السياسية

نقابة عمال ومستخدمي بلديات بعلبك الهرمل للمساواة بالعاملين في القطاع العام

وطنية – بعلبك- دعت “نقابة عمال ومستخدمي بلديات بعلبك الهرمل” إلى “ضرورة مساواة العاملين في البلديات بالعاملين في القطاع العام”.

وجاء في بيان النقابة : “لم نعد نعلم بعد كل ما جرى ويجري في هذا الوطن، لمن نوجه خطابنا؟ وكأننا أصبحنا الفئة المستهدفة في هذا الوطن المجروح،‌ والفئة التي ليس لها من يسأل عن حالها وأحوالها،‌ ونحن نحمل عبء العمل في المهام الأساسية للبلديات، وقد أثقلت بمهام غابت عنها جهات ووزارات ومجالس، بفعل الغياب القسري لموظفيها وموازناتها، ورغم كل ذلك، ورغم الأزمة التي تعصف بالوطن، لم ننقطع عن القيام بمهامنا ولم نشارك في الإضرابات المفتوحة، وبقينا في خدمة مدننا وقرانا وأهلنا، لكن للأسف يجتمع مجلسا الوزراء والنواب ولا يبحثون موضوع رواتبنا ومخصصاتنا لا من قريب ولا بعيد، وبعد كل ما تحملنا على مدى سنوات من الازمة، تعمد حكومتنا إلى اصدار موازنة 2024 دون ان تلحظ فيها حقوق البلديات وحقوق العاملين في البلديات”.

وأيدت النقابة “ما جاء من مطالب في البيان الصادر عن إتحاد نقابات عمال ومستخدمي البلديات في لبنان بتاريخ 12 شباط 2023″،

ودعت رئيس الحكومة نجيب ميقاتي والوزارات ذات الصلة إلى “صرف حصص البلديات من الصندوق البلدي المستقل عن عامي 2022 و 2023 وحصصها من عائدات الهاتف الخليوي منذ العام 2019 فوراً لأنه لا سبيل لدفع رواتب ومستحقات العاملين المتراكمة إلا من خلال أموال البلديات المحتجزة”.

وحيّت النقابة “العاملين في بلديات الجنوب، لاسيما في البلدات الحدودية التي تتعرض للإعتداءات على منازل المدنيين وعلى المباني العامة الرسمية والصحية من قبل العدو الإسرائيلي الغاصب، كما نحيي رجال المقاومة الأبطال الذين يدافعون عن الوطن بكل بسالة وشجاعة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى