السياسية

بيان صادر عن لقاء المرجعيّات الدينيّة في طرابلس والشمال

بيان صادر عن لقاء المرجعيّات الدينيّة في طرابلس والشمال

تداعت المرجعيات الدينيّة في طرابلس والشمال الى اجتماع عُقد في دار مطرانيّة طرابلس للروم الأورثوذكس.
شارك في اللقاء صاحب السيادة المتروبوليت أفرام (كرياكوس) راعي أبرشية طرابلس والكورة للروم الاورثوذكس وسماحة مفتي طرابلس والشمال الشيخ محمد إمام وسيادة المطران يوسف سويف رئيس أساقفة أبرشية طرابلس المارونيّة وسيادة المطران إدوار ضاهر رئيس أساقفة طرابلس والشمال للروم الملكيين الكاثوليك وفضيلة الشيخ يحيي ماما ممثّلًا سماحة الشيخ محمد عصفور.
تداول المجتمعون في الشؤون الاجتماعيّة والاقتصاديّة الراهنة، والأزمات المعيشيّة التي يعاني منها اللبنانيّون بشكل عام وأبناء طرابلس والشمال بنوع خاص. واتفق الحاضرون على إبقاء إجتماعاتهم مفتوحة، على أن يلتقوا دوريَا للتشاور والتعاون لما فيه خير أبناء رعاياهم.
كما استنكر الحاضرون حادث إحراق المصحف الشريف في السويد على يد أحد المتطرّفين وأصدروا البيان التالي:
بيان مشترك صادر عن المرجعيات الروحية في الشمال :
إن المرجعيات الدينيّة الإسلامية والمسيحية في طرابلس والشمال تعلن أن الجريمة التي أقدم عليها المتشدد راسموس بالودان، بالاعتداء على حرمة القرآن الكريم، أقدس المقدسات عند المسلمين، هو عمل مُشين ومُدان وينـمُّ عن نفسيّة مريضة وكراهية بغيضة، وهو يشكل إساءة واستفزازاً لمسلمي العالم وجميع المؤمنين.

وإذ ترفض المرجعيات الروحية التذرع بحجة حرية الرأي لتغطية هذه الاعتداءات، تشدد أن تقوم السلطات المعنيّة بالمنع الصارم لأمثال هذه الأعمال الشيطانية والفـِتنَوية المفضوحة . فجميعنا يؤمن بمبادئ احترام الآخَر المختلف، والإحترام المُتَبادل بين الأديان والثقافات على أسُس الحريّة الدينيّة وحريّة المُعتَقد المنبثقة من الشرائع الإلهيّة ومن شرعة حقوق الإنسان.
كما ندعو للعيش بروحيّة التلاقي بين الناس والحوار على قاعدة الأخوّة الإنسانيّة.

طبيب اسنان، #طبيب_اسنان، الدكتور علي حسن، #الدكتور_علي_حسن، @علي @حسن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock