.

هايلي تصف مجلس الشيوخ بـ”دار رعاية المسنين الأكثر تميزا في البلاد”

وصفت المرشحة الرئاسية للحزب الجمهوري، نيكي هايلي، مجلس الشيوخ بأنه “دار رعاية المسنين تميزا في البلاد”.

وردا على سؤال حول “تجمد” زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل وعجزه عن متابعة الكلام لثوان طويلة، أثناء تلقي الأسئلة في ولاية كنتاكي، قالت هايلي إن سناتور كنتاكي “قام ببعض الأشياء العظيمة، وهو يستحق الثناء”، لكن “عليك أن تعرف متى تغادر”.

ورأت أنه “ينبغي لأحد أن يشعر بالرضا تجاه رؤية ذلك أكثر من شعورنا بالرضا تجاه الكثير مما يحدث أو رؤية تراجع جو بايدن”، مضيفة: “مجلس الشيوخ هو دار رعاية المسنين الأكثر امتيازا في البلاد”.

وجددت هايلي دعوتها لـ”إجراء اختبارات الكفاءة العقلية لأي شخص يزيد عمره عن 75 عاما.. ولا يهمني إذا أجروها لمن هم فوق الـ50 عام”، مشيرة إلى أن “هؤلاء هم الأشخاص الذين يتخذون القرارات المتعلقة بأمننا القومي. إنهم يتخذون قرارات بشأن اقتصادنا. يجب أن نعرف أنهم في قمة عطائهم”.

ويوم الأربعاء، تجمد ماكونيل للمرة الثانية خلال أسابيع أثناء حديثه مع الصحفيين، وقال مساعدوه إنه كان مجرد دوار.

وقد سلطت هذه الأحداث، إلى جانب نوبات الارتباك التي شهدتها السيناتور الديمقراطية ديان فينشتاين (90 عاما) في مبنى الكابيتول، الضوء على المخاوف بشأن تقدم السن لدى بعض قادة مجلس الشيوخ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى