ورد الان

مراد: المقاومة اللبنانية لن تتراجع عن دورها لحماية أهلنا في الجنوب

أكّدَ النائب حسن مُراد أن المقاومةَ اللبنانيةَ لن تتراجع عن دورها في حماية أهلنا في الجنوب وصون كرامة الوطن، وتحرير ما تبقى من أرضنا المحتلة. ولفت خلال احتفال بالذكرى الـ55 لانطلاقةِ الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في سعدنايل، الى أنّ أي كلام لا يتضمَّنُ في جوهره القضية الفلسطينية وبطولات شعبها هو كلام هزيل، مشددًا على أن الكيان الصهيوني نجح في تحييد بعض الأنظمة العربية عن الصراع ونسج علاقات سرِّيَّة وعلنية والتطبيع معها، لكنه فشل في إخضاع الشعوب لقبول وجوده، وأن الأمة العربية تتلقى الضربات منذ قيامه المزعوم خدمة للمشروع الصهيوني.

واردف إنَّ مراجعةً سريعةً لمحطات المفاوضات مع العدو ستبيِّن مكره وغدره بالتعامل مع القرارات الدولية، مؤكدًا أن مشروع الاحتلال يتخطى كونه فلسطينيًّا إلى كونه عربيّ، وعلى من ينكر ذلك أن يعطينا الجواب عن سبب عدم وجود خريطة لحدوده وغياب الدستور كباقي الدول المكتملة العناصر.

ورأى مُراد أن الواقع الأليم الذي تعيشه غزة هو رسالة إرهاب صهيونية أتى الرد عليها بالدم من قبل شعب الجبارين الذين سينتصرون مع قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على كامل تراب الوطن. وإذ لفت مُراد إلى التضحيات التي تقدمها سوريا -حاضنة القضايا العربية – والتي أرادوا إركاعها وجرفها في مشروع الشرق الأوسط الجديد، ثمَّ توجه بالتحية لجنوب أفريقيا لوقوفها مع الشعب الفلسطيني في سبيل سَوق قادةِ العدوِّ إلى محكمة العدل الدولية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى