.كسروان

لقاء حواري في بعلبك حول مشاريع “LOST” المخصصة لدعم القطاع التربوي

وطنية – بعلبك – نظمت quot;الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريبquot; LOST، لقاء تربويا في قاعة الأكاديمية في quot;القرية الزراعيةquot; في بعلبك، مع مديري وأساتذة المدارس الرسمية والخاصة في بعلبك الهرمل، بهدف التواصل مع الكادر التعليمي في المنطقة، والإطلاع على حاجات القطاع التربوي، والكشف عن المسارات الإضافية في مجال دعم القطاع التعليمي وتطويره.nbsp;

اللقيسnbsp;
وأشار مؤسس الجمعية الدكتور رامي اللقيس إلى أن quot;تنظيم هذا اللقاء جاء بناء على طلب بعض مدراء المدارس الذين التقينا بهم، نستفيد منه لنعرض استراتيجية عملنا، ولنسلط الضوء على النجاحات ونقوّم الثغرات، وفيما يتعلق بالعملية التعليمية فكما هو معروف إنها عملية معقدة متداخلة ضمن بيئة متكاملة. نحن كجمعية لسنا مؤسسة تربوية تعليمية ولكن نحن مؤسسة تُعنى بإشراك الانسان في المجتمع، ويهمنا من المدرسة ان تخرّج إلى جانب المجال التعليمي والمعرفي شبابا فاعلين ناشطين في مجتمعهمquot;.nbsp;

وأعلن: quot;تصورنا لدعم المدارس لا يقتصر على دعم العملية التربوية فقط، لكنه يطال مجموعة عوامل، أولا المدرسة بشقيها النظام التعليمي والتجهيزات اللوجستية والمنظومة التكنولوجية التي تحتاجها، لأنه يهمنا ان تمتلك المدرسة قدرات لوجستية تكنولوجية كي توظفها في إنتاج المعرفة، وأيضا المدرّس، الطالب، الأهل، والدولة ممثلة بوزارة التربية والمؤسسات المانحة. أما لناحية المنهجية الإدارية التي نعتمدها في القطاع التربوي فتقوم على رصد الحاجات وتحديد الأولوياتquot;.

واستعرض اللقيس المشاريع المخصصة لدعم القطاع التربوي والإنجازات المحققة، موضخا رؤية الجمعية في تنفيذ هذه المشاريع، ومنها مشروع quot;دراسةquot; الذي سيستفيد منه عدد كبير من اللبنانيين، وقد تم اختيار 5 منظمات لتنفيذه في كل لبنان، ونسبة الجمعية في تنفيذ المشروع تصل إلى 40 %، وهو ما سيساهم في توظيف حوالي 5000 أستاذ، وسينفذ ضمن 84 مدرسة. والمشروع الثاني quot;مكانيquot; ينفذ في 17 مركزا مجتمعيا، ويخلق 320 وظيفة ويعلم 400 طالب لبناني ويضم برنامج دعم يستفيد منه من 500 إلى 600 طالب. أما المشروع الثالث quot; دعم الفتيات بالتعليمquot; يقدم دعما أكاديميا لـ 600 طالبة وطالب، كما يؤمن فرصة عمل لـ 100 أستاذ من المدارس الرسمية، إلى جانب تزويد 6 ثانويات بمنظومات الطاقة الشمسية. والمشروع الرابع quot;وصولquot; ساهم بتوظيف 37 أستاذا، وتعليم حوالي 200 طالب لبناني، إلى جانب تنفيذ مشاريع مجتمعية صغيرة. والمشروع الخامس quot; الدعم الاجتماعيquot; غير مرتبط بالتعليم لكنه جهّز ست مدارس رسمية بمنظومات الطاقة الشمسية، وتقديم مجموعة من التجهيزات. كما نعمل حاليا على الحصول على منحة لدعم 35 مدرسة رسمية بالتجهيزاتquot;.nbsp;

وختم اللقيس: quot;إلى جانب هذه المشاريع افتتحنا أكاديمية لتدريب الأساتذة أشبه بدار المعلمين، تعمل على تدريب الأستاذة من جهة ومساعدتهم للحصول على فرصة عمل من جهة أخرىquot;.nbsp;
nbsp;
وجرى نقاش وحوار وتبادل للأفكار بين اللقيس والحضور حول أبرز الحلول والمقترحات التي تساهم في دعم القطاع التعليمي واستدامته، والتباحث في السبل الفضلى لتجاوز آثار الأزمة الاقتصادية التي يعانيها لبنان ومنها القطاع التربوي والمؤسسات التعليمية.

nbsp;

nbsp; nbsp; nbsp; nbsp; nbsp; nbsp; nbsp; nbsp; nbsp; nbsp; nbsp; nbsp; =============
nbsp;

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى