ورد الان

تابع التقرير الاقتصادي

سجلت حركة مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت تراجعاً في أعداد المسافرين من والى لبنان خلال الشهر الأول من العام 2024 مقارنة بالشهر ذاته من العام 2023 كذلك انخفض عدد الرحلات الجوية لأكثر من 14 في المئة. وقد توزعت حركة المطار خلال شهر كانون الثاني 2024 على الشكل الاتي: بلغ مجموع الركاب خلال الشهر الأول من العام الجاري 450 ألفاً و 989 راكباً (بتراجع 8,49 في المئة عن كانون الثاني 2023) حيث تراجع عدد الوافدين بنسبة 5,17 في المئة وسجل 201 ألفاً و 269 راكباً، كما تراجع عدد المغادرين بنسبة 10,87 في المئة وبلغ 249 ألفاً و684 راكباً، اما عدد ركاب الترانزيت فتراجع بحوالى 92 في المئة واقتصر على 36 راكباً.
– صدر عن مؤسسة كهرباء لبنان البيان الآتي: “إلحاقاً ببياناتها السابقة ولا سيما بتاريخ 8/6/2023، تعلن مؤسسة كهرباء لبنان بأنّه، بناءً على قرارات متتالية صادرة عن مجلس إدارتها وبعد استشارة هيئة التشريع والاستشارات في وزارة العدل رقم 445 تاريخ 12/9/2023 واستشارة مجلس شورى الدولة رقم 27 تاريخ 21/11/2023 وإقرار وموافقة السلطات الوزارية المعنية، تم تعديل بعض القِيم في احتساب التعرفة وبدلات ورسوم الفاتورة الكهربائية في الإصدارات ابتداءً من شهر أيار 2023، والتي ستبدأ طباعتها اعتباراً من الأسبوع المقبل، علماً أنه : تم إلغاء احتساب بدل التأهيل لكافة اشتراكات التوتر المتوسط والتوتر المنخفض ، تم إلغاء الـ20% التي كانت مضافة على سعر منصة صيرفة في احتساب سعر الصرف د.أ./ل.ل.
– في لبنان، 120 ألف متقاعد من الوظيفة العامة، 70% منهم من الأسلاك الأمنية والعسكرية، بحسب أرقام «الدولية للمعلومات»، كلّ واحد منهم أمضى في القطاع العام 20 سنة على الأقل،
– في لبنان، 120 ألف متقاعد من الوظيفة العامة، 70% منهم من الأسلاك الأمنية والعسكرية، بحسب أرقام «الدولية للمعلومات»، كلّ واحد منهم أمضى في القطاع العام 20 سنة على الأقل ، وتهرب الحكومة من واجباتها أمام المتقاعدين الذين لن يحصلوا على أيّ زيادة حالياً كونهم خارج الخدمة ولا يحصلون على بدل نقل في معاشاتهم.
– في الإحصاءات الرسمية، لا يتجاوز عدد النازحين السوريين في البقاع 420 ألفاً. غير أن الإحصاءات الأمنية تؤكد أن العدد أصبح يقارب مليونين، وأن هناك نحو 120 ألف وحدة سكنية مستأجرة أو مملوكة من سوريين، في وقت يُسجل ارتفاع مطّرد في معدلات الجرائم والسرقات في مجتمعات النازحين. هذا العدد كافٍ وحده لأن يكون خبراً أساسياً. وفي وقت تنشغل القوى السياسية بكل ما هو ثانوي، تحوّل النازحون السوريون في البقاع، في الأشهر الأخيرة، إلى قنبلة موقوتة على كلّ المستويات، تكمن خطورتها، باعتراف أجهزة أمنية رسمية، بأنه “فات أوان تفكيكها” بعدما أصبحت متجذّرة في هذه المنطقة من شمالها إلى جنوبها، اجتماعياً واقتصادياً وأمنياً، وبعدما أصبحت بلدات بأكملها بحكم “الساقطة” في أيدي النازحين.
– كشفت الأرقام الصادرة عن مجلس الذهب العالمي في كانون الثاني أنّ لبنان كان يملك 286.8 طناً من احتياطي الذهب حتى أيلول 2023، فاحتلّ المرتبة 21 من حيث حيازات الذهب من بين 96 دولة، بما فيها حيازات صندوق النقد الدولي، والبنك المركزي لدول غرب أفريقيا، والبنك المركزي الأوروبي، وبنك التسويات الدولية. حلّ لبنان في المركز الثامن بين 65 دولة غير أعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)، وفي المركز الثاني بين 16 دولة عربية شملها الاستطلاع.
بخصوص أسعار السلع ومؤشرات الاسواق العالمية فقد ظهرت الأرقام على الشكل التالي:
العنوان الاول أسعار العملات الرئيسية نهاية هذا الاسبوع مقارنة بالاسبوع الماضي مع تبيان السعر الاعلى ولالدنى خلال العشرين سنة الماضية :
نوع العملة الحالي$ السابق$ أقصى$ أدنى$
الاسترليني 1.262 1.262 2.11 1.145
اليورو 1.078 1.078 1.60 0.905
الكندي 0.743 0.743 1.088 0.625
الاسترالي 0.652 0.651 1.10 0.501
الروسي 0.011 0.011 0.043 0.006
الصيني 0.138 0.138 0.16 0.138
العنوان الثاني أسعار المعادن الرئيسية نهاية هذا الاسبوع مقارنة بالاسبوع الماضي مع تبيان السعر الاعلى والادنى خلال العشرين سنة الماضية :
المعدن الحالي$ السابق$ الاقصى$ الادنى$
الذهب 2024 2039 2148 297
الفضة 22.61 22.67 50.00 4.80
نحاس 3.70 3.84 5.00 0.72
برنت 81.71 77.21 146.69 1.80
أميريكي 76.55 72.38 146.70 1.82
غاز 1.87 2.09 15.71 2.17
العنوان الثالث أسعار الفوائد الصادرة عن البنوك المركزية :
نوع العملة معدل حالي معدل سابق
الدولار 5.50 5.50
يورو 4.50 4.50
كندي 5.00 5.00
روسي 13.00 13.00
استرليني 5.25 5.25
العنوان الرابع العملات الرقمية :
أسعار العملات الرقمية نهاية هذا الاسبوع مقارنة بالاسبوع الماضي مع تبيان السعر الاعلى والادنى خلال العشرين سنة الماضية :
العملة الحالي$ السابق$ أقصى$ أدنى$
البيتكوين 48171 43013 69995 393
ايثيريوم 2518 2309 4995 32
لايت كوين 72.00 67.60 410 3.69
العنوان الخامس أهم مؤشرات الاسهم المالية :
أهم مؤشرات الاسهم المالية الرئيسية نهاية هذا الاسبوع مقارنة بالاسبوع الماضي مع تبيان السعر الاعلى والادنى خلال العشرين سنة الماضية :
أسم المؤشر الحالي$ السابق$ أقصى$ أدنى$
يو أس500 5022 4944 4800 802
المانيا 40 16951 16897 16787 2205
اليابان225 37117 36384 33421 10460
فرنسا 40 7669 7589 7579 2400
الاوروبي50 4726 4653 4560 1773
العنوان السادس أهم المؤشرات الاقتصادية التي صدرت هذا الاسبوع:
اسم البلد اسم المؤشر الفعلي المتوقع السابق
الصين تضخم ك2 0.8 0.8 0.3
المانيا تضخم ك2 2.9 2.9 3.7
نيوزيلندا بطالة ف4 4 4.2 3.9
كندا بطالة ك2 5.7 5.9 5.8
كندا ميزان تجاري ك1 -0.31 1.1 1.06
التوقعات للفترة القادمة :
أهم الاحداث الذي شهدته هذا الاسبوع هو عودة معظم شركات الشحن عن قرارها السابق بتعليق الملاحة في البحر الاحمر ، والحدث الثاني هو اتجاه معظم المصارف المركزية الى البدء بتخفيض عملية التشديد وخاصة لناحية الفوائد .
بناءا” عليه فأن كل توقعاتنا للأسبوع القادم ستكون على الشكل التالي :
على المستوى الدولي :
– المعارك الاقتصادية بين الدول الكبرى طويلة جدا” وسنشهد في السنوات القادمة خروج للكثير من الدول عن القواعد الاساسية لمفهوم التجارة الحرة وتداول السلع بين الدول دون اية عوائق أو دون تقديم دعم للأنتاج ، وهذا ما بدأنا نشاهد بعضه خلال الفترة الماضية منها الدعم التي تنوي المانيا لتوليد الكهرباء ، نية الولايات المتحدة الاميريكية على مزيد من رفع الرسوم الجمركية على سلع الدول المنافسة .
– لا زالت المؤشرات والاسهم الاميركية تستفيد من واقع أزمة البحر الاحمر والتي افتعلتها هي لتستفيد من هذا الواقع أقتصاديا” وبنفس الوقت دفاعا” عن ربيبتها أسرائيل ، وحققت بعض المكاسب على حساب المؤشرات الاوروبية حيث استمر مؤشر أس أن بي 500 بالارتفاع ووصل الى حدود 5022 دولار . فيما استمرت المؤشرات الاوروبية تتأرجح ما بين الثبات والتراجع .
– لا زال الاتجاه في اسعار الطاقة هو مزيد من الانخفاض بسبب الانتاج الكبير من خارج اوبك بلاس رغم الازمة في البحر الاحمر وهذا ما شاهدناه مع سعر الغاز والذي شهد مزيد من التراجع منذ بداية السنة ووصل الى حدود 1.876 دولار .
– لا زال الحديث عن تخفيض الفوائد يأخذ الحيز الاكبر من حديث المصارف المركزية في العالم وان تراجعت وتيرته ، لكن هذا التخفيض تم تأجيله الى الاشهر اللاحقة بسبب أزمة البحر الاحمر والتي أعادت نسب التضخم للارتفاع خاصة في اوروبا ، لكن في النهاية فأن ضغط المصارف التجارية ، وبدء تفاعل أزمة الديون العالمية والتي تضغط على النمو الاقتصاد العالمي ، بدأت تضغط أيضا” باتجاه خفض الفوائد .
– شهد هذا الاسبوع أيضا” بعض التراجع في اسعار الذهب لكن من المتوقع ان تحافظ على اسعارها المرتفعة وعلى المدى الطويل هو ذاهب الى مزيد من الارتفاع لكن هذا الارتفاع له سقوف وتفرضه حركة الاسواق والوضع السياسي العالمي.
– يبدوا ان الاقتصاد الصيني بدأ يدرك نقاط قوته وأنه لا بد من الخروج من مفهوم السلع الرخيصة الى مفهوم يجمع ما بين السلع الرخيصة والسلع الذكية وهذا ما تبين من خلال نمو صناعة الإنترنت بشكل مطرد.
على المستوى العربي :
– المملكة السعودية مقبلة على تغييرات استراتيجية تبحث من خلالها وظيفة الاقتصاد السعودي خاصة بعد تراجع انتاج النفط السعودي ، والتحول الكبير في مصادر الطاقة ، هذا الامر سيزيد من أزمة السيولة لديها وستضطر ان تلجأ الى الاسواق العالمية لتغطية العجز المتراكم في الموازنات السنوية القادمة ، لكن هذا الامر يحتاج الى مزيد من الانفتاح داخل المجتمع السعودي وهو بحد ذاته يحمل الكثير من المخاطر .
– مصر لا زالت في القاع وتحتاج الى معجزة اقتصادية وسياسية للنهوض مجددا” ، الاصلاح يحتاج الى قرارات سياسية بالدرجة الاولى وصبر من قبل الشعب وتضحية من قبل الطبقة الاقتصادية الحاكمة للمشاركة في الخروج من الازمة على مبدأ التكافل الاجتماعي وهذا للأسف لن يحصل .
على المستوى المحلي :
– لبنان واقع بين ثلاثة عوامل تضرب الاقتصاد وتمنعه من النهوض ، المخيمات على اختلافها التي تضغط على البنية التحتية وتمنعها من أداءها الطبيعي ، الطبقة السياسية التي تدير الدولة العميقة من خلال الشركات والكارتلات والتي ترفض التضحية والشراكة في النهوض ، وقطاع عام تعود على سهولة المعيشة والفساد وبرفض ان يلتزم بأية معايير لا لناحية معايير كلفة تشغيل القطاع العام ، ولا معايير المحاسبة ، وهي مستعدة ان تعطل اية ادارة اذا ما تم المس بمكتسباتها الشرعية وغير الشرعية وخاصة لناحية المحاسبة .
– الدولة العميقة لا زالت تحكم وتمنع الاصلاح ومن غير المنتظر ان يتحرر الاقتصاد من قيود هذه الدولة ، هذه الدولة العميقة وأن بدأت تشهد صراع بين أطرافها على من يتحمل المسؤولية ، ومن عليه ان يضحي وخاصة لناحية كلفة القطاع العام ، هذه الدولة لا زالت تحكم وفي أكثر الاحيان بالتعطيل ، مما سيراكم الازمة وسنعود لنشهد لاحقا” الكثير من التعطيل ويمكن عودة التخبط في سعر الصرف الناتج عن هذا التعطيل .
– عام 2024 هو عام التحدي بالنسبة لأقرار القوانين والخطط ولكن يبدوا ان اقرارها سيكون مشوها” كحال النظام الاقتصادي والمصرفي الحالي وهذا ما نراه وسنراه هذا الاسبوع واليوم بدأ الحديث عن قانون لاعادة تنظيم المصارف وسبل اعادة الودائع ، هذا القانون سيأخذ الكثير من الكلام بين المسؤولين وسيحاول الكثير منهم التبرؤ منه رغم أهمية ما يجري لأنه ليس شعبويا” .
على صعيد الاستثمار :
لا زالت الامور على حالها :
أذا كنت مشترك في أي منصة تداول :
– بيع الذهب ضمن كميات صغيرة على سعر 2100 دولار للأونصة وشرائه في المقابل على سعر 2016 وبشكل متدرج مع أبقاء فارق بين عمليات التدخل في حدود 15 دولار ووضع هامش ربح 15 دولار للأونصة تقريبا” .
– بيع الفضة ضمن كميات صغيرة على سعر 25.49 دولار للأونصة وبشكل متدرج ، مع فارق تدخل يبلغ 20 سنت لكل تدخل ، ووضع هامش ربح 25 سنت للأونصة ، وشرائها على سعر 22.26 وبشكل متدرج ، مع فارق تدخل يبلغ 20 سنت لكل تدخل ، ووضع هامش ربح 25 سنت للأونصة.
– شراء اليورو ضمن كميات صغيرة على سعر 1.0756 دولار وبشكل متدرج ، مع فارق تدخل خمسين نقطة ووضع هامش ربح 95 نقطة .
– بيع دولار مقابل ين ضمن كميات صغيرة على سعر 148.544 وبشكل متدرج ، مع فارق تدخل خمسين نقطة ووضع هامش ربح 95 نقطة .
– بيع دولار مقابل كندي ضمن كميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى