ورد الان

لقاء في السفارة الفلسطينية ببيروت وتأكيد على حتمية النصر بمواجهة العدو الصهيوني

شهدت سفارة فلسطين في بيروت حشدا ديبلوماسيا وسياسيا لبنانيا وفلسطينيا، بدعوة من حركة الناصريين المستقلين-المرابطون، وذلك لتقديم الشكر للدول الصديقة والدول العربية التي وقفت مع الحق الفلسطيني الإنساني ضد العدوان الاسرائيلي الغاشم.

وألقيت بالمناسبة، عدة كلمات لأمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين-المرابطون العميد مصطفى حمدان، السفير الروسي ألكسندر روداكوف، السفير الصيني تشيان منجيان، سفير دولة كوبا خورخي ليون كروز، السفير الجزائري رشيد بلباقي، السفير التونسي بواري الإمام والسفير الفلسطيني.

واكدت الكلمات ان “مقاومة وصمود الشعب الفلسطيني سيوصلان الى النصر القريب”، ولفتت الى ان “قوى الغرب المستعمر تدخل في مواجهة مفتوحة مع كل دول العالم الأخرى التي ترفض الهيمنة الجيوسياسية الأميركية، وفي جميع أنحاء الكوكب، تتصاعد الصراعات القديمة وتظهر يؤر جديدة للتوتر”، وتابعت “لا يستطيع أي قدر من المعاناة الإنسانية أن يوقف الرغبة الجشعة لدى الولايات المتحدة، في الحفاظ على النظام الاستعماري على هذا الكوكب”.

ولفتت الكلمات الى ان “اسرائيل تستمر في التصرف مع افلات التام من العقاب لأنها تتمتع بالحماية من الولايات المتحدة الأميركية، التي تعرقل بشكل متكرر وتستخدم حق النقض الفيتو ضد عمل مجلس الأمن ، مما يقوض السلام والأمن والاستقرار في الشرق الأوسط والعالم”، ودعت “لاتخاذ إجراءات عملية لتكثيف الجهود الجماعية من أجل وقف حمام الدم والإبادة الجماعية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني، ووضع حد للجرائم متعددة الأنواع والأصناف التي يرتكبها الاحتلال الاسرائيلي في قطاع غزة”، وتابعت “ليعلم نتانياهو وغيره أن الشعب الفلسطيني هو الذي سينتصر”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى