استشهاد الـرئـيـس الإيـرانـي الـسـيـد إبـراهـيـم رئـيـسـي

سعيد فارس السعيد، قدم واجب العزاء باستشهاد الرئيس رئيسي ومرافقيه.

بسم الله الرحمن الرحيم

ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون .
صدق الله العظيم .

الجمهورية الاسلامية الإيرانية .

قائد الثورة الإسلامية الإيرانية
سماحة السيد علي الحسيني الخامينئي حفظه الله .

الشعب الايراني العظيم
الجيش الايراني البطل .
اسر واقرباء واحبة الشهداء :

تابعنا بكل اهتمام وألم وحزن حادث تحطم الطائرة التي كانت تقل السيد الرئيس الشهيد ابراهيم رئيسي واخوته ورفاقه .
فلم يكن السيد الرئيس الشهيد ابراهيم رئيسي خادما شريفا نبيلا مخلصا للشعب الايراني فحسب بل كان أحد أهم رجال وقادة النضال والجهاد بالأمة ضد الظلم والشر والعدوان لنصرة الحق ،وللدفاع عن شرف وكرامة الأمة وانسانية الانسان .

وان رحيله ورحيل الشهيد الوزير حسين عبد اللهيان وباقي المرافقين الى جوار ربهم والى عالم الخلود .

رحيلهم بالنسبة لنا في سورية

هو خسارة كبيرة ومصيبة جلل وسبب لنا ألما وحزنا بالقلب

سنبقى نذكر مواقفهم النبيلة الشجاعة وزياراتهم لسورية بكل محبة وتقدير .

فقد كانوا رجالا اقوياء أشداء أوفياء مخلصين صادقين مدافعين عن حق وحقوق الأمة وعن حق وحقوق الشعب الفلسطيني.

نرجو ان تتقبلوا جميعا واسر الشهداء اخلص واصدق واحر التعازي .

وانا لله وإنا اليه راجعون .

سورية / حلب /
الكاتب الباحث في قضايا الامن الاجتماعي والوطني والقومي
سعيد فارس السعيد .

الإثنين ٢٠ / ٥/ ٢٠٢٤

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى