ورد الان

الإعلام الإسرائيلي يُخطئ بشأن “ضربة بنت جبيل”.. شاهدوا ماذا فعل

برز تضاربٌ لافت بشأن الصور المتداولة لحادثة قصف مسيرة إسرائيلية لسيارة مدنية في مدينة بنت جبيل – جنوب لبنان، اليوم الإثنين

“لبنان24” تتبّع معظم الصور المتداولة، متحققاً من مدى ارتباطها بالغارة التي حصلت.. فماذا حصل وماذا تبيّن؟

في بادئ الأمر، تم نشر صورة لسيارة من نوع “هيونداي” مصابة بأضرار كبيرة، وقيل إنها مرتبطة بضربة بنت جبيل. في غضون ذلك، تم تناقل صورة أخرى تُظهر سيارة من نوع “بي أم دبليو” محطمة بشكل شديد، وجرى نسبها أيضاً إلى الغارة التي شهدتها المدينة الجنوبية.

ما تبين بعد التدقيق هو أن الصورة الأولى هي الحقيقية، فيما الثانية تعود إلى حادث سير على أوتوستراد قب الياس.

اللافت هو أن الإعلام الإسرائيلي وتحديداً موقع “كوكود”، تبنى الصورة الثانية، ونسبها إلى ضربة بنت جبيل، فيما قامت أيضاً وسائل إعلام عربية باختيار الصورة الخاطئة وربطها بعملية القصف.

الصورة الأولى التي حصل عليها “لبنان24” عادت وأثبتت صحتها وكالة “سبوتنيك” الروسية التي قامت بتوثيق مكان الضربة بالصوت والصورة، نافية تماماً ارتباط الصورة الثانية المتداولة بالغارة.

 

 

الصورة الثانية المتداولة عن ضربة بنت جبيل وهي غير صحيحة:
الصورة التي تناقلها الإعلام الإسرائيلي وتبين أنها غير صحيحة:

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى