.

وزارة الأمن الإيرانية توقف شبكة إرهابية صهيونية

أعلنت وزارة الأمن الإيرانية تفكيك شبكة إرهابية صهيونية واسعة في عدّة محافظات، والقبض على 14 إرهابيًا وضبط 43 قنبلة قوية جاهزة للانفجار.

ولفتت إلى أنّه “بعد مواصلة عمليات البحث الاستخباراتي والأمني بالتعاون مع استخبارات الحرس الثوري وقيادة الأمن الداخلي، تم تحديد خلايا تخريبية أخرى تابعة لنفس الشبكة الإرهابية وتوجيه ضربة لها في 4 محافظات أخرى في البلاد”.

وتابعت الوزارة “تم القبض على ارهابيين مدججين بالسلاح على أيدي القوات التابعة لوزارة الأمن بمحافظة خوزستان (جنوب غربي البلاد)، إضافة إلى ضبط 382 قنبلة يدويّة الصنع، وأعتدة ومواد كيمياوية تُستخدم في صناعة القنابل و65 قنبلة نارية جاهزة للتفجير”.

وأضافت “في 23 آب/أغسطس اعتقلت القوات الاستخباراتية بمحافظة مازندران (شمال البلاد) عنصر عمليات كان ينشط منذ فترة طويلة في تنفيذ اعمال تخريبية تحت اشراف بؤرة تلك الشكة الارهابية؛ علمًا بان هذا العنصر الارهابي كان قد تسلم قبل فترة قنبلتين صوتيتين جاهزة للتفجير واجهزة التحكم عن بعد، من مسؤول ارهابي يتموقع في هولندا”.

ولفتت إلى أنّه في 23 آب/أغسطس أيضًا، تم القبض على عنصري عمليات ارهابيين، بعد الكشف عن هويتهما من خلال اجراءات دقيقة في مديرية الامن العامة بمحافظة كرمانشاه (غرب ايران)؛ علمًا أن هذين الارهابيين كانا قد نفذا  عمليات ضارة عديدة على صعيد المحافظة، ويسجلان مشاهد تحركاتهما الارهابية عبر الفيديو لتسليمها الى المتزعمي البؤرتين الارهابيتين في كل من الدنمارك وهولندا”.

وحول أهم ما تم الكشف عنه في هذا الملف، أشارت الوزارة إلى “سيناريو تنفيذ حادث قتل وهمي”، من خلال قتل شخص على يد شقيته وسائر اشقائه وتوجيه الاتهام بهذه الجريمة ‘لى القوى الامنية.

وكشفت أنّ “بتاريخ 25 آب/اغسطس الجاري، تمكنت القوات الباسلة المنتسبة إلى وزارة الامن في محافظة سيستان وبلوشستان، ومن خلال اقتحام بؤرة تخزين الاعتدة العسكرية لاحدى خلايا التخريب التي كانت تنشط في مدينة تفتان (بمحافظة سيستان وبلوشستان)، وقد صادرت تلك الاسلحة والاعتدة قبل استخدامها في عمليات ضارة وارهابية مدبرة”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى