اخبار للسيدات

ما هي أسباب خمول الجسم وكيف يمكن التخلص منه

من منا لا يشعر بالخمول والكسل بين الحين والآخر، خصوصاً بعد القيام بمجهود بدني أو رياضي شاق؟ إلا أن البعض قد يعاني من حالة مستمرة من الخمول دون أي سبب بدني مضني، ليصفه الناس بالكسول وهي تهمة قد تكون جائرة أحياناً.

فالخمول والكسل قد يصيبنا الإنسان نتيجة فقدان بعض العناصر الغذائية المهمة، أو بسبب حالة مرضية أو نفسية تحتاج لعلاج فوري. لذا وقبل توجيه الإتهامات جزافاً لبعض الأشخاص الذين يعانون من مشكلة دائمة من الخمول، ينبغي علينا مساعدتهم للتحقق من أسباب هذا الخمول وعلاجه بكافة الطرق الممكنة.

ما هي أسباب خمول الجسم

هو الخمول المزمن والمستمر الذي لا نجد سبباً ظاهرياً له، لكن الفحص الطبي واستشارة الطبيب المختص يساعدان في تحديد الأسباب الكامنة وراءه.

ويشير موقع “ويب طب” لاحتمال وجود مشكلة صحية أو نفسية وراء الخمول الذي يجعل المصاب به قليل الحركة، وغير قادر على التحرك بشكل طبيعي.

ومن الأسباب المرضية والنفسية للخمول كما أوردها الموقع المختص بالشؤون الصحية:

  • الإصابة بمشاكل في القلب أو التنفس: مثل ضعف عضلة القلب أو تضيق صمامات القلب، إضافة إلى ارتفاع الضغط الرئوي، وحدوث تليف في الرئة.
  • الإصابة بالتهابات مختلفة: منها التهابات الكلى، أو الكبد، أو المثانة، أو الإصابة بالإنفلونزا التي تؤدي إلى تعب وخمول عام في الجسم.
  • نقص بعض الفيتامينات المهمة من الجسم: وأهمها فيتامين ب 1، وب 2، وب 6، وب 12، والإصابة بالأنيميا أو مرض فقر الدم.
  • التوتر والمشاكل النفسية: وتتسبب كثرة الضغوط النفسية والتفكير بالضغط على الدماغ، ما يؤثر على كافة أعضاء الجسم ويجعل المصاب بها يشعر بالكسل.
  • عدم الحصول على الغذاء المثالي: إن عدم تناول الإنسان لغذاء متكامل وغني بكل العناصر الأساسية للطاقة والنشاط، يجعله أكثر عرضة للإصابة بالخمول.

ما هي أعراض خمول الجسم

عادة ما تظهر بعض الأعراض الواضحة للخمول وتتضمن الآتي:

  • الشعور بالإرهاق والضعف العام بكل أجزاء الجسم.
  • إصفرار البشرة وظهور ملامح التعب على الوجه، مع ظهور الهالات السوداء أسفل العينين.
  • تعرق الجسم باستمرار، حتى مع بذل مجهود أو نشاط جسدي بسيط.
  • إدمان النوم، وكثرة النوم لفترات طويلة، والشعور بالتعب حتى بعد الإستيقاظ.
  • تدهور الحالة النفسية والإبتعاد عن المحيطين به وعدم الرغبة في تحقيق أية إنجازات.

كيفية علاج خمول الجسم

متى ما عُرف السبب، بات بالإمكان علاج خمول الجسم بالوسائل الطبية والطبيعية المتاحة.

ويمكن للإنسان مساعدة نفسه في تقليل الشعور بالخمول من خلال القيام بالخطوات التالية:

  • تخفيف التوتر والضغوط التي تضعف طاقة الجسم وحيويته، ويمكن تحقيف ذلك من خلال ممارسة رياضات الإسترخاء واليوغا وكذلك التدليك.
  • تناول الغذاء الصحي المتكامل، وعدم تفويت أية وجبة رئيسية أو أي عنصر أساسي من العناصر الغذائية، خصوصاً الخضراوات والفاكهة. وفي المقابل يجب تجنب الأطعمة الدسمة والسكريات التي تؤدي للخمول.
  • شرب الماء بكميات كافية، لمحاربة الجفاف الذي يسبَب الخمول، وذلك بمعدل 8 أكواب يومياً.
  • أخذ قسط كاف من الراحة والنوم، كون النوم غير المنتظم، وقلة عدد ساعات النوم اليومية يسبَبان الشعور بالنعاس الدائم والكسل.
  • ممارسة الرياضة بانتظام لضمان حفاظ الجسم على نشاطه وقوته اللازمة لأداء المهام اليومية المختلفة.
  • الإستحمام بالماء البارد الذي يساعد بشكل خاص على تنشيط الجسم والأوعية الدموية، وتجنب الإستحمام بالماء الساخن.
  • الحفاظ على وزن صحي، وتجنب السمنة التي تعد من أبرز العوامل المؤدية لخمول الجسم وعدم القدرة على ممارسة أية أنشطة.
طبيب اسنان، #طبيب_اسنان، الدكتور علي حسن، #الدكتور_علي_حسن، @علي @حسن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock