اخبار للسيدات

ما السن المناسب لتعليم الطفل الحروف والأرقام ؟

ظل الاعتقاد السائد لدى أولياء الأمور أن سن المناسبة لتعليم الطفل القراءة والكتابة هي سن المدرسة، ولكن الدراسات الحديثة التي يتم الكشف عنها تباعاً تشير إلى أن الطفل يمكنه أن يرفع محصوله اللغوي قبل ذلك، ويتعلم القراءة قبل هذه السن.

متى نقرأ للطفل ؟

يجب ربطه مبكراً بالأرقام والحروف

أشارت دراسة صادرة عن كلية الدراسات العليا للتعليم من جامعة ملبورن أن القراءة المبكرة للأطفال انعكست بنتائج إيجابية على كفاءة الأطفال اللغوية، كما أن الاستماع السلبي وغير اللفظي يعتبر الخطة الأولى التي تجعل من الطفل متكلماً نشطاً، أي أن التعرض للكتب يدعم اكتساب المفردات، وأن الأطفال الذين قرأ لهم الآباء قبل سن ستة أشهر قد حققوا محصولاً لغوياً أكبر من أقرانهم.

خطوات لكي يستعد طفلك لتعلم القراءة والكتابة :

تبدأ هذه الخطوات قبل سن المدرسة أي قبل عمر السادسة.

يمكن أن تبدأ الأم بحكايات ما قبل النوم والحديث مع الطفل سواء الحديث عن الحياة اليومية بلغة سليمة أي أن تستخدم المفردات الأصلية مثل أن تصف الماء بنفس اسمه وليس ” امبو” ، أو رواية بعض الحكايات الصغيرة المناسبة لعمره، مثل أن تحكي له قصة وتحرصي على مخارج الحروف، وقد تلاحظين أنه لا يتجاوب معك ولكنه يتعلم ويخزن في ذاكرته، ويمكن لحدوتة قبل النوم أن تترك أثراً لدى الطفل، سوف تكتشفين أنه يعيد على مسامعك بعض أحداثها في الصباح .

جربي أن تصحبي طفلك إلى المكتبة القريبة ويمكنك بذلك أن تخلقي بعض الألفة والتعود بينه وبين الكتب، تجولي بهدوء، ودعيه يقف أمام رفوف قصص الأطفال، يمكن أن تختاري قصة ويمكنه أن يختار بنفسه ليكون ذائقة أدبية لديه.

أنثري الأقلام الملونة حوله والأوراق السميكة أمام الطفل وحوله لكي يحاول ان يمسك بها ويخربش ويشخبط.

أعطي فرصة لطفلك كي يستجيب لما تقولينه ويتجاوب معك ولا تكثري من التصحيح أو السخرية من المفردات الخاطئة التي يقولها.

متى يصبح طفلك مستعداً للتعلم ؟

القراءة المبكرة للطفل وأهميتها

يجب أن يعرف طفلك الاسم الكامل له وكذلك عمره ونوعه بحيث يعرف أنه ذكر أو أنثى.

يجب أن يعرف طفلك الألوان الأساسية، ولا ترغميه على معرفة الألوان الثانوية والمتفرعة من ألوان أساسية.

وعلى الطفل في هذه المرحلة أن يعرف مفهوم العد وأن يعد من واحد إلى عشرة بلغته الأم.

وعلى الطفل أن ينطق الحروف الأبجدية مع التغاضي عن عيوب النطق مؤقتاً.

وعلى الأم أن تكتشف قدرة الطفل على تنفيذ الأوامر التي تتكون من خطوتين، مثل أن تقول له : اذهب إلى المطبخ وأحضر كوباً فارغاً.

أن يقوم ببناء برج من قطع تركيب على شكل أربع كتل على الأقل.

أن يستطيع تحديد الوقت مثل الظهيرة والصبح والليل.

أن يقوم بالتعرف على الصور المشتركة وفرزها بحيث يفرز كل مجموعة على حدة.

وعلى الأم أن تحدد سن طفلها للتعلم حسب صحته وما لديه من عيوب خلقية أو أمراض مصاحبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى