جبيل

كلاس خلال افتتاح بطولة لبنان في الكرة الطائرة: اللعبة لها أهلها ومناصروها… ويتوجه إلى باسيل بالقول: علينا ان نعمل معاً لتأهيل المدينة الكشفية في سمار جبيل

وطنية – افتُتحت رسمياً مساء الجمعة بطولة لبنان للدرجة الأولى(رجال) في الكرة الطائرة في قاعة نادي حامات. وحضر الحفل الرسمي راعي الافتتاح وزير الشباب والرياضة الدكتور جورج كلّاس، النائب المهندس جبران باسيل، نائب رئيس اللجنة الأولمبية اسعد النخل، مستشار وزير الشباب والرياضة الدكتور رجا لبكي، رئيس الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة  وليد القاصوف واعضاء الاتحاد، الرئيس السابق للاتحاد ميشال أبي رميا، فاعليات بلدية واختيارية وعائلة الكرة الطائرة من اداريين ومدربين وحكام ولاعبين حاليين وسابقين ورجال الصحافة والاعلام وجمهور كبير ملأ مدرجات قاعة حامات.

القاصوف
القاصوف أكد في كلمته: “امام  هذا الجمهور الكبير انا واثق بأن  الكرة الطائرة اللبنانية ما زالت بخير وتواجه الصعاب الاقتصادية وتنتصر عليها.اعلم تماما مدى الجهود المبذولة من الاندية المنضمة الى عائلة الاتحاد لأي درجة انتمت في ظل الاوضاع الراهنة فانتصرت الاندية  على الازمات الاقتصادية وشكلت فرقها واستعدّت للبطولة وهكذا دواليك في كل الدرجات .منذ انتخابي رئيساً للاتحاد في 8 كانون الثاني الفائت عقدتُ العزم مع زملائي على العمل لمصلحة اللعبة وتطورها عبر تنفيذ روزنامة حافلة  ورعاية المنتخبات الوطنية بكافة فئاتها .طوينا صفحة الانتخابات وفتحنا الباب امام الجميع لأي نقد بنّاء وايجابي فنحن في خدمة عائلة اللعبة في  اي موقع كنا”.

وأضاف: “أؤكد ان بطولة الدرجة  الاولى ستكون واعدة في ظل منافسة شريفة بين الاندية وليفز الاقوى .ومن هذا المنبر ادعو  عشاق اللعبة الى مواكبة المباريات بالهتاف الحضاري بعيدا عن اي شعارات لا تمت للرياضة بصلة.مهمتنا رعاية الكرة الطائرة وامامنا استحقاقات خارجية كثيرة نأمل في أن نحقق نتائج ممتازة من خلال مشاركات منتخباتنا الوطنية”…

كلّاس
وأعلن الوزير كلّاس جاء من جهته: “يسرني ان نتشارك معاً حفلَ  افتتاح بطولة لبنان للكرة الطائرة  ، و أحييكم  جميعاً، إتحاداً و انديةً و حكَاما،  لاعبين واداريين ، وًجمهورا مُحبّاً لرياضة الكرة الطائرة ، مؤكداً حرص وزارة الشباب والرياضة  الدائم على ريادة هذه اللعبة و دعمها ، والتي هي من علامات الرياضات الشبابية في لبنان منذ عهود كثيرة ، و هي الرياضة التي تلاقي  رواجاً واسعاً بين الشبيبة في الاندية و الجامعات و المدارس و المدن و القرى ، نظراً لطبيعتها التنافسية الراقية و قلة كلفة إنشاءاتها و شعبيتها الواسعة، و روحيتها الرياضية و  البدنية  وخلقياتها العالية ، وما تبثه من روحٍ تنافسية  هادئة بين اللاعبات و اللاعبين و محبي هذه الرياضة الباعثة للنشاط و المُحفِّزة على التألّق ، و نحن جميعاً معنيون بدعمها و تعميمها و تحصينها وًحمايتها”.

وأضاف: “لقد أثبت  اتحاد الكرة الطائرة  ، من خلال الانتخابات الاخيرة ،  ان هذه الرياضة  لها أهلها و مناصروها و مشجعوها و المدمنون عليها ، و الكُلُّ حريصٌ ان تبقى  كرامة اللعبة  فوق أيّ اعتبار. و الشكر موصول في هذه العشية للجنة الخماسية آلتي تسلمت مهام  التوفيق  بين المواقف و تقريب وجهات النظر ، و أشرفت على إنتخاب هيئة ادارية جديدة للإتحاد ، بهمة مشكورة من ميشال ابي رميا ،،وليد القاصوف، علي خليفة، اسعد النخل وعلي ابو علي ومتابعة حثيثة من الاعضاء ، و إشراف اداري من رئيس مصلحة الرياضة في الوزارة محمد عويدات و معاونَيْه و كل مَنْ أبدى غيرةً على صورة اللعبة و اهدافها التنموية و التربوية و انتشارها المجتمعي الواسع.  انتم أهلُ الولد ، و لَيسَ أَوْجَبُ منكم للحفاظ عليه!”.

وتابع: “الاتحاد الجديد  هو  عائلة جديدة ،  تتحمل مسؤولية  إستمرارية النهوض بهذه الرياضة و تنظيمها و  مواكبتها في مختلف المجالات و الأندية و المدرسية ، و القطاعات  المدنية و المستويات العمرية ، هوايةً و إحترافاً ، و تمثيلًا للبنان في المباريات الدولية و تحقيق الانتصار بعد الانتصار. إني إذ اشكركم على حفاوة الاستقبال الأخوي ، ارجو لكم ، اتحادا و اندية  و منظمين و جمهورًا ، دوام النجاح برفع بيرق الانتصار و حصد كؤوس الفوز ، مكررا تهنئة الوزارة  بالفوز  اللامع الذي حققه منتخب الشابات ، متمنياً للقطاع الرياضي ، بكل فنونه و درجاته  ، دوام النجاح لخدمة أجيالنا الشابة التي لها علينا الحق ان نلاقيها في طموحاتها و نساعدها في  بناء الجسور بين الشباب في لبنان و الخارج”.

وقال: “إذْ نعتزُّ  بانطلاقة هذه البطولة ، و نعيش فرحة اللقاءات الرياضية من جديد. نقف معاً صَفنَةَ مَجدٍ على ارواح ضحايا الزلزال المدمر في سوريا و تركيا سائلين الرب اللُّطفَ و الرحمةز مُثمَنين  الإسهامات الإستبسالية  لفرق الاغاثة اللبنانية ، من جيش و صليب احمر و دفاع مدني و كشافة الرسالة و هيئات تطوّعية ، أثبتت جهوزيتها و كفاءتها في العمل الإنساني. مكرراً خالص التقدير لدعوتكم الكريمة، وأتمنى لكم كل التوفيق و الإدمان على التألق و خدمة الرياضة والفوز الدائم”.

وقبيل انتهاء كلمته، توجّه كلاس بكلامه الى باسيل قائلاً: “معالي الوزير المهندس جبران باسيل علينا ان نعمل معاً من اجل تأهيل المدينة الكشفية في سمار جبيل (قضاء البترون) والتي تعتبر من اقدم المدن الكشفية”.

درع تذكارية

ومن ثم سلّم القاصوف درعاً تذكارية إلى كل من كلاّس وابي رميا عربون محبة وتقدير وسط اجواء احتفالية.
وأعطى الوزير كلاّس ضربة  البداية لمباراة سبيدبول (شكا) بطل لبنان والنجوم (جونية).

فوز شكا
وأسفرت المباراة الافتتاحية عن فوز بطل لبنان نادي سبيدبول(شكا) على نادي النجوم (جونية) بثلاث مجموعات لصفر(25-15)(25-20) و(25-  23 ) بقايدة الحكم الدولي مصطفى جراد والحكمة الدولية ميريلا سعد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى