ورد الان

ايران | مسيرات مليونية في ذكرى انتصار الثورة الاسلامية.. السيد رئيسي: الكيان الصهيوني زائل ومهزوم

انطلقت في العاصمة الإيرانية طهران ومختلف محافظات الجمهورية الاسلامية مسيرات مليونية في الذكرى الخامسة والاربعين لانتصار الثورة الاسلامية.
واكد الرئيس الايراني السيد ابراهيم رئيسي ان ذكرى انتصار الثورة الاسلامية ليس إعادة لتاريخ مضى بل هو فكرة ورؤية وحوار حي للوقت الحالي للحكومة الايرانية ومستقبل هذا البلد وحامل لواء هذه الرسالة هو قائد الثورة الاسلامية وهي رسالة الحرية والاستقلال لكافة الشعوب. اضاف السيد رئيسي يكفي لمن يريد التعرف على الغرب واميركا والكيان الصهيوني ان ينظر في هذه الصورة الحية وان يشاهد الجرائم المرتكبة بحق البشر وجرائم الحرب التي تحصل بحص الشعب الفلسطيني المظلوم والمحاصر.

وقال: ان الثورة الاسلامية العظيمة وعلى مدى خمسة واربعين عاما هي ثورة مثمرة ومباركة ومؤثرة. لقد حاول العدو ايجاد الكثير من المشكل والعرقلة لكن الشعب الواعي ذا البصيرة استطاع ان يجتاز كل المشاكل والمؤامرات والفتن والحرب المفروضة. وبالمقاومة استطاع ان يبدد مؤامرات وخطط العدو. اليوم الثورة الاسلامية تستمر ولا تعترف بأي عرقلة واي مانع في طريقها. بالحروب المختلفة، العسكرية والاقتصادية والاعلامية وايضا الحرب النفسية وفي الفترة الاخيرة الحرب المركبة ضد الشعب الايراني لكن الشعب استطاع ان يخرج منتصرا في كافة هذه المجالات واستطاع ان جعل العدو ييأس.

اضاف:  ايران اليوم مستقلة ليست متعلقة بالغرب او بالشرق وهي من تقرر مصيرها وهي على مستوى العالم مقتدرة وقوية. واليوم بفضل القوى العسكرية والقوات المقتدرة والشعب الحاضر الحي دائما لا يستطيع ولا يوجد اي احد يفكر بالتعدي على هذا البلد. الجمهورية الاسلامية هي حاملة لواء محاربة الارهاب وهي الرائدة في الدفاع عن حقوق البشر.

واكد انه يجب ان يتم وقف القصف على الشعب الفلسطيني في غزة. وليعلم العالم ان الكيان الصهيوني زائل ومهزوم وهم في الوقت الحالي يكسبون الوقت لكن موتهم حتمي، ومطلببنا هو تحرير القدس والمقدسات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى