جبيل

جمعية أصدقاء المدرسة الرسمية في جبيل كرمت الطلاب الأوائل

وطنية – جبيل – كرّمت جمعية أصدقاء المدرسة الرسمية في قضاء جبيل، برعاية راعي ابرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون، الطلّاب الاوائل في الشهادات الرسمية، المتوسطة والثانوية بفروعها الأربعة في الثانويات والمدارس الرسمية- دورة 2022 ،  خلال احتفال اقيم على مسرح ثانوية منى عدوان قرداحي الرسمية في حضور النائبين سيمون أبي رميا، وزياد الحواط، المدير العام لوزارة التربية عماد الأشقر، قائمقام جبيل نتالي مرعي الخوري، رئيس دائرة التعليم الثانوي الخاص يوسف حرب، اوجيني عبود ممثلة رئيس المنطقة التربوية في جبل لبنان جيلبير السخن، عضو رابطة التعليم الاساسي حسين جواد، مدير ثانوية جبيل جوزيف القدّوم، رئيسة الجمعية سينتيا حايك والاعضاء، رئيس المجلس الثقافي في بلاد جبيل نوفل نوفل، وعدد من مديري المدارس الرسمية في القضاء  والأساتذة وأهالي المكرمين ومدعوين.  

  

حايك  

بعد النشيد الوطني وكلمة المربي غسان ابي فاضل، كلمة لحايك تحدثت فيها عن اهداف الجمعية ودورها في مساعدة المدرسة الرسمية، معلنة ان “كل المساعدات المالية والهبات لا تدخل الى صندوق الجمعية بل تذهب مباشرة الى ادارة المدرسة”.  

وشكرت المطران الراعي على رعايته و”كل من يدعم الجمعية للاستمرار برسالتها”. 

  

الاشقر 

و اكد الاشقر في كلمته ان “المدرسة الرسمية تلعب دورها منذ زمن وليس اليوم، وهي حتى العام 75 خرجت رجالات صنعت تاريخ البلد وكانت علامة فارقة في الوطن، لكن الحرب خسرتها دورها وشلعتها وقسمتها وفرقتها”، لافتا الى انه “بعد الحرب اخذت المدارس الخاصة عزها ودورها وانتشرت ولكن نحن اليوم في عملية عودة جديدة للمدرسة الرسمية”. 

وأكد أن “المدرسة الرسمية لم تتخل عن دورها ولن تتخلى”، معتبرا ان “هذه المبادرة اليوم هي دليل لوعي مجتمعاتنا لأهمية المدرسة الرسمية التي هي وليدة هذا المجتمع”. 

وقال: “وزارة التربية الى جانب لجان دعم المدرسة الرسمية للوصول الى عام دراسي نأمل ان يكون سهل بالرغم من ان ما هو ظاهر حتى اليوم عكس ما نتمناه”. 

أضاف: “بالرغم من كل ذلك نحن أبناء الرجاء ولا يخيفنا شيء نتكل على الله ونستمر في السير الى الامام”، لافتا الى انه “ليس بالعجب ان يكون الاوائل في الامتحانات الرسمية هم من طلاب المدرسة الرسمية ، بل العجب اذا كانوا من طلاب المدرسة الخاصة “. 

وتوجه الى الطلاب المكرمين بالقول : “انتم ابطال والتحية لذويكم الذين رغم ظروفهم الصعبة آمنوا بالمدرسة الرسمية والتهنئة لكم ، وعليكم معرفة اختيار الاختصاص الجامعي ورفع اسم مدينة جبيل التي منذ اربعة الاف سنة شعّت حضارة على العالم وهي قادرة ان تثبت اليوم مرة جديدة انها قادرة على ذلك” . 

 وختم : “الشكر لكل مديري واساتذة الثانويات والمدارس الرسمية في قضاء جبيل على كل ما يقدمونه لطلابهم ونأمل ان نتعاون سويا للوصول الى عام دراسي جيد في ظل التحدي الكبير الذي ينتظرنا العام المقبل “. 

عون 

وأعرب المطران عون من جهته، عن فخره واعتزازه “بالنتيجة التي حصل عليها الطلاب والعلامات المميزة التي نالوها والتي تظهر مدى ايمانهم بقدراتهم فكانت الثمار المرجوة”، مشيرا الى “دور المديرين والاساتذة الاكفياء لكي تبقى المؤسسات التعليمية الرسمية مكانا للتربية”. 

وأكد “ضرورة الوقوف في هذه المرحلة الدقيقة التي تمر على وطننا الى جانب مؤسساتنا التربوية” لافتا الى ان “المدارس الخاصة التي لعبت دورا كبيرا ايضا لديها صعوبات وتحديات كبيرة”. 

وقال: “آمل ان يقف المجتمع اللبناني والاصدقاء في الخارج الى جانبنا من اجل الاستمرار في تأمين العلم لجميع اولادنا سواء في المدرسة الخاصة او الرسمية. لا يمكن التغلب على الظروف الصعبة التي نمر بها إلا بتضامننا ووقوفنا جنبا الى جنب مع كل هيئات المجتمع المدني”. 

وختم منوها بالدور الذي قامت به الجمعية “وكل الذين يدعمونها ويقفون الى جانبها للاستمرار برسالتها التربوية المرجوة”. 

بعد ذلك، تم  توزيع الشهادات والهدايا وشرب الجميع نخب المناسبة. 

  

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock