار الذهب في الاتجاهين الصعودي والهبوطي في العام 2024 . وكان بنك الشعب الصيني اشترى ما مقداره 225 طن ليصل حجم الاحتياطي لديه الى 2235 طن وقد تجاوزت مشتريات البنوك المركزية 1000 طن لعامين متتالين 2022 و 2023 .
– كشف الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب ، الأحد 4 شباط، عن موقفه من فرض “رسوم جمركية” على الصين مجدداً حال فوزه بالانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها العام الجاري. خلال مقابله بُثت على قناة “فوكس نيوز”، قائلاً: “علينا أن نفعل ذلك.. أعني، انظروا، سوق الأوراق المالية كادت أن تنهار (..)”. وردا على سؤال عن تقرير أشار إلى أن ترامب يفكر في فرض رسوم جمركية بنسبة 60 % على البضائع الصينية حال انتخابه، قال الرئيس السابق “لا، أود أن أقول ربما ستكون (الرسوم) أكثر من ذلك”.
– بعد إتمام خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي ، فإن خروج ألمانيا الإفتراضي من اليورو من شأنه أن يؤدّي إلى نهاية منطقة اليورو ووضع خارطة اقتصادية أوروبية جديدة مما يعني العودة إلى أقسام اقتصادية محكمة ، وفقاً للمحلل الاقتصادي والجيوسياسي، جيرمان جورايز لوبيز. يأتي ذلك، فيما دعا حزب “البديل من أجل ألمانيا” -الحزب اليميني المتطرف- إلى خروج ألمانيا من الاتحاد الأوروبي، وهي الدعوات التي لاقت صدى واسعا على إثر الاحتجاجات والإضرابات التي بات يشهدها أكبر اقتصاد أوروبي، وثالث أكبر اقتصاد في العالم للفلاحين والسائقين بسبب التعديلات القانونية الأخيرة.
– قالت وزارة الطاقة الأوكرانية إن أوكرانيا تسجل فائضاً في إنتاج الكهرباء وتعتزم تصديره إلى مولدوفا وبولندا المجاورتين. كانت أوكرانيا تنتج كهرباء أكثر مما كانت تستهلك قبل الغزو الروسي في 2022، لكن هذا الإنتاج ينخفض منذ هجمات روسيا على منشآت لتوليد الكهرباء واحتلالها لأكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا زابوريجيا. وقالت الوزارة عبر تيليجرام “هناك فائض لدى منظومة الكهرباء في أوكرانيا. تم تحويل الفائض إلى بولندا، ومن المقرر تصدير كهرباء إلى مولدوفا”.
– قلص بنك UBS السويسري من خسائره بشكل يفوق التوقعات في الربع الرابع من العام 2023، وأعلن عن برنامج لإعادة شراء الأسهم بقيمة تصل إلى مليار دولار في النصف الثاني من العام. هذا وسجل البنك صافي خسارة عائد على المساهمين قدره 279 مليون دولار خلال الربع الرابع 2023، وكان المحللون الذين استطلعت LSEG آراءهم توقعوا خسارة صافية بـ 372 مليون دولار. ويذكر أنه وفي الربع الثالث من العام 2023، سجل بنك UBS خسارة صافية أكبر من المتوقع بـ 785 مليون دولار، وذلك مع تحمل نفقات بـ 2 مليار دولار متعلقة بدمج منافسه المتعثر Credit Suisse.
– أفادت وزارة الاقتصاد الألمانية، الاثنين، أن الحكومة وافقت على خطط لدعم محطات توليد الكهرباء بالغاز والتي يمكنها التحول إلى الهيدروجين بتكلفة دعم تبلغ 17 مليار دولار في إطار الجهود المبذولة لتكملة النقص في تقطع الطاقة المتجددة والإسراع بالتحول إلى توليد للطاقة منخفض الكربون. ويأتي هذا بعد ضغوط من الصناعة المتعطشة لمزيد من التفاصيل بعد أن وعدت الحكومة بهذه الاستراتيجية العام الماضي في الوقت الذي تعتمد فيه ألمانيا على الهيدروجين للمساعدة على الابتعاد عن الغاز والفحم. وقالت الوزارة إن عملية طرح المناقصة لمحطات الغاز الأربع التي تصل قدرتها الإجمالية إلى 10 جيجاوات ستجرى قريباً دون أن تحدد موعداً لذلك.
– أفاد بنك الفدرالي الأميركي في نيويورك، الثلاثاء، أن حالات تأخر سداد بطاقات الائتمان ارتفعت بأكثر من 50% في عام 2023 مع تضخم إجمالي ديون المستهلكين إلى 17.5 تريليون دولار. ووفق البيانات الديون التي تحولت إلى “جنوح خطير”، أو التي طالت 90 يوماً أو أكثر من تاريخ السداد، تزايدت بشكل كبير خلال العام، ولكن ديون بطاقات الائتمان شكلت النسبة الأكبر. كما أشار الفدرالي الأميركي في نيويورك إلى أنه مع إجمالي ديون تبلغ 1.13 تريليون دولار، بلغت ديون بطاقات الائتمان التي انتقلت إلى جنوح خطير 6.4% في الربع الرابع، بزيادة 59% من ما يزيد قليلاً عن 4% في نهاية عام 2022. وقال باحثون في الفدرالي في نيويورك إن الزيادة الفصلية بوتيرة سنوية بلغت حوالي 8.5%.
– كشفت شركة تصنيع الرقائق التايوانية الأولى في العالم TSMC ، أنها ستفتتح مصنعاً ثانياً للتصنيع في اليابان بدعم من شركة التكنولوجيا العملاقة Sony وشركة صناعة السيارات Toyota، بقيمة تتجاوز 20 مليار دولار. وستبدأ ستبدأ شركة JASM للتصنيع المتطورة المملوكة بأغلبية أسهمها لـ TSMC، في بناء المصنع الجديد هذا العام على أن يتم تشغيله بحلول نهاية عام 2027. تعد TSMC، أكبر شركة مصنعة للرقائق وأشباه الموصلات في العالم، حيث تصنع شرائح لشركات كبرى مثل Apple وNvidia، وقد استدعتها عدة دول للعمل فيها.
– توقعت وكالة الطاقة الدولية أن تصبح الهند أكبر مصدر لنمو الطلب العالمي على النفط من الآن وحتى عام 2030 مع تباطؤ النمو في الاقتصادات المتقدمة والصين . وقالت الوكالة أن التوسع الحضري، والتصنيع، وظهور طبقة متوسطة أكثر ثراءً وحريصة على التنقل والسياحة، بالإضافة إلى الجهود المبذولة لتحقيق قدر أكبر من الوصول إلى الطهي النظيف، من شأنها أن تدعم التوسع في الطلب على النفط في الهند. كما أوضحت أن الهند تسير على الطريق الصحيح لتحقيق زيادة قدرها 1.2 مليون برميل يوميا تقريباً، وهو ما يمثل أكثر من ثلث الزيادة العالمية المتوقعة البالغة 3.2 مليون برميل يومياً، لتصل إلى 6.6 مليون برميل يوميا بحلول عام 2030.
– توقّع الاقتصادي Arthur Laffer في مقابلة مع CNBC، أن يشهد العالم أزمة ديون في العالم ستمتدّ لـ 10 سنوات، مما سيدفع 100 دولة على خفض الإنفاق على البنية التحتية في قطاعات الصحة والتعليم والحماية الاجتماعية.
– أظهرت بيانات هيئة الاحصاء الاتحادية في روسيا “روستات”، الأربعاء أن الاقتصاد الروسي والدخل الحقيقي للسكان بعد خصم الضرائب عادا إلى النمو في 2023 فيما يشير إلى أن روسيا تتعافى من الانكماش الاقتصادي في 2022. ويعتمد نمو الناتج المحلي الإجمالي في روسيا على إنتاج الأسلحة والذخائر الذي تموله الدولة. وجاء في بيانات روستات أن الدخل الحقيقي بعد خصم الضرائب نما 5.4 % في 2023، بعد انكماش 1% عام 2022، ونما الاقتصاد ككل 3.6 % بعد انكماشه 1.2 % في 2022.
– اقتربت شركة Nvidia الأميركية لصناعة الرقائق الإلكترونية من تسجيل قيمة سوقية تتجاوز قيمة شركة Amazon للمرة الأولى منذ عقدين بفضل الحماس الذي تشهده وول ستريت تجاه الذكاء الاصطناعي والذي دفع عملاق الرقائق أيضاً للاقتراب من القيمة السوقية لشركة Alphabet مالكة Google. وارتفعت القيمة السوقية لـNvidia 40% منذ بداية العام وحتى منتصف جلسة التداول يوم الأربعاء إلى 1.715 تريليون دولار، أي أقل بنحو 3.0% من القيمة السوقية لـAmazon البالغة 1.767 تريليون، ونحو 6.0% من Alphabet التي تقدر بنحو 1.812 تريليون، وفق بيانات مجموعة بورصات لندن.
– تلقت أسهم وسندات الأسواق الناشئة، في كانون الثاني، تدفقات صافية من المحافظ الأجنبية بقيمة 35.7 مليار دولار نتيجة ارتفاع مبيعات الديون رغم الحذر الذي تبناه المستثمرون تجاه الصين، وفق بيان صادر عن معهد التمويل الدولي الأربعاء. وأضاف المعهد أن مشتريات غير المقيمين من ديون الأسواق الناشئة بلغت 42.7 مليار دولار الشهر الماضي، في أكبر تدفق نقدي منذ حزيران 2021، في حين بلغت التدفقات الخارجة من الأسهم 6.9 مليار دولار. وسجلت جميع المناطق الجغرافية صافي بيع. وظلت الصين في حالة ركود، إذ بلغت التدفقات الخارجة من الأسهم 3.2 مليار دولار في كانون الثاني، كما سجلت الديون الصينية تدفقات خارجة للشهر السابع على التوالي بمقدار 4.7 مليار دولار.
– أفادت وكالة “بلومبرغ” بأن شحنات النفط الخام الروسية المنقولة عبر البحر شهدت انتعاشا خلال أسبوع حتى 4 شباط الجاري، بعد أسبوعين من الاضطرابات. وأشارت الوكالة إلى أن تدفق الذهب الأسود من الموانئ الرئيسية في البلاد بلغ رقما قياسيا في الأسبوع الماضي، حيث ارتفع متوسط الشحنات الأسبوعية بنحو 880 ألف برميل يوميا إلى أعلى مستوى منذ بداية العام. ومن ناحية القيمة، أفادت التقارير بأن صادرات النفط الخام الروسية قفزت إلى 1.79 مليار دولار في الأسبوع المنتهي في 4 شباط الجاري مقابل 1.32 مليار دولار المسجلة في الأسبوع الذي قبله، وهو أعلى مستوى في أكثر من ثلاثة أشهر.
– تبلغ حجم القروض العقارية التجارية في الولايات المتحدة 2.7 تريليون دولار، 560 مليار منها مستحقة عام 2025 في الأسبوع الماضي أبلغ NYCB عن 185 مليون $ خسائر من قرضين عقاريين تجاريين فقط ورفع قيمة المخصصات لأكثر من 500 مليون $ لتغطية خسائر القروض المحتملة فهل تستطيع البنوك سداد التزامتها بحلول 2025؟
– أظهر استطلاع لمؤسسة TNS-Emnid أن 26% من الألمان يدعمون حزب “البديل من أجل ألمانيا” في إجراء استفتاء على Dexit، أي خروج الدولة من الاتحاد الأوروبي. ويأتي ذلك في الوقت الذي تمثّل ألمانيا أكثر من خُمس ميزانية الاستثمارات المباشرة في الاتحاد الأوروبي والمقدرة بـ 143 مليار يورو.
– استقرت أسعار الذهب خلال تعاملات اليوم الجمعة التاسع من شباط وسط هدوء التعاملات تزامناً مع عطلة في الأسواق الصينية بمناسبة العام القمري الجديد، لكنها تتجه نحو تسجيل خسائر أسبوعية. ومن المقرر أن تظل بورصة شنغهاي للعقود الآجلة مغلقة في الفترة من التاسع إلى السادس عشر من شباط الجاري بمناسبة عطلة السنة القمرية الجديدة. هذا وتلقي المخاوف بشأن الشرق الأوسط بظلالها على الأسواق بعدما قصفت القوات الإسرائيلية مناطق في مدينة رفح الحدودية الجنوبية بعد أن رفض رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مقترح هدنة قدمته حركة حماس. كما ارتفعت أسعار النفط بصورة طفيفة خلال تعاملات الجمعة ايضا” .
– يسعى الرئيس التنفيذي لشركة OpenAI، سام ألتمان، لاستثمارات بقيمة تريليونات الدولارات لإصلاح صناعة أشباه الموصلات العالمية. وبحسب صحيفة وول ستريت جورنال، فإن ألتمان كان قد تحدث منذ فترة طويلة عن مشكلة العرض والطلب فيما يتعلق برقائق الذكاء الاصطناعي، إذ يريد عديد من عمالقة الذكاء الاصطناعي الحصول عليها، ولكن لا يوجد ما يكفي منها. وبينما اعتبر أن تلك الأزمة تحد من نمو OpenAI ، فهو يفكر في مشروع من شأنه زيادة القدرة العالمية على بناء الرقائق، وفقًا لتقرير الصحيفة، التي شددت على أنه “يجري محادثات مع مستثمرين مختلفين، بما في ذلك حكومة الإمارات العربية المتحدة”.
– أنهى المؤشر الأوروبي Stoxx 600 ، جلسة تعاملات نهاية الأسبوع، الجمعة 9 شباط، على تراجع بنسبة 0.08%، مختتمًا الأسبوع الثاني على التوالي من الحركات المحدودة. وارتفعت أسهم شركات التكنولوجيا بنسبة 1.2%، في حين انخفضت أسهم الأغذية والمشروبات بنسبة 1.5%. وخسرت أسهم L’Oreal نحو 7.3% بعد الإعلان عن مبيعات أقل من المتوقع، ومع الإشارة إلى تباطؤ الطلب في آسيا.
– تخلى المستثمرون عن الأسهم الأميركية واتجهوا لشراء الأسهم الصينية خلال الأسبوع المنتهي يوم الأربعاء الماضي. ووفقاً للبيانات الصادرة عن Bank of America الجمعة التاسع من شباط، شهدت الأسهم الأميركية نزوحاً للتدفقات بقيمة 15.6 مليار دولار في الأسبوع المنتهي في السابع من شباط، في أكبر وتيرة منذ أيلول 2023. على الجانب الآخر، شهدت الأسهم الصينية تدفقات قياسية بقيمة 18.8 مليار دولار خلال الفترة ذاتها. وارتفعت الأسهم الصينية الأسبوع الماضي قبيل بدء عطلة العام القمري الجديد، في محاولة لنفض الخسائر التي أدت إلى هبوطها لأقل مستوى في خمس سنوات.
– غيرت شركة زراعة شرائح الدماغ التابعة لإيلون ماسك Neuralink موقع التأسيس من ديلاوير إلى نيفادا، وفقاً لبوابات الأعمال في كل من الولايتين. وتأتي تلك الخطوة بعد أسبوع واحد من إعلان ماسك أن شركة Tesla ستعقد تصويتاً للمساهمين على نقل حال التأسيس إلى تكساس من ديلاوير بعدما أبطل قاضي في ولاية ديلاوير، حيث تأسست شركة Tesla، حزمة الأجور البالغة 56 مليار دولار الممنوحة للملياردير في 2018. وأعلن ماسك تلك الخطوة بعدما أجرى استطلاعاً للرأي حول هذا المقترح على موقع التواصل الاجتماعي X وسط تأييد 80% من الأصوات.
– تخطط شركة Cisco لإعادة هيكلة أعمالها، وتشمل تلك الخطة تسريح آلاف الموظفين، إذ تسعى للتركيز على الجوانب مرتفعة النمو. ووفقاً لما ذكرته مصادر مطلعة على الأمر لوكالة رويترز، فإن الشركة التي تتخذ من كاليفورنيا مقراً لها لم تتخذ قراراً حتى الآن بشأن عدد الموظفين الذين سيتأثروا بتلك الخطة. ومن المتوقع الكشف عن هذا القرار مطلع الأسبوع المقبل. ووصل إجمالي عدد موظفي Cisco إلى 84.9 ألف شخصاً اعتباراً من العام المالي 2023.
– يواصل سهم Nvidia التحليق نحو مستويات قياسية، بدعم الطفرة التي يشهدها مجال الذكاء الاصطناعي، وأصبحت القيمة السوقية للشركة في الوقت الحالي تعادل إجمالي قيمة سوق الأسهم الصينية. وفي مذكرة لبنك Bank of America، أشار كبير استراتيجي الاستثمار مايكل هارنيت، إلى أن الارتفاع في القيمة السوقية لـNvidia على مدار الشهرين الماضيين والذي قدر بـ600 مليار دولار أسهم في وصول القيمة السوقية للشركة عند 1.7 تريليون دولار. وتعادل تلك المستويات إجمالي القيمة السوقية للشركات الصينية المدرجة في هونغ كونغ.
– خفضت وكالة موديز للتصنيفات الائتمانية، الجمعة 9 شباط، تصنيف إسرائيل إلى “A2” مع نظرة مستقبلية سلبية، بعد أن انتهت من مراجعتها لأوضاع إسرائيل التي تخوض حربا مع حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس). وذكرت موديز أن السبب الرئيسي لتخفيض التصنيف هو الحرب الدائرة مع حماس وتداعياتها الأوسع التي تزيد من المخاطر السياسية على إسرائيل. وأضافت أن مخاطر تصاعد الصراع مع جماعة حزب الله اللبنانية في الشمال لا تزال قائمة ، مما يثير احتمال حدوث تأثير سلبي كبير على الاقتصاد الإسرائيلي . وتوقعت موديز ارتفاع أعباء الدين في إسرائيل عن توقعات ما قبل الحرب.
– أظهر التضخم الأميركي المزيد من علامات التباطؤ بما يدعم رحلته نحو مستهدف الفدرالي الأميركي، ويرسل المزيد من الإشارات المقنعة لمسؤولي البنك بأن أسعار المستهلكين أصبحت مستعدة لبدء خفض الفائدة.ومع ذلك يرى رئيس شركة Sri-Kumar Global Strategies كومال سري كومار أن هذا الأداء بالنسبة للتضخم لن يكون هو السبب الرئيسي لخفض الفدرالي للفائدة.وأشار كومار بدلاً من ذلك إلى أزمة العقارات التجارية في أميركا، إذ يرى أنها هي التي ستجبر البنك على خفض الفائدة في مايو أيار.
– اتسع العجز المالي الإسرائيلي، ليصل إلى 4.8% من الناتج المحلي الإجمالي في نهاية كانون الثاني الماضي، مما يمثل زيادة بنسبة 0.6% مقارنة بالشهر الذي قبله، وفقًا لأحدث البيانات الصادرة عن المحاسب العام لوزارة المالية نقلتها صحيفة غلوبز الإسرائيلية المتخصصة. وبلغ العجز المالي -الذي يمثل الفجوة بين إيرادات الحكومة ونفقاتها- إلى 89.1 مليار شيكل (24.24 مليار دولار) في الأشهر الـ12 التي سبقت نهاية شهر كانون الثاني الماضي. وارتفع الإنفاق الحكومي في شهر كانون الثاني الماضي بشكل ملحوظ، ليصل إجماليه إلى 41.2 مليار شيكل (11.2 مليار دولار)، مما يعكس زيادة بنسبة 36% مقارنة بشهر كانون الثاني من العام 2021.
على المستوى العربي :
– تفاعل السوق المصري اليوم الأحد الرابع من شباط مع قرار المركزي المتعلق بالزيادة المفاجئة لمعدل الفائدة بمقدار 200 نقطة أساس. ووسط تراجع الدولار في السوق الموازية، انخفض المؤشر الثلاثيني المصري في أولى جلسات الأسبوع بأكثر من 3% في نهاية الجلسة، بضغط من قطاع الصناعة الذي انخفض بأكثر من 6%، والبنوك الذي تراجع بنحو 3.7%. وبموجب القرار، تم رفع سعر أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بواقع 200 نقطة أساس إلى 21.25%، 22.25% و21.75% على الترتيب.
– قرر العراق منع ثمانية بنوك تجارية محلية من التعامل بالدولار، وذلك في إطار الإجراءات المتخذة للحد من عمليات الاحتيال وغسل الأموال وغير ذلك من الاستخدامات غير المشروعة للعملة الأمريكية بعد أيام من زيارة مسؤول كبير بوزارة الخزانة الأميركية إلى بغداد. وبموجب هذا القرار، ستُمنع البنوك الثمانية من المشاركة في المزاد اليومي للدولار الذي ينظمه البنك المركزي العراقي. ويعد المزاد المصدر الرئيسي للعملة الصعبة في الدولة التي تعتمد على الاستيراد.
– بلغ حجم الصادرات الزراعية الطازجة في مصر خلال العام 2023 نحو 7.4 مليون طن، بزيادة ما يقارب مليون طن عن عام 2022 وبقيمة إجمالية بلغت 3.7 مليار دولار. ووفق وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، السيد القصير، أمام مجلس الشيوخ، الأحد 4 شباط، فإن ذلك المعدل “رقم لم يتحقق في تاريخ الصادرات الزراعية المصرية”. هذا بالإضافة إلى 5.1 مليار دولار قيمة الصادرات الزراعية المصنعة، ليصبح إجمالي قيمة الصادرات الزراعية الطازجة والمصنعة نحو 9 مليار دولار.
– أعلن البنك المركزي المصري، الاثنين، بيع أذون خزانة دولارية لأجل عام بقيمة 1.061 مليار دولار في عطاء بمتوسط عائد 5.149 %. وقال البنك المركزي المصري إن صافي الاحتياطيات الأجنبية في البلاد ارتفع من 35.22 مليار دولار في كانون الأول إلى 35.25 مليار دولار في كانون الثاني. تحل أذون الخزانة هذه محل أوراق مستحقة بقيمة 1.07 مليار دولار لأجل عام وكان عائدها 4.90%. وبلغ العائد على سندات خزانة أميركية لأجل عام في عطاء قبل أسبوعين حوالي 4.81 %.
– شهد القطاع السياحي المغربي انتعاشاً فاق توقعات الحكومة بوصول 14.5 مليون سائح في 2023 أي بزيادة مليون سائح عن الرقم الذي كان متوقعاً. وقالت وزيرة السياحة المغربية فاطمة الزهراء عمور إن في عرض لها أمام لجنة بمجلس النواب، إن الوصول إلى هذا العدد يعني أيضاً زيادة بمقدار 34% مقارنة بعام 2022، و12% مقارنة مع 2019. كما زادت عائدات السياحة بنسبة 12% إلى 105 مليار درهم، حوالي 10.3 مليار دولار، ارتفاعاً من 93.6 مليار درهم في 2022. وأوضحت الوزيرة أن الحكومة “اتخذت القرارات الملائمة في الوقت المناسب” وأن المغرب “يسعى إلى دخول نادي أول 15 وجهة سياحية في العالم في أفق 2030”.
– قال صندوق النقد الدولي، الأربعاء، إن قطر ظلت صامدة في مواجهة الصدمات العالمية الأخيرة وإن آفاقها الاقتصادية إيجابية. ويتوقع الصندوق أن يبلغ نمو الناتج المحلي الإجمالي في قطر 1.9 بالمئة في 2024. كما توقعت المؤسسة المالية الدولية أن ينمو الاقتصاد القطري على المدى المتوسط 5.5 بالمئة في المتوسط مدعوماً بالتوسع الكبير في إنتاج الغاز الطبيعي المسال وتنفيذ إصلاحات مالية وغيرها من الإصلاحات.
– أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قراراً برفع الحد الأدنى للأجور 50% إلى 6000 جنيه، ما يعادل 196 دولاراً، اعتباراً من الشهر المقبل. وتبلغ تكلفة الحزمة الاجتماعية العاجلة للحماية الاجتماعية، 180 مليار جنيه، الحزمة تتضمن رفع الحد الأدنى للأجور بنسبة 50%، ليصل إلى 6 آلاف جنيه شهرياً، كما وجه الحكومة بزيادة أجور العاملين بالدولة والهيئات الاقتصادية، بحد أدنى يتراوح بين 1000 إلى 1200 جنيهاً شهرياً بحسب الدرجة الوظيفية.
– أثارت الزيادة الكبيرة التي شهدتها أسعار العقارات في مصر خلال الأشهر الماضية مخاوف البعض من حدوث ركود في السوق أو فقاعة عقارية سيما مع التراجع الكبير الذي تشهده أسعار صرف الدولار في السوق الموازية، فيما يؤكد الكثيرون أن الطلب الحقيقي على العقار في مصر قد يحول دون حدوث فقاعة عقارية في السوق.
– في أول تأكيد رسمي مصري حول مشروع رأس الحكمة، أكد رئيس هيئة الاستثمار في مصر حسام هيبة لـCNBC عربية بدء الاستثمار في مشروع رأس الحكمة. وقال هيبة “تلقينا عروضاً من عدة تحالفات استثمارية دولية وتم اختيار تحالف اماراتي لتنفيذ المشروع”، مشيراً إلى أن الاستثمارات المبدئية للمشروع قد تزيد عن 22 مليار دولار ولن يتم ضخها دفعة واحدة.
– تظهر وثيقة صادرة عن البنك المركزي العراقي تحقق منها اثنان من مسؤولي البنك أنه ألغى رخصة تشغيل أكبر بنك إيراني في العراق، البنك الوطني الإيراني “ملي”، بسبب العقوبات الدولية وعمليات البنك المحدودة في العراق. ويعول العراق، الذي له احتياطيات تزيد على 100 مليار دولار في الولايات المتحدة، على حسن نية واشنطن بشكل كبير لضمان عدم منع وصوله لعائدات النفط وأمواله.
– وقعت شركة المرافق الألمانية VNG أول صفقة لتوريد الغاز عبر خطوط الأنابيب إلى ألمانيا مع عملاقة الطاقة الجزائرية “سوناطراك”. وقال أولف هايتمولر، الرئيس التنفيذي لشركة “في إن جي”، على هامش زيارة وفد أعمال ألماني إلى الجزائر، إن “العقد المبرم ليس سوى خطوة صغيرة، ونحن نتطلع إلى توسيعه”. وبموجب الاتفاق، تصبح في.إن.جي أول شركة ألمانية تشتري الغاز الطبيعي من الجزائر عبر خط أنابيب . ويبلغ إنتاج الجزائر من الغاز 106 مليارات متر مكعب سنوياً، بحسب بيانات سوناطراك.
– زادت قيمة القروض والتمويلات المتعثرة لدى البنوك القطرية بنحو 3.62 مليار ريال أو بنسبة 7.6% على أساس سنوي لتصل إلى 51.5 مليار ريال في 2023، وفق مسح لـCNBC عربية. وارتفعت نسبة القروض المتعثرة بالمتوسط العام الماضي إلى 4.29% من إجمالي محفظة القروض قياساً بنحو 4% في عام 2022 بتأثير من تداعيات ارتفاع معدلات الفائدة. وأظهر المسح تسجيل بنك الدوحة أعلى نسبة قروض متعثرة في 2023 وبواقع 7.36%من كامل محفظة القروض والسلف، تلاه البنك التجاري بنسبة 5.8% و بإجمالي 5.65 مليار ريال.
على المستوى المحلي :
– أصدر مصرف لبنان تعميمًا أساسيًّا رقم 166، موجّهًا للمصارف، يتعلّق بإجراءات استثنائيّة لتسديد الودائع المكوّنة بعد تاريخ 31/10/2019 بالعملات الأجنبيّة. كما أصدر تعميمًا آخر رقم 167، موجّهًا للمصارف والمؤسّسات الماليّة، يتعلّق بأصول تحويل الموجودات والمطلوبات المحرّرة بالعملات الأجنبيّة، إلى الليرة اللبنانية. وكان حاكم مصرف لبنان بالإنابة وسيم منصوري قد دعا رؤساء مجالس إدارات المصارف الى اجتماع امس في مصرف لبنان، بهدف إبلاغ المصارف بتعديل التعميم 151 وإقرار السماح للمودعين غير المستفيدين من التعميم 158 بسحب 150 دولاراً ، واعتماد سعر صرف 89500 ليرة للدولار. وسينسحب سعر الصرف الموحّد حالياً على 89500 ليرة للدولار على ميزانيات المصارف، بحيث أنّ معظمها سيصبح في حاجة الى ضخ رساميل جديدة، إلا أنّ ذلك يرتبط أيضاً بقوانين “الكابيتال كونترول” وإعادة هيكلة المصارف وإعادة الانتظام المالي، وهي القوانين التي تتهرب الحكومة ومجلس النواب من تعجيل إقرارها لأسباب عجز فاضح من السلطتين عن مواجهة الأزمة منذ 2020 حتى اليوم.
– بعد أكثر من أسبوع على إقرارها في الهيئة العامة لمجلس النواب، وقّع ، رئيس مجلس النواب نبيه بري مشروع قانون موازنة 2024 وأحاله على رئاسة مجلس الوزراء لأصدارها . أهم سبب وراء هذا التأخير يتعلق بصياغة نصوص المواد التي أضيفت في نهاية الجلسة، وسط هرج ومرج بين النواب. فلم يكن واضحاً بأيّ صياغة أقرّت هذه المواد وما هو مضمونها النهائي، ولا سيما أنها شملت فرض ضريبة استثنائية على المستفيدين من عمليات صيرفة وعلى الجهات التي استفادت من الدعم.
– وفقاً لتوصيات الديوان بخصوص تلزيم البريد في لبنان ، كان مفترضاً أن يسارع الوزير إلى تعديل دفتر الشروط حفاظاً على المال العام الذي أهدرته «ليبان بوست» طوال 25 عاماً في مخالفات وثّقها الديوان نفسه، أو أن يعمل على استعادة القطاع وإدارته من المديرية العامة للبريد. بدلاً من ذلك، ارتأى قرم إرسال كتاب إلى رئيس الديوان القاضي محمد بدران (8/1/2024) يبلغه فيه بأنه لن يتمكن من تطبيق كل توصيات الديوان، بحجة أن مجلس الوزراء كلّفه في 16/11/2023 بـ«تعديل جداول أسعار الخدمات البريدية الواقعية إلى حين إطلاق المزايدة الرابعة».
– ناشد “تجمع أصحاب معامل صناعة الكرتون” في لبنان، في بيان، “المعنيين بدءاً من رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ووزراء الصناعة والاقتصاد والمالية، لما يعانونه من المنافسة الاجنبية للكرتون المعلب والمضلع الجاهزة للاستعمال المستوردة من الخارج، واخذ القرارات والحلول المناسبة بسرعة، لأن السماح باستيراد الكرتون الجاهز يهدد معاملنا بالاقفال ويشرد المئات من العمال واقفال البيوت في ظل هذا الواقع الاقتصادي الصعب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى