ورد الان

الاعلام العبري: الاسيران في رفح كانا لدى احدى العائلات.. ويجب اجراء مفاوضات تبادل اسرى

قال الاعلامُ العِبريُّ إنَّ الاسيرَينِ الصهيونيَينِ اللذَينِ تَمكّن جيشُ العدوِّ منَ الوصولِ اِليهِما في رفح، كانا لدى إِحدى العائلاتِ الفلسطينية، ما يَعني اَنّهما لم يكونا لدى اَيٍّ من فصائلِ المقاومة ..

بِدورِها صحيفة معاريفَ الصهيونية دَعَت اِلى عدمِ نِسيانِ اَنّ الوقتَ لا يَعملُ لِصالحِ الَاسرى الصهاينةِ لدى المقاومة، واَن عددَ الذين قُتلوا منهم خلال الاَسرِ أكبرُ بكثيرٍ منَ الّذِين أَنقذَهُمُ الجيشُ وهم فقط 3 . ولِذلك تُضيفُ الصحيفةُ اَنّه منَ الضروريِّ إِجراءُ المفاوضاتِ وتقديمُ مقترحاتٍ حازمة، والاستعدادُ لِدفع اَثمانٍ مُؤلمة، مقابلَ اِطلاقِ سراحِ جميعِ الاَسرى في غزة ، وَفقَ صحيفةِ معاريف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى