السياسيةجبيلجبيل المدينةجبيليات وكسروانيات

المعيصرة كسروان، احيت ذكرى الشهيد القائد المهندس حسام خوش نويس، رئيس الهيئة الايرانية لإعادة إعمار لبنان.

المعيصرة – كسروان

في الذكرى الحادية عشر على إستشهاد رئيس الهيئة الايرانية لإعادة إعمار لبنان

الشهيد القائد المهندس حسام خوش نويس

أقامت بلدية المعيصرة بالاشتراك مع لجنة أصدقاء الشهيد والمنطقة الخامسة في حزب الله إحتفال تأبيني للفقيد الكبير وذلك برعاية وحضور مسؤول المنطقة الخامسة في حزب الله سماحة الشيخ محمد عمرو وحضور عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب رائد برو ، ممثل سفير الجمهورية الاسلامية الإيرانية في لبنان السيد كرم الله مشتاقي، عائلة الشهيد خوش نويس ،رؤساء بلديات ، مخاتير وفعاليات روحية واجتماعية .

في الذكرى الحادية عشر على إستشهاد رئيس الهيئة الايرانية لإعادة إعمار لبنان

بعد النشيدين الوطنين اللبناني والايراني وتلاوة عطرة لآيات بينات من القرآن الكريم تلاها الحاج حسن عمرو ومن ثم كانت كلمة ترحيبية بالحضور لعريف الاحتفال الحاج بلال عمرو تخللها ذكر البعض من مزايا وخصال الشهيد القائد واعماله وإنجازاته وتقديماته لمنطقتنا وللبنان عموما

المعيصرة درع الشهيد القائد المهندس حسام خوش نويس

بعدها القى نجل الشهيد (مهدي) كلمة شكر فيها الجميع على محبتهم وتقديرهم لوالده وإقامتهم لهذا الاحتفال الكبير بعد مرور احد عشر عاما على استشهاد والده والذي يعكس مدى إخلاص ومحبة وقيمة الشهيد لدى من عملوا معه وواكبوه في فترة ترأسه للهيئة الايرانية لاعادة إعمار لبنان
بعدها قامت لجنة أصدقاء الشهيد ممثلة بالمهندس حسن سويدان بتقديم درع تقديري لإبن الشهيد عربون تقدير ومحبة وشكر ووفاء للفقيد وإنجازاته
وبدوره قام رئيس بلدية المعيصرة الحاج زهير عمرو بتقديم كتاب ” المعيصرة وعشيرة آل عمرو الوائلية ” لممثل السفارة الايرانية في بيروت

رئيس بلدية المعيصرة الاستاذ زهير عمرو يقدم كتاب المعيصرة للممثل سعادة السفير الايراني

من ثم تم عرض فيلم وثائقي عن حياة الشهيد ومسيرته وانجازاته واعماله خاصة في لبنان من خلال الهيئة الايرانية لاعادة إعمار لبنان

من بعدها اعتلى المنبر راعي الاحتفال سماحة الشيخ محمد عمرو مسؤول المنطقة الخامسة في حزب الله حيث بدأ كلمته بذكر خصال وانجازات الشهيد وشكره وشكر الجمهورية الاسلامية على كل ما قدمته ولا تزال لبلدنا لبنان وعلى كافة الاصعدة.

 

كلمة سماحة الشيخ في ذكرى الشهيد القائد المهندس حسام خوش نويس

وقد نقلت الاعلامية ريتا بشارة كلمة سماحة الشيخ محمد عمرو .

ملخص كلمة مسؤول في منطقة جبل لبنان والشمال في حزب الله سماحة الشيخ محمد عمرو خلال الاحتفال التكريمي عن روح المهندس الشهيد حسام خوش نويس .

قال الشيخ عمرو :” نحن شعب علينا أن نعمر وأن نحكم باستقلال تام وأن نكون أمة وأن نكون قبائل وشعوب لنتحاور .”

وتابع في حديثه :”اميركا هي أساس كل البلاء الذي يحصل في الارض وليس في بلادنا فقط.

مثلا ؛هي من افتعلت المشاكل والفتن في اوكرانيا بوجه روسيا وفي غزة بوجه كل دول العالم وايضا في تايوان بوجه الصين .لأنها هي اصلا نشأت من خلال مجموعة عصابات تمتهن القتل و الحرب والمجازر من اجل ان تستثمر هذا الدماء وهذه الاراضي لأجل افرادها ومصالحها”.

وثم أردف قائلا :”وجود اسرائيل في بلادنا يعني عدم وجود أي دولة مستقلة .أي دولة تضع اسرائيل يدها عليها مثل   ليبيا والسودان والخ … يسود فيها الفساد والافساد والقتال والفوضى..”

وطالب مشددا :”تمسكوا بوحدتكم ،لا تقاتلوا بعضكم البعض ولا تختلفوا ،لان في الخلاف تفرقة،والخلاف هو فعل العدو بكم،لهذا السبب يؤدي الخلاف الى ذهاب قوتكم وبالتالي سيأتي العدو ليحكمكم و يأخذ ثرواتكم واقتصادكم “.

ونوه الشيخ عمرو الى ان ايران لم تكن يوما دولة استعمارية ام دولة توسعية أو احتكارية بل لفت الى أن مالها الخاص وإمكانياتها وقدراتها قدمتها للشعوب المستضعفة لكي تثور وتقاوم بوجه العدو.

وعن حرب غزة قال سماحته بعد ان شرح وعدد الاعتداءات الاسرائيلية وانتهاكها المتكرر للسيادة والاجواء اللبنانية وكل ذلك قبل طوفان الاقصى لذلك نحن اليوم في معركة فرضت علينا، ونحن نخوض هذه المعركة كي نكون احرارا ومستقلين في بلادنا، 

وكانت الحرب في غزة في البداية ،وهؤلاء اهالي غزة المسجونون في ارضٍ مغلقة،ألا يحق لهم بأن يصيحوا وأن يقاتلوا وأن يخرجوا من هذه الاهانة وهذا الذل الذي عاشوه منذ ٧٠ سنة .وعندما أخرجوا سيوفهم للمطالبة بحقهم وحريتهم قامت واستفاقت دول العالم لتدافع عن المستكبرين الاسرائيليين ولدعمهم فيما يفعلون وليس للدفاع عن المستضعفين الموجوعين.

ليس نحن من فتح الحرب ، نحن ندافع فحسب عن أنفسنا وناسنا وعن أرضنا واقتصادنا وممتلكاتنا وحضارنا وتاريخنا وجغرافيتنا. فدمنا وناسنا وأهلنا من أجل ألا يبقى نتننياهو في حكمه .وجزء كبير من حكامنا اليوم للاسف أصبحوا من أجل أن ينجح بايدن الديمقراطي في الانتخابات وأن يأتي اليمين أو اليمين أقل تطرفا في اسرائيل .

وختم بأن زمن الخداع والوعود الكاذبة والواهية التي نادت بها اميركا المخادعة منذ اتفاق اوسلو ١٩٩٣ انتهى وبدأ الآن زمن القوة الواحدة وستنتهي المعركة بالانتصار الحتمي.

وبعدها تلى سماحة الشيخ علي ترمس مجلس عزاء حسيني

بعدها انتقل الجميع الى ساحة الشهيد القائد المهندس حسام خوشنيس في وسط البلدة حيث تم وضع اكليل من الزهور بعدها زار المشاركون في الاحتفال جبانة البلدة وتم قراءة سورة الفاتحة على اضرحة شهداء البلدة

 

النصب التذكاري للشهيد القائد المهندس حسام خوش نويس

وقد كرم رئيس بلدية المعيصرة لجنة أصدقاء الشهيد الذين قدموا من الجنوب والبقاع بإستضافتهم على مأدبة طعام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى