.

العلامة فضل الله محاضراً في المجلس العاشورائي في جبيل: ثورة الحسين إنسانية ولا تتصل بفئة أو طائفة

وطنية – القى العلامة السيد علي فضل الله كلمة في المجلس العاشورائي اقيم في باحة مسجد الإمام علي بن أبي طالب في جبيل، في  حضور فاعليات سياسية  ودينية واجتماعية.

بداية، تحدث القاضي الدكتور الشيخ يوسف عمرو واشار الى “أهمية هذه المدرسة الفكرية التي تؤمن بالانفتاح والتلاقي بين جميع أبناء هذا الوطن”، مشيدا ب”الخطوات التي يقوم بها العلامة السيد علي فضل الله في التقريب بين اللبنانيين وإزالة الألغام التي تمنع هذا التلاقي”.

ثم تحدث فضل الله وعبر عن “اعتزازه بهذه المدينة العريقة في التاريخ التي تمتاز بهذا التنوع بين مختلف اطيافها، والتي تمثل انموذجا رائدا على قدرة الأديان والرسالات السماوية على التواصل والتلاقي والتعايش في ما بينها”، داعيا إلى “العمل على تعزيز هذا النموذج  والحفاظ على هذه الصورة الجامعة للوطن من خلال التشديد على لغة الحوار البناء والصادق البعيد عن الشكليات والمجاملات، والمبني على أسس الاحترام والمصارحة، وإذ كان هناك من هواجس أو مخاوف يشعر بها أي طرف  فليكن طرحها  في المكان الصحيح وليس عبر وسائل الأعلام او المنابر التي تزيد من حالات الانقسامات والتشرذم، ويدخل على خطها من لا يريد خيرا لهذا الوطن  لزيادة هذا الاحتقان”. 

ودعا  إلى “ضرورة تقديم عاشوراء بالصورة الجامعة البعيدة عن المذهبية، وبالخطاب الإنساني والعمل على تنقيتها من كل ما يشوه حركتها وقيمها، وإطلاقها من السجن الذي سجناها فيه إلى الفضاء الإنساني الواسع، وإخراجها من التاريخ لتحريك قيمها في الحاضر”، معتبرا أن “الأهداف والقيم التي ضحى من أجلها الإمام الحسين هي قيم إنسانية ولا يمكن اختصارها بفئة أو طائفة أو مكان أو زمان”.

وختم داعيا إلى “الاستفادة من عاشوراء ومما تحمله من معاني المحبة والانفتاح والعدالة ونصرة المظلوم والوقوف مع الحق”، مطالبا من يتولون مسؤولية هذا الوطن  ب”الرأفة به وبإنسانه وإلى الخروج من لعبة تسجيل النقاط والقاء كل طرف اللوم على الطرف الآخر، والتفكير سويا في كيفية انقاذ ما يمكن إنقاذه من وطن يتداعى وينهار”.

طبيب اسنان، #طبيب_اسنان، الدكتور علي حسن، #الدكتور_علي_حسن، @علي @حسن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock